الاعضاء الVIP
محمود محمد Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
BELKORCHI حقق

$3.74

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$3.25

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
Mohamed Ebrahim حقق

$2.87

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
mohamed حقق

$2.70

هذا الإسبوع
معك فقط عرفت معنى الحُب💜

معك فقط عرفت معنى الحُب💜

متى ستحدث تلك القصيدة 
التي أقول لكِ فيها 
أنتِ جميلةٌ
ثمّ نختلف على كلمة "جداً"
فتحملين كلّ كلماتي الحلوة في حقيبتكِ
وترحلين...
بعد عشرين عاماً ألتقيكِ في محطّة
أسألكِ :  لم تصلي بعد؟!
تجيبين: هل مازلتُ جميلةً!
أهزّ رأسي وأضعُ يدي في يدكِ
لتشعري بـ "جداً"
فتعيدين إلي كلّ كلماتي الحلوة
هذه المرّة.. على هيئة دموع."
لتقول لي:⁣
لا أحتاج إلى علاقة أبذل فيها جهدي حتى أصل للكمال بعينيك، أحتاج إلى علاقة أتساءل فيها لما تراني بهذا الكمال وأنا ممتلئ بالعيوب..
⁣أجيبها مستغرباً من غرابة سؤالها لأنها جميلة جداً بعيني:
و يبقى الوصف الأدق لدخولك حياتي هو أنك أتيت كالمعجزة تماماً لقد وجدت نفسي بك ، جعلتني اخرق جميع قوانيني و خطوطي الحمراء بلا وعي ولا إدراك مني ، و كأنك مارست على عقلي التنويم المغناطيسي و على قلبي أيضاً..
كنت نادراً ما أمسك هاتفي أو انتظر رسالة من أحد أو حتى أجيب على الرسائل التي تصلني ، الآن أصبحت اتفقد هاتفي بين كل حين ، بكلمة منك ترسم على وجه قلبي تلك الضحكة التي لم أعرفها إلا معك و بكلمة أُخرى ترفعني حتى حدود الشمس و أنا في أشد حالات اكتئابي  ...

سأحملك لفتره طويلة جدا في روحي ، لما وراء الابد وبعيدا عن النسيان وفي مقطوره لا تجتمع مع التجاوز ستبقى بداخلي كما سيبقى اسمي متعلقاً بي..‏أنا المضطربُ الحنونُ ، الذي تمنيتُ أن أهزّ لكِ سريرَ الطمأنينة  بأنفاسي ، 
أنا دفترُكِ السريُّ الحميمُ ، الذي امتلأتْ صفحاتُه بفراشاتِك وقبلاتي ، 
وأنا الذي ، 
حين جرحتُكِ  ، 
تدفقتْ ، من عينيّ ، دموعُكِ ..كما هي تتدفق الأن...

أواسيك بكلامت الغزل وقلبي يتقطع من حزنك!!

منذُ متى والبعادُ يمنع الحُب؟ 
تمنع وصفي لكَ، ولغزّي الموسيقي لِسطورك..
تمنع أنّ أحترم كُل ثانية مرّت وأنا أعرفك..
تمنع قصيدتي التي أنشأتها لكَ عَمدًا.. 
تلك الحرب أضاعت حروفي بين أبجديةِ الدّموع 
كنتُ أنتَ حربي وشخصي المفضل الذي أحارب من أجلهِ 
وطني وأرضي وحتى عالمي بأكملهِ
توكّلتُ بمهمةٍ خاصة بعيدًا عنك يا لطيف حربي 
أقسمت أنني لا أتوكلُ بشيءٍ يبعدني عن قلبك وحربي بكَ 
فـ لولاك ماكانت هناك قصائد وأشعار محببة 
أنت أعلنت الحرب والنهاية 
كـ مقولة تقول ( لقد عدتُ إلى حضن الوطن بسلام ) 
هكذا كُنت أنتَ سلامي وحربي في آنٍ واحد .

"أنت من علمتني كيف أُحب"
 

التعليقات (11)
Kacem Bakader

2022-08-23 21:34:29

❤️❤️❤️🥰🥰🥰🥰 حلوة
Atika

2022-08-23 21:36:46

مشكور
مطبخ رحاب

2022-08-23 22:27:05

رواية جميلة
محمد خالد

2022-08-24 07:54:44

جميل
اسلام ابراهيم

2022-08-24 18:22:22

مقالاتك روعة خصوصا النوع دا منها 🌹🌹🌹🌹
Sara

2022-08-24 19:50:47

جميلة مقالاتك فن
Atika

2022-08-24 23:07:39

شكراً لدوقكم الراقي💜
Khireddin

2022-08-25 03:41:50

الله الله
مولاي شريف

2022-08-25 21:09:53

😍😍😍 جميل
Ida

2022-08-26 14:14:47

سلمت أناملك
eslamlegend14

2024-02-17 15:15:33

مقال رائع
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.