غيرتني امرأة لإنسان جديد

غيرتني امرأة لإنسان جديد

0 reviews

ذات يوم في  الشتاء ليلا ذهبت مسرعا بسيارتي وتركت المنزل بعد مشاجره مع كل اخوتي فأنا شخص سريع الغضب .ليس عندي صبر نصحتني امي أن اتحكم في غضبي ولا اجعله يتحكم بي 

تركت المنزل حتي اهدأ وارجع تانية .

وفي أثناء سيري بالسياره بسرعه جنونيه اصطدمت سيارتي بسياره اخري تحطمت سيارتي  من الامام ولكني نجوت اصبت فقط بإصابات طفيفة

نزلت من السياره مسرعاً لكي أري من في السياره التي تحطمت كان الطريق مظلم والجو كله هواء ومطر ولم يكن هناك حركه للسيارات بسبب المطر وصعوبة الجو والتنقل لم استطيع رؤية من في السياره بوضوح ولكنني أدركت أنه بحاجه للمساعده بدليل أنه لم يخرج بعد من السياره .

فتحت كشاف السياره لأري و لكن لم استطيع رؤية من بالداخل طرقت علي الزجاج .

لم يرد أحد في النهايه قررت تحطيم زجاج السياره لمساعدة من بداخلها.

حطمت زجاج السياره ونظرت ب كشاف الموبايل فوجدت فتاه بالعشرين من عمرها غارقه بالدماء دون حراك .

قررت أن  اكلم سيارة إسعاف لان حالتها تبدو أنها ليست بخير.ولكن الشبكه كانت معطلة تماما لصعوبة الطقس والمطر والبعد عن المدينه للحظات قررت أن اخذها في سيارتي الي اقرب مستشفى .

بالفعل نقلتها داخل سيارتي وذهبت مسرعا ربما أنقذها .

أثناء سيري في الطريق نظرت إليها أنها فتاه ملامحها بريئه جدا لا اعلم لماذا خرجت في هذا الجو ليلا ولكني تمنيت أن لا يصيبها مكروه لأنني سوف أعاتب نفسي  علي غضبي ….   …

لأول مره أشعر بمعني أن الغضب هو ما يتحكم بي تمنيت أن انقذ الفتاه وان تكون بخير 

اقرب مستشفى مني المسافه بيننا حوالي ساعتين .

انظر الي الفتاه بين الحين والآخر وأدعو الله لها أن تكون بخير 

وفي منتصف الطريق سمعتها تقول لن أتأخر يا امي سأعود سريعا لا تقلقي .

نظرت لها بفرح الحمد لله انها حيه ولكنها كانت غير واعيه بما تقول .

ادعو الله طول الطريق أن لا يصيبها مكروه .

مرت الساعتين علي كأنهما دهرا .

وأخيراً وصلت بها الي المستشفي سالني أحدهم من هي قلت لهم فتاه لا اعرفها اصصدمت بسيارتها في الطريق 

المهم أخبروني أن الفتاه بحاجه لاجراء عمليه جراحيه سريعه بالعمود الفقري لأن هناك كسر بالعمود الفقري .

سألتهم علي تكاليف العمليه أخبروني أن العمليه تتكلف مائه الف جنيه وانا في الحقيقة لم يكن معي الا عشرون ألفا

دون تفكير وافقت علي اجراء العمليه. ولكنهم أخبروني أنهم يريدوا المال قبل العمليه 

فقررت انني سوف أدفع العشرون وأجلب باقي المبلغ في الصباح .بأعجوبة وافقت المستشفي رأفة بها.

سريعا تم تحضير غرفة العمليات وأخبرني الطبيب أن العمليه إن لم تنجح سوف تعيش الفتاه بشلل نصفي وان نجحت ستعاني من آلام شديده بالظهر ولم تستطيع المشي الا بعد مرور ثلاثة أشهر من إجراء العمليه 

وعليك أن تمضي إقرار وتعهد بالموافقه علي اجراء العمليه واخلاء مسؤلية المستشفي 

للحظات شعرت بالغضب الشديد ولكن هذه المره من نفسي كيف لبنت بريئه مثلها أن تعيش بشلل من أجل سرعتي وقت الغضب.

وافقت علي اجراء العملية ودخلت غرفة العمليات .وانا انتظرت بالخارج اصلي وادعي الله أن تخرج هذه الفتاه علي قدميها …. ……..

استمرت العمليه  لمدة خمس ساعات خلال الخمس ساعات رنت امها حوالي مائة رنه في النهاية قررت الرد عليها دون اخبارها بالحقيقه

سمعت صوت امها تبكي وتقول ملك معايا.

رديت عليها .بصوتي ففزعت ألام وقالت لي من انت هل أصاب ملك مكروه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تلعثمت في ردي عليها ولكني أخبرتها انها بخير هي فقط مغمي عليها نتيجة هبوط وعندما تتحسن سأجلبها الي المنزل 

فصرخت في ثم قالت يا كاذب اشعر ان ملك ليست بخير نزلت الدموع من عيني دون ان ادري .

ثم قلت لها حسنا يا أمي ملك في غرفة العمليات ادعي الله لها .سألتني عن عنوان المستشفي ….  ……..

استمرت العمليه ثلاث ساعات مروا علي كأنهم ثلاث سنوات اخبرني الطبيب انها ستستمر لمدة ساعتان اخري .

وفي اثناء انتظاري فاذا بامرأه تبكي دخلت تصرخ وتقول اين ملك ادركت انها امها ….

وشعرت بالحزن عليها فأنا اشعر بالحزن علي ملك وشبابها ما بالي بحزن الام ………….

ذهبت لها مواسيا   وقلت لها كذبا لا تخافي يا امي فهي عملية بسيطه أنا عملت نفس العمليه من اربع سنوات وانا امامك بكامل عافيتي. فلاحظت انها بدأ ت تهدأ

ولكن أنا من سيهدئ من قلقي أنا أعلم أن الوضع صعب ولكن علي مواساتها.

كلما احتاجت الممرضات اي شئ من الصيدليه كنت أذهب لإحضاره. كانت امها تدعو لي وهي لاتعلم ما أشعر به من تأنيب الضمير 

ذهبت الممرضه لتدفع التكاليف ولكن الممرضه أخبرتها باني دفعت عشرون ألفا وباقي ثمانون أخبرتها انها ستدفع الباقي غدا .

وجاءت لي وشكرت لي وقفتي بجانبهم ثم أخبرتني انها ستبيع شقتهم لتغطي تكاليف العمليه فهي لاتملك غيرها .

فقلت لها لا تبيعي الشقه يا امي فتكاليف العمليه تكفل بها رجل ميسور وسيدفع التكاليف غدا .    ………

فرحت الام وقالت ربنا يسعد قلبك يا ابني ……..

مرت ساعتين وخرج الدكتور من غرفة العمليات ذهبت مسرعا لاعرف الخبر اخبرني الطبيب بأن العمليه نجحت ولكن لن نتأكد من نجاحها الا بعد شهر.

حمدت الله ودخلت أنا و والدتها للاطمئنان عليها ولكن الطبيب أخبرنا ان لا نتكلم معها إلا بعد ساعة حتي تسترد وعيها بشكل كامل 

وحينما فاقت مريم وجدت والدتها تبكي وتقول ليتني لم اتركك تذهبي  

فردت ملك وقالت هل تزوجت بخير .ثم نظرت لي وقالت كيف وصلت للمستشفي يادكتور فضحكت. أخبرتها انني لست طبيب 

انا من جاء بكي للمستشفي ثم سألتني ماذا حدث لسائق السياره التي صدمتها.

ثم قالت اعرف انني أخطأ ت لأنني كنت مسرعه أتمني أن لا يصيبه مكروه فقلت لها أنه بخير أنه أنا .

فنظرت امها لي ثم قالت إنه ملاك جاء لمساعدتك يا ملك .    ……….

ملاك هي لاتعلم حقيقتي أنا أشعر أنني المخطئ أخبرتها بما في ضميري كي ارتاح أخبرتها وقلت لها يا ملك أنا أشعر أنني من تسببت بالحادث فأنا كنت مسرع جدا غاضب واتمني أن تسامحيني علي ما حدث 

ابتسمت وقالت إنه قضاء الله وقدره وانا راضيه به …………..

لأول ثانيه بعد عشر ساعات اشعر براحه في قلبي وعدم تأنيب ضمير وقالت يمكنك أن تذهب الأن انا بخير ولكنني أشعر أن قدماي مخدرتان فقط 

انزليني يا ماما لنذهب للمنزل !!!!!

قلت لها مسرعا لا تتحركي الدكتور أمر أن لا تتحركي لمدة  شهر فقالت الم استطيع ان أذهب الي عملي قلت لها لا سترتاحي بالمنزل شهرا…………...

ثم استأذنت منهم لأذهب لإحضار المال 

ذهبت الي المنزل وفتحت امي  الباب وقالت لي قلقت عليك يا ابني فنظرت الي يدي المجروحه وقالت انت بخير يا ابني قلت لها انا بخير يا امي …

قالت ماذا حدث قلت لها يا امي اريد مبلغ مائه الف جنيه .وسوف اسددهم من عملي 

فقالت لي يا ابني كل واحد منكم له ثلاثمائة ألف تركة ابيك ولكني كنت مدخرها لكم للزواج 

فقلت لها اريد مالي يا امي .حكيت لها قصة ملك كامله امي شعرت بالرأفه لحالها 

و اعطتني المبلغ .

ذهبت مسرعا ودفعت تكاليف المستشفي 

وذهبت للاطمئنان على ملك .

دخلت الي غرفتها وجدت والدتها بجانبها سألتها كيف حالك اليوم .

قالت انا بخير شكرا لتعبك معنا .نظرت لها وجدت فتاه بريئه ورقيقه متسعة العينان عيناها لامعه مثل ضوء الشمس وبشرتها ناصعة البياض .فتاه جميله قلبا وقالبا .

اخبرني الطبيب انها يمكن أن تخرج من المستشفي اليوم فقررت أن اوصلهم بسيارتي واعرف قصة ملك بالطريق سألتها لماذا خرجتي في هذا الجو الممطر بالطريق المظلم ليلا !لماذا لم تنتظري الصباح فقالت 

والدة ملك ان اختي طلبت مني أن أساعدها   لتحضير عرس ابنتها .ولكنني مريضه جدا لا استطيع الذهاب إليها 

.وملك تحب خالتها وعلا ابنة خالتها التي كانت ستتزوج ثاني يوم الحادث أصرت أن تذهب لها وقالت لا تخافي يا امي سوف ارجع سالمه … …. 

قالت مريم الحمد لله علي كل حال هل تزوجت علا  يا امي قالت  لا اعلم يا ملك فأنا من قلقي عليكي لم ارد علي اتصالها .

نظرت إلي البساطة وبراءة ملك شعرت بشعور غريب لا اعلم شعرت بأنني تغيرت شعرت بأن غضبي اختفي كلما انظر لها ما هذه البراءه ……….

وصلنا للمنزل وقررت أن أدخل لاساعدهم ولكن ملك رفضت وقالت أنا أعيش أنا وأمي فقط ولا يمكن أن تدخل المنزل بأي حال اشكرك لمساعدتي..

فقلت لها اسف أردت المساعده فقط .

قالت لي اشكرك جدا يااااااااا 

قلت لها احمد قالت أشكرك يا احمد؟

ماهذا كأنني أسمع اسمي لأول مره بحياتي شعرت بنبض بقلبي ولا اخفي عليكم سرا كنت لا اريد مغادرة مريم ولا امها ولكنني احترمت رغبتها؟

وانا بطريقي الي المنزل قررت أن أخطب ملك حتي استطيع دخول منزلهم أو اعرض عليها الزواج ؟

ذهبت لمنزلي وأخبرت امي انني اريد الزواج من ملك قالت امي ماذا لو لم تستطيع المشي مجددا قلت لها 

انا احبها يا امي كما هي وانا سبب فيما هي عليه 

قالت امي أتتزوجها شفقة بها يا ابني ؟

قلت لها اقسم لكي يا امي اني احبها من اول لقاء أنا أشعر أنني أصبحت شخصاً آخر بعد رؤيتها.

قالت امي هذه حياتك يا احمد افعل ما تريد ؟

لم استطيع النوم ليلتها وقررت الذهاب مع امي لأطلبها للزواج .

بالفعل ذهبت اليها أنا وأمي وفتحت امها لنا الباب و استقبلتني بحب وقالت اتفضل يا احمد هل أحضرت والدتك لزيارة ملك ؟

قلت لها الحقيقه ……..

الحقيقه ……فردت امي وقالت الحقيقه  لسببين الأول علشان نزور ملك والثاني علشان تطلبها للزواج ؟؟

اندهشت امها وقالت يا ابني أشكرك لمساعدتنا ولا داعي للزواج منها  بسبب شعورك بالذنب عليها ؟؟؟؟

 انت فعلت الكثير معنا لولا انك انسان شهم لتركتها وذهبت دون ان يعرف احد عنها شيئا.

  ولم يعرف احد انك من اصطدمت بسيارتها لكن حسن تربيتك وشهامتك دي تستحق احسن مكافأة ولا داعي للزواج بسبب شعورك   بالذنب …..

أقسمت لها ثانية انني احب ملك واريد الزواج منها إلا لحبي لها….

فقالت لي سوف ادخل لها اخبرها فهي نائمه الأن ……

فقلت لها اريد أن أعرف رأيها ؟

دخلت لملك وسألتها ما رأيك في احمد يريد الزواج منكي ؟؟؟؟

فقالت لها من احمد فقالت لها الشاب الذي صدمك بالسياره قالت لها ياأمي هو يشعر أنه من اخطئ لذلك يريد أن يريح ضميره قولي له انني أسامحه  ومدينه له بوقوفه بجانبنا ..

قالت لها امها أنه يقول انه يحبك ويريد الزواج منك 

فقالت ملك أخبريه انني لست موافقه؟؟

خرجت ام ملك لي وقالت يا ابني ملك غير موافقه علي الزواج  وهي تسامحك ومدينه لك بوقوفك بجانبنا ؟شعرت بغضب داخلي لأنني كنت اتمني رؤيتها وان توافق علي الزواج ……

طلبت من امها أن أراها و اتكلم معها أراها الرؤيه الشرعيه للزواج .

فوافقت .دخلت علي مريم كأنني ردت لي الروح لا اعلم ماذا حل بي عند رؤيتها ولكنني أشعر بالهدوء والراحة بقربها.

جلست علي كرسي بجانب سرير مريم وانا انظر لها في وجهها ماهذا الملاك أتمني أن توافق علي الزواج بي ؟

قلت لها اريد أن اعرف سبب رفضك الزواج بي قالت لي انت انسان محترم جدا ويكفي وقوفك بجانبي بعد الحادث.

كل كلمه تقولها تدخل في قلبي …

وقالت إن شاء الله سنرد لك وقفتك بجانبنا قلت لها أن كنتي تريدي ذلك فوافقي علي الزواج بي  احمر وجهها خجلا .

أخبرتها انني احبها منذ أن رأيتها وأشعر بالسعاده بقربها!!!!!!!

فوافقت مريم علي الزواج واتفقنا علي الزواج.

الحقيقه انني تغيرت كثيرا بعد الزواج بها  .فهي فتاه جميله ورائعه ورقيقه وبريئه .

ملك وقفت علي رجلها بعد الزواج بشهر وعشنا حياه سعيده جدا .وأحمد الله علي نعمة الزواج منها .وفعلا غيرتني امرأة من الغضب الشديد للقلب الحنون .امي أخبرتني انني تغيرت كثيرا أصبحت أكثر هدوءا…. … ….

ملك تحبني جدا وتري انني الرجل الشهم الذي لم تري مثله في الوجود وانا احبها واري انها اعطتني كل شيء بالوجود…………………….

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

14

متابعين

14

متابعهم

43

مقالات مشابة