الاعضاء الVIP
محمود محمد Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
Safaa حقق

$3.77

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$2.59

هذا الإسبوع
Habibo311 حقق

$2.55

هذا الإسبوع
BELKORCHI حقق

$2.37

هذا الإسبوع
هل يوتوبيا حقيقه ام خيال

هل يوتوبيا حقيقه ام خيال

روايه يوتوبيا للكاتب العبقري احمد خالد توفيق 

استوقفتني هذه الروايه كثيرا من احداث متشابهه لزماننا اليوم فمنذ قراءه اول سطر فيها سوف يدفعك فضولك حتي تري اخر سطر منها . فهي روايه قصيره بها اربع فصول وعنوان هذه الفصول كلمتين فقط هي الصياد والفريسه مما يدل علي ان الكاتب حصر محتوي هذه الروايه علي بطلين فقط تدور حولهم هذه الروايه الشيقه فكل كتابات هذا الكاتب شيقه وتحيك الوضع الحالي لانه كاتب معاصر عاش معنا في نفس عصرنا متفتح ومتطلع لما هو جديد وظهر ذلك في الروايه التي يدور حديثنا عنها اليوم .

والروايه توضح لنا الطبقيه الاجتماعيه للنظم الراسماليه في الاوضاع الاقتصاديه المتهالكه لبعض البلدان التي لم تلحق العولمه من اي اتجاه فتري فيها احداث ملموسه لدينا بعض الشئ فهي بها صراع للطبقيه الاجتماعيه بين المجتمع الراقي الفاحش الثراء وبين المجتمع الفقير القابع في غيابات الفقر المقنع .

فاحداث هذه الروايه تبدوا من اول وهله بأـنها سوف تكون ممتعه للقاري وبدون اي انذار مسبق سوف تجد نفسك مكان اما الصياد او الفريسه حسب وضعك الاجتماعي الموجود الان 

فنبدأ باختصار محاوله لم احداث هذه الروايه التي اخذت الكثير من الجوائز التقديريه من اتحاد الكتاب العرب وبعض البلدان 

الفصل الاول 

الصياد 

ويرمز الصياد هنا للطبقه الارستقراطيه الفاحشه الثراء من رجال اعمال كسبوا اموالهم بطرق مشروعه او غير مشروعه يتلذذ زويهم في متع الدنيا دون رقابه او اي حساب 

لذلك تري ان الشاب الثري يفعل ما يحلو له بماله من تعذيب وقتل للفقير الذي بدوره لا حول له ولا قوه 

فهذه الشريحه من البشر تقطن في الساحل الشمالي لمصر بكمبوند به اسوار عاليه شاهقه الارتفاع يحرسها مارينز امريكي متدرب بقوه 

رجال الاعمال منهمكين في الاشغال التي تدر لهم الاموال الطائله اما زويهم فمنهمكين في العاب قتاليه لكنها حقيقيه فيصوبون تجاه الضحيه الفقيره ويقتلوها وللذكري ياخذ قطعه من الفقير المتوفي ليثبت لاصدقاءه مدي قدرته الفائقه علي التصويب الدقيق وهذه حياتهم باختصار ملذات وقتل وتمرمغ في النعم التي لا تحصي 

القصل الثاني 

الفريسه 

وترمز الفريسه للفقير الذي يتكبد كل خسائر الدنيا عليه فيحدث له مالا يحمد عقباه منذ ولادته حتي يوقعه حظه العاثر صوب ملذات الصياد الذي لا يرحم الفريسه اذا وقعت تحت يده .

فالفريسه عباره عن الفقراء المعدومين الذين يشتغلون عند صفوه المجتمع طوال النهار وعند اتيان الليل نجد حافله كبيره تنقل هؤلاء من الكمبوند الكبير الي موقعهم داخل القاهره وعند بزوغ الفجر يركض الفقراء الي الحافله كي تلحق قبل ان يصحوا صفوه المجتمع 

الفصل الثالث 

الصياد 

فهو الشباب المستهتر الذي يري ملذاته في تعذيب الفقير وموته او اصابته بعاهه مستديمه وبذلك يتفاخر اما اصدقاءه بما فعله لهذا الفقير فتري بطل الروايه يريد ان يصطاد فريسه اخري غير الموجودين بالكمبوند فيحاول في محاوله منه في الخروج من هذا الكمبوند هو وصديقته وتنجح بالفعل ويخرج من الكمبوند الكبير الي عالم الفقراء الاكبر الذي به الكثير من الفرائس التي يري الصياد فيها غروره وملذته في القتل خارج الاسوار العاليه ويرجع بقطعه من المقتول المسكين الي اصدقاءه فبذلك يبقي اكثر هم اثاره وجساره 

فيجد ان المدينه قد تبدلت عن اخرها ويري فيها الظلام الدامس ورائحه القمامه في كل مكان يجد الناس يمشون في الشوارع مثل الزومبي فيخطفه الخوف من هذه المناظر التي لم يعتد ان يراها هو وصديقته حتي يقع في يد احدهم ليعرف انه ليس من جنس بني الفقير كما ادعي هذا 

وتتوالي الاحداث الشيقه في مقال اخر في موعد اخر

 

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

مسابقة شهر فبراير منصة اموالي

  • المركز الاول سيربح

    25$+عضوية Vip لمدة شهر

  • المركز الثاني سيربح

    15$+عضوية Vip لمدة شهر

  • المركز الثالث سيربح

    10$+عضوية pro لمدة شهر

ستنتهي المسابقة خلال : يوم من الآن

الأشخاص الذين حصلوا على أكبر عدد من النقاط في المنافسة حتي الان

Mohamed Mamdouh

عدد النقاط : 2753 نقطة

قصص وروايات ع كيفك

عدد النقاط : 2594 نقطة

ايمان خشاشنة

عدد النقاط : 2493 نقطة

Al-Fattany Beauty Channel

عدد النقاط : 1998 نقطة

محمود محمد

عدد النقاط : 1563 نقطة

مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.