الاعضاء الVIP
محمود محمد Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
BELKORCHI حقق

$3.74

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$3.25

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
Mohamed Ebrahim حقق

$2.87

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
mohamed حقق

$2.70

هذا الإسبوع
قصه نورا والنجوم الامعه

قصه نورا والنجوم الامعه

قصه نورا والنجوم الامعه


هذه قصة عن طفلة تدعى نورا، كانت تحب النجوم كثيرًا وتتمنى أن تراها من قريب. كانت تسأل أمها كيف تلمع النجوم وما هي أسرارها. فقالت لها أمها: النجوم هي كرات عملاقة من النار تبعد عنا ملايين الكيلومترات، وتلمع بسبب الطاقة التي تنتجها في داخلها. ولكل نجمة لون وحجم وشكل مختلف، وتعبر عن شخصيتها ومزاجها. والنجوم تعيش في عائلات تسمى المجرات، وتتواصل مع بعضها البعض بلغة خاصة. وأحيانًا تتشكل أشكال ورسومات في السماء من مجموعة من النجوم، تسمى الأبراج.

استمعت نورا بانتباه وفضول إلى كلام أمها، وأرادت أن تعرف المزيد عن النجوم وتصبح صديقتها. فقالت لأمها: يا أمي، هل يمكنني أن أتحدث مع النجوم وألعب معها؟ فابتسمت أمها وقالت لها: يا بنيتي، النجوم لا تسمعنا ولا ترانا، فهي بعيدة جدًا عنا، ولا يمكننا أن نصل إليها. ولكن يمكنك أن تتمنى شيئًا جميلًا عندما ترين نجمة تسقط من السماء، فربما تتحقق أمنيتك. وقبلت أمها نورا وأخذتها إلى سريرها لتنام.

في تلك الليلة، حلمت نورا بأنها ذهبت في رحلة إلى النجوم، وكانت تركب على ظهر نجمة صغيرة ولطيفة تدعى زهرة. وأخذتها زهرة في جولة في السماء، وأرتها الكثير من الأشياء الرائعة. رأت نورا القمر الباسم والكواكب الملونة والنيازك السريعة والثقوب السوداء الغامضة. وتعرفت على العديد من النجوم الأخرى، التي كانت تلمع بألوان وأحجام وأشكال مختلفة. ولعبت معها ألعابًا ممتعة، مثل الغميضة والمطاردة والرسم بالنور. وتعلمت لغة النجوم، التي تتكون من أصوات وإشارات ورموز. وسمعت قصصًا وحكايات عن تاريخ وحضارة النجوم، وعن مغامراتها ومواجهاتها مع الأعداء والأصدقاء. وشعرت نورا بالسعادة والإعجاب والحب تجاه النجوم، وأحبتها النجوم أيضًا، واحتضنتها وقبلتها.

وفي الصباح، استيقظت نورا من نومها، وشعرت بأنها عاشت حلمًا جميلًا، لا ينسى. فروت لأمها كل ما رأته وسمعته وعملته في رحلتها مع النجوم، وأخذت ترسم بالألوان النجوم التي التقتها والأشكال التي شكلتها. وابتسمت أمها وقالت لها: يا بنيتي، أنتِ محظوظة جدًا، فقد زرتِ عالمًا سحريًا، لا يراه إلا القلوب الطيبة والنقية. وقبلت أمها نورا وأمسكت يدها الحالمة لتأخذها إلى المدرسة. ونورا ذهبت مبتهجة ومتفائلة، وفي عينيها بريق مولمعان النجوم

التعليقات (2)
يوسف محمد

2024-02-11 11:07:42

good
Shoo

2024-02-11 12:01:45

رائع رايك في مقالاتي
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.