الاعضاء الVIP
محمود محمد Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
BELKORCHI حقق

$3.74

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$3.25

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
Mohamed Ebrahim حقق

$2.87

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
mohamed حقق

$2.70

هذا الإسبوع
الخبز و الماء

الخبز و الماء

كان ياما كان 

كان في زمان 

بنت جميلة بسيطة تسكن في اخر الغابة لا تملك من الحياة سواء بيت صغير وبئر ماء ومع ذلك فكانت طيبة وتحب عمل الخير و تحب الناس 

وكانت تستيقظ صباحا و تقول الحمد لله و تبدأ يومها بابتسامة جميلة و كلما مر عليها احد من الجيران او من المسافرين تعطيهم كسرة خبز و شربة ماء 

وكان الجميع يحبها و يسكنون جوارها ولان الخير يفيض من بيتها عليهم 

وفي يوم من الايام جاءت بنت عمها لتزورها و تعجبت عندما رأيتها تعطي بسخاء كل من مر عليها كسرة خبز وشربة ماء ونصحيتها بان لا تفعل خوفا من نقصان القمح و الماء 

ولكن البنت الطيبة لازالت تعطي كل من يمر عليها كسرة خبز و شربة ماء 

الي ان رأت في منامها في يوم من الايام ابنة عمها تردد نفس الكلام بالا تفعل وتعطي كل من يمر عليها كسرة خبز وشربة ماء واستيقظت و بدأت تخاف ان يحدث ذلك حقا

وامتنعت البنت الطيبة عن ما كانت تفعل فكلما مر عليها احد لا تعطيه لا كسرة خبز ولا شربة ماء 

وكلما سألها احد كانت تقول ليس عندي كسرة خبز ولا شربة ماء فقد كاد ينفذ القمح والماء

ومرت الايام و البنت الطيبة علي نفس الحال لا تعطي احد لا كسرة خبز ولا شربة ماء ولكن الجيران يأسوا ان تعطيهم البنت الطيبة بعد ذلك لا كسرة خبز ولا شربة ماء 

وقرروا جميعا ان يرحلوا الي مكان اخر 

واستيقظت في يوم من الايام لتجد نفسها وحيدة في الغابة وعلم اللصوص بذلك فدخلوا الغابة وذهبوا الي بيت الفتاة و سرقوا القمح و ردموا البئر واحست البنت بقيمة الخير وقيمة الصدقة و كيف كانت تحميها بفضل الله كسرة الخبز و شربة الماء 

واجتهدت البنت الطيبة في زراعة القمح و حفر البئر وعادت كما كانت وكلما مر  عليها احد تعطيه كسرة خبز وشربة ماء وعادت الحياة كما كانت وعاد الجيران الي الغابة وسعدت البنت برجوع الجيران و الخير الوفير من القمح و الماء و علمت ان الصدقة والعطاء لا ينقص من الخير شئ ولكن يحفظه و يزيده ايضا 

وعادت الغابة يعيش جميع افرادها في سادة بسبب البنت الطيبة وكسرة الخبز وشربة الماء 

وهكذا انتهت القصة بسعادة و هناء

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.