الاعضاء الVIP
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
ali46 حقق

$3.99

هذا الإسبوع
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
mohamed ahmed حقق

$2.05

هذا الإسبوع
elsosy حقق

$1.88

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$1.10

هذا الإسبوع
تقني بلس - Teqany Plus Articles admin حقق

$0.87

هذا الإسبوع
shehab حقق

$0.44

هذا الإسبوع
Ahmed Adel حقق

$0.43

هذا الإسبوع
YoussefMagdy المستخدم أخفى الأرباح
أهم المعلومات حقق

$0.33

هذا الإسبوع
قصص مضحكة وشائقة مع خالتي سعيدة

قصص مضحكة وشائقة مع خالتي سعيدة

قصة من الخالة سعيدة 

الخالة سعيدة هي لم تكن خات لأني فقط ، بل كانت أقرب الي كأنها صديقة وأخت لي أنا 

ذكرت لي قصة في يوم صيفي هادئ ، كمثلها من النساء الطاعنات في السن ، تحب دائما ان تروي القصص اللطيفة 

اسميتها حكايتها تلك بحكاية ( شارب الأسد)

قالت تمهيداً لقصتها : صدقوني أنا لا ألوم الرجال ، الحقّ دوما على النساء 

 

عزيزتي القارئة لم أقل هذا الكلام بل قالته سعيدة 🤭

 

المرأة إذا أرادت أن ( تعيش وتنستر فستعيش وتنستر ) ولو كان زوجها وحشاً ، وإن أرادت المشاكل فستختلقها ولو كان زوجها ملاكاً 

 

  • يحكى أن امرأةً أرادت ان تتطلق من زوجها ، فذهبت إلى شيخ القرية كما هي عادة المرأة التي تريد الطلاق  ، عله يساعدها على مفارقة زوجها ! 

ولكن شيخ القرية بعد أن سمع شكوى المرأة لم يرَ في حديثها ما يدعو إلى طلب الطلاق ، كل ما في الأمر أن زوجها عصبي قليلاً وأنها لو قامت بتحمله ،وعدم الرد في وجهه عندما يكون غاضباً فلن يحدث بينهما مشاكل ، ثم إن لكل إنسان طبع ! 

حاول الشيخ أن يثنيها عن طلب الطلاق ولكنها بقيت مُصرة ، وعندما رأى عنادها ،عمد إلى الحيلة ليلقنها درسا في الحياة ! 

قال لها : حسنا سأساعدك في الحصول على الطلاق ولكن بشرط! 

  • أنا موافقة على شرطك يا مولانا الشيخ !
  • - ولكنك لم تسمعيه بعد!
  • -أنا موافقة عليه دون أن اسمعه ، قل لي ماذا عليّ أن أفعل وسأفعله ، المهم أني لا أريد أن ابقى على ذمه هذا الرجل ! 
  • - حسناً ، عليك أن تحضري لي شعرةً من شارب الأسد! 
  • -جئت اليك لتطلقني لا لتقتلني يا مولانا !!! ، كيف أحضر لك شعرةً من شارب الأسد ؟! 
  • - هذا هو شرطي الوحيد ، إما أن ترجعي إلى بيتك وتعيشي مع زوجك وإما أن تحضري لي شعرة من شارب الأسد ! 
  • -حسنا ، أعطني بعض من الوقت يا مولانا 
  • - خذي وقتكِ يا ابنتي .

لم تنم المراة تلك الليلة ، بقيت حتى الصباح تقلب الأمور برأسها ، وتفكر بطريقة تجعلها تحضر للشيخ شعرةً من شارب الأسد ، ثم اهتدت إلى فكرةٍ جهنميةٌ وقررت أن تنفذها على الفور ! 

 

الى الجزء القادم ……………………

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  •  
التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.