الاعضاء الVIP
محمود محمد Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
BELKORCHI حقق

$3.74

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$3.25

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
Mohamed Ebrahim حقق

$2.87

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
mohamed حقق

$2.70

هذا الإسبوع
الأطفال وحديث المقبرة

الأطفال وحديث المقبرة

ذهبتُ لأرضٍ مليئة بالأرواح والأزهار (المقبرة) بصحبة صديقي وحبيبي ورفيق دربي "كِتاب" واسمه "من حديث النفس _لعلي الطنطاوي" وهناك وأنا راقد كالبومة النّاعية على قبرٍ يحوي روحاً أحبها، أتذكر أحوال الأموات، وأتذكر ذنوبي الّتي فاضت من جيوبي، وأتخيل نزلتي إلى مسكني الذي سيحويني إلى ما شاء الله، هناك ارتعش جسدي واقشعر جلدي، فمدتت نظري للمدى، للأرض المتمايلة التي فيها الكثير من الناس النّائمون.

رأيت أطفالا أربعة، يحملون على ظهورهم حقائب مدرسيّة، يجوبون القبور ضاحكين، راكضين مُتقافزين بين كوم التّراب، غير مكترثين بهذه الأرواح التي ترقد بسلام _أو ربما بعذاب مقيت_ ، وأنهم بعد أيام وإن كَثُرت سينامون هنا في باطن الأرض، فحملتُ جسدي على ظهري ورحتُ لأحادثهم، كوني رأيت أن فارق العمر بيننا ليس بالعظيم، وبطبيعتي أُحِب الحِوار مع كل شخص غريب ولا أعرفه، فلعلي أجد منه نصيحة أو ألقي إليه بها، و مضيت، أجهرتُ عالياً بالسّلامِ على من اتبع الهدى واقتربت، وفور وصولي سألني أحدهم قائلاً: "عمي أصحيح أن الأخذ من الزهور التي توضع على القبور حرام"، رحت أفكر وأفكر بسؤاله، هل أنا فعلا عمو !! ، هل أنا فعلا صرت من الرجال المُوَقّرين، وأنا الذي ما اقتربت للحوار معهم إلا لكوني أملك ذات الرّوح الطفولة التي في صدورهم، لماذا الحياة تمضي مسرعة، أم أن الحرب زادت من ملامح وجهي فوق خشونته خشونة ؟!،  هل صرت "عمّو" وصار عليّ حرام اللعب واللهو ؟! أصار من الفرض عليّ أن أذبح الطفل الذي هو أنا، آهٍ آه، مضت طفولتي مسرعة بسماع أناشيد البراميل المتفجرة وهي هاوية تتراقص متمايلةً، كسكير عجوز أزاد في شربه، أم عن تلك الطّائرات الحربية "الميغ و السّيخوي" وهي مُنقضة كأفعى كوبرا على جسد طفل غض، بالله عليكم أما من سبيل للعودة، أما هناك شرابٌ فأحتسيه أو فاكهة ملعونة آكلها، فتعودُ إليّ قزامتي السابقة، أريد أن أعود لسابق عهدي، لا لشيء فقط لأعيش كما يجب أن يعيش الأطفال.

***

ثم وبعد هذا الحوار الذّاتي جاوبته قائلاً:" لا أرى في هذا الأمر حرج، فأنا عن نفسي أكبر سارقٍ لزهور القبور"، قال قائل منهم:" أنا سمعت الشّيخ قال حرام" فقلت:" طالما هُناك شيخ قال بهذا، فله القول ولنا الطّاعة، ومن اليوم أعلن توبتي عن سرقة الأزهار"، ثم داروا حولي مودعين، وولّوا هاربين متسللين مني غير مكترثين بما نطقت أفواههم، وراحوا للبعيد البعيد، ولكن تركوا بداخلي ألف ألف سؤوال، أفيعقل أن أقتنع بأن الطفل "عبد الحليم" صار من فئة "العمو" ؟!!!

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.