هكذا يتخذ الضعيف حقه من القوي (قصة)

هكذا يتخذ الضعيف حقه من القوي (قصة)

0 المراجعات

بسم الله الرحمن الرحيم

بداية القصة (هكذا يتخذ الضعيف حقه من القوي )

 

من لطيف ما قرات ولا اعرف مدى صحته 

ولكن حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج 

أن. موسى عليه السلام جره يوما لمنجاة ربه 

ثم سأله 

كيف يأخذ الضعيف حقه من القوي 

فقال له الله تعالى 

اذهب فى الغد إلى مكان كذا لترى 

فلما كان الغد ذهب موسى عليه السلام إلى المكان المحدد 

فرأى شبابا يخرج من الجبل ثم يصير نهرا جاريا 

جلس منتظر ليرى كيف يأخذ الضعيف حقه من القوي 

فإذا بفارس يأتي راكبا على حصان له يريد الماء 

نزل الفارس عن حصانه 

وخلع حزامه الذي كان يعيق حركته 

ووضعه عند ضفة النهر حيث ربط حصانه 

شرب الفارس واغتيال ثم انصرف ناسيا حزامه جاء غلاما صغير يركب حمارا إلى النهر 

فشرب واغتسل 

وعندما أراد الانصراف وقعت عينه على الحزام الذي كان قد نسيه الفارس 

فتح الغلام الحزام فإذا هوا ممتلئ بالذهب 

فأخذه وانصرف 

وبعد ذهابه بقليل اقبل شيخ عجوز إلى النهر 

فشرب أيضا وبينما هوا كذلك إذ وقف الفارس فوق رأسه 

وسأله عن الحزام الذي قد نسيه إن كان رآه 

أنكر الشيخ معرفته بالحزام وبما يقول الفارس 

فما كان منه إلا أن سل سيفه وقطع راس العجوز 

وكان موسى عليه السلام ينظر ويفكر ويتامل فيما يحدث 

ثم قال يارب 

أن الفارس قد ظلم عبدك الشيخ 

فقال له الله تعالى 

يا موسى الشيخ كان قد قتل والد الفارس من زمن 

أما الغلام فكان أبوه يعمل عند والد الفارس منذ عشرين سنه فغضب حقه 

وقد أخذ الغلام بحق أبيه من الفرس

واخذ الفارس بحق أبيه من الشيخ 

هكذا يتخذ الضعيف حقه من الغني 

 

بعض الدروس المستفادة من القصه

 

١/ الدرس الاول 

الجزاء من جنس العمل 

وكما تدين تدان 

وهذا من عدل الله فى خلقه 

من سرق يسرق 

ومن ظلم يظلم 

ومن اهتدى على عرض رد الله له اعتداءه فى عرضه  

لذلك نحن عندما نحمى الآخرين فإننا نحمى أنفسنا 

وال هنا تكون قد انتهت قصتنا

والسلام عليكم ورحمه الله 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

89

متابعين

73

متابعهم

5

مقالات مشابة