الاعضاء الVIP
محمود محمد Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
BELKORCHI حقق

$3.74

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$3.25

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
Mohamed Ebrahim حقق

$2.87

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
mohamed حقق

$2.70

هذا الإسبوع
لمادا أحببتها هي لمادا هي بالدات؟

لمادا أحببتها هي لمادا هي بالدات؟

لماذا بقى الصوت حاضراً إلى هذا الحد؟ لماذا تصون الذاكرة أشياء دون أشياء؟
لأنه ودونًا عن الجميع…

 كنت أحبك، وأفضلك، وأستثنيك… بمنطقية مطلقة، كما لو أن معاني الحب تتلخص فيكِ وحدك، ولأكون واضحاً لم تكوني كالبقية كنت متفردة بطريقة مبهرة، كنت ومضة النور الوحيدة وسط ظلمات الجميع، ولأن العقل يتغافل كثيرًا لكنه لا ينسي المنطق أبدًا، كنت أتناسى الجميع عداكِ أنتِ وذكرياتك وتفاصيلك، كنت أتخيرك من بين الجميع وكلما حِدتُ عن طريقك وجدتني …عائدا إليك.

عائد والشوق يدفعني، كمحب قابل محبوبته صدفة، وكصديق اجتمع مع صديقه بعد سنين عجاف هكذا كنت أجدني في كل مرة ألتقيك، فليس من اليسير أن ترحل بعيدًا عن وطنك وتبحث عنه في وطن ٱخر

 كنت أعود كما لو كل الأماكن أغلقت في وجهي فلا أجد ملاذ سواكِ، كنت أشعر بالغربة حتى بين أقرب الأقربون لي، وأيقنت في النهاية أن السكن يتلخص في وجودك، في وجودك فقط.

سألوني يوماً لماذا هي بالدات؟

ألا يوجد فتيات غيرها في الكون؟
أجيب والابتسامة تغمرني وتلمع عيناي من فرط الامتنان، وأرد السؤال بسؤال: هل يمكنك وصف الجمال والحب والطمأنينة بعبارات تدونها بقلمك؟
ولكن دعني أخبرك بالقليل، لماذا هي؟
لأنها فريدة من نوعها ومختلفة في كل التفاصيل، دائمًا زاهية بالشكل الذي يلفت انتباه الجميع، وأيضًا لأنها الأجمل والأكثر لطفًا وعفويةً.
تخبئ داخلها بؤس العالم، ورغم ذلك لا تفارقها ابتسامتها المعتادة، وتحمل في قلبها كل البهجة، أيضًا وبكل مهارة تستطيع ترتيب الفوضىٰ، فهي استطاعت ببراعة ترتيب الفوضى بداخلي
وكأنها تألفني منذ زمن، ولأكون منصفًا هي بارعة في كل شيء.
هي في الحقيقة أنثىٰ مليئة باللطف ومفعمة بالحب…
تتظاهر بالقوة ولكن قلبها مملوء بعفوية الأطفال وبراءتهم، وفي كلتا الحالتين جميلة ومبهرة، مُوزعة الورود توزع اللطف علىٰ المقيمين والعابرين وهي أكثرهم احتياجًا له، وتلك ذروة العطاء، إنها مضحية جدا وهدا من كرمها وجودها ،لا تشبه أي فتاة أخرى في العالم…

 ولو جائوا بأخريات لإخترتها هي للمرة الألف..
ولكن صبرًا يا جميلة و يا حلوة سيجبر الله قلبك يومًا، فرغم كل شيء تستحقين أشياء لطيفة تشبهك.

التعليقات (4)
Kacem Bakader

2022-08-23 21:35:49

🥰🥰🥰❤️❤️❤️❤️
zozo

2022-08-24 23:27:10

جميل استمري
Khireddin

2022-08-25 03:44:56

🌷🌷بتوفيق
eslamlegend14

2024-02-17 15:16:11

مقال رائع
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.