الاعضاء الVIP
محمود محمد Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
BELKORCHI حقق

$3.74

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$3.25

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
Mohamed Ebrahim حقق

$2.87

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
mohamed حقق

$2.70

هذا الإسبوع
مراجعة فيلم ذا منيو The Menu

مراجعة فيلم ذا منيو The Menu


...ومن الناحية الإخراجية، يمثل الفيلم نقطة تحول من حيث البناء القصصي والحبكة السينمائية، ويمتاز بكونه قابلا للتفسير بأشكال مختلفة، حيث حرص المخرج مارك ميلود، أحد مخرجي مسلسل "...

...لسل "صراع العروش" الشهير، على إبراز لمسة من الرعب والعنف والإثارة، إضافة إلى الكوميديا السوداء بصورة مختلفة تماما، وهو ما جعل الفيلم فريدا بكل المقاييس....

...لتفسير بأشكال مختلفة، حيث حرص المخرج مارك ميلود، أحد مخرجي مسلسل "صراع العروش" الشهير، على إبراز لمسة من الر...

...ث الفيلم برحلة بحرية إلى إحدى الجزر المنعزلة والخاصة، في تلك الجزيرة يدير جوليان سلويك الشيف الشهير مطع...

...دير جوليان سلويك الشيف الشهير مطعمه الخاص المعني بتقديم المأكولات الراقية لمجموعة من الأشخاص، تبدو البداية طبيعية بصورة واضحة، لكن مع تسلسل الأحداث ستكتشف أن "المألوف" كلمة بعيدة كل البعد عن أحداث الفيلم. فعلى متن يخت صغير تن...

...البعد عن أحداث الفيلم. فعلى متن يخت صغير تنطلق المجموعة المكونة من 12 شخصا، وهم في الأغلب شخصيات راقية وغنية تملك القدرة على دفع 1250 دولارا لخوض هذه التجربة المكلفة، كل شخص من المجموعة يحمل قصة خاصة وخلفية مختلفة، رجال أعمال، ناقدة طعام، متذوق، إضافة إلى شخصية وصلت عن طريق الصدفة المحضة. أحداث غير مألوفة...

...قاييس. مغزى الفيلم يحمل الفيلم عديدا من الإسقاطات الرمزية، لكنه وجه بشكل عام إلى عالم صناعة المأكولات الراقية، هنالك حيث تحول الطعام من عنصر غذائي مهم لاستمرار البشرية إلى مادة رأسمالية تصنع وتصمم لتناسب احتياجات النخبة الثرية، لن تخفى عليك التهكمية والسخرية مع سرد أحداث الفيلم. ويبدو أن الأطباق التي قدمت للمجموعة تحمل في طياتها عديدا من القصص والرمزيات وحتى العبثية، وهو أمر امتاز به عالم المأكولات الراقية في الفترة الأخيرة. استعرض الفيلم صراع الطبقية ا.
على متن يخت صغير تنطلق المجموعة المكونة من 12 شخصاً، وهم على الأغلب شخصيات راقية وغنية تملك القدرة على دفع 1250 دولاراً لخوض هذه التجربة المكلفة، كل شخص من المجموعة يحمل قصة خاصة وخلفية مختلفة، رجال أعمال، ناقدة طعام، متذوق، بالإضافة إلى شخصية وصلت عن طريق الصدفة المحضة!.يحمل الفيلم العديد من الإسقاطات الرمزية، ولكنه وجه وبشكل عام إلى عالم صناعة المأكولات الراقية؛ هنالك حيث تحول الطعام من عنصر غذائي مهم لاستمرار البشرية إلى مادة رأسمالية تصنع وتصمم لتناسب احتياجات النخبة الثرية، لن تخفى عليك التهكمية والسخرية مع سرد أحداث الفيلم. ويبدو أن الأطباق التي قدمت للمجموعة تحمل في طياتها العديد من القصص والرمزيات وحتى العبثية، وهو أمر امتاز به عالم المأكولات الراقية في الفترة الأخيرة.

 

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.