الاعضاء الVIP
محمود محمد Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
BELKORCHI حقق

$3.74

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$3.25

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
Mohamed Ebrahim حقق

$2.87

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
mohamed حقق

$2.70

هذا الإسبوع
الحرب والجن والغموض الفصل الثالث من الجزء الثاني

الحرب والجن والغموض الفصل الثالث من الجزء الثاني

الحرب والجن والغموض الفصل الثالث من الجزء الثاني

اهلا و مرحبا بكم ف الحرب و الجن و الغموض الفصل  الثالث من الجزء الثاني.

فجأة فرعون ظهر و شكله متوتر جامد قدام حورس بعد م الماثور اختفى. و حورس حس بتوتر فرعون.
حورس : فيه ايه يا فرعون متوتر ليه.
فرعون : مازن...
حورس : مازن ماله انطق يا ابن عمي.
فرعون : بص مش انت عارف ان مازن خاطب واحده اسمها مي.
حورس : اه عارف و عارف كمان انه بيحبها جدا.
فرعون : لما كنا بنستجوب بهجت قال ان مي شغالة مع جماعة زيوس و لما مازن حب يتأكد خلاني ابعت ماثور ل روسيا يتأكد من كلام بهجت و الماثور لما رجع اكد على كلام بهجت، ف مازن لما عرف الكلام دا دبح بهجت و بعدها بشوية تتتتتت.
حورس : ما تنطق سكت ليه.
فرعون : مازن فجأة وقع ع الارض و مكنش عارف يتنفس و المكان حصله زلزال من قوة مازن ك جن و حصل تسريب ل قوته مش عارف ازاي.
حورس : ازاي يعني حصل كل دا، مازن لسه صغير جدا علشان قوته تظهر بالشكل دا.
فرعون : دا اللي حصل بس لما حصل التسريب حسيت بقوة اكبر بكتير من قوتي او حتى قوتك.
حورس : كدا الكلام بقى حلو خالص بس ازاي مازن عنده قوة زي دي.
فرعون : معرفش المفروض انك اكبر مني ف المفروض انت اللي تبقى عارف.
حورس : طب مازن فين دلوقتي و عامل ايه.
فرعون : انا عملت ل مازن تنفس صناعي و دلوقتي هو بيتنفس بس لسه فاقد الوعي و موجود ف شقته.
حورس : روح انت خد بالك منه لحد م اقول اللي حصل دا ل ابويا و هو اللي هيقرر هنعمل ايه بعد كدا.
فرعون اختفى من قدام حورس و قعد يفكر شوية ف الكلام اللي قاله فرعون.
الكلام بين حورس و نفسه.
حورس : لو كلام فرعون طلع صح كدا مازن او ايزيس هو اللي هيبقى الملك و دا كدا مشكلة كبيرة لاني عايز ابقى الملك بعد ابويا.
نفسه : كلامك صح بس ازاي مازن يملك القوة دي كلها دا حتى قوي جدا و ذكي جدا ك واحد من البشر ف ما بالك بقى لو استخدم قوته ك جن.
حورس : انا هساعد مازن و هقف جنبه ك اخ ليه حتى لو هو اللي بقى الملك انا م صدقت بقى ليا اخ يسندني و اعتمد عليه.
بعد م حورس خلص تفكير خد بعضه و راح ل ابوه الملك شمهروش اللي كان ساعتها واقف ف بلكونه ف القصر و باصص قدامه.
حورس : بابا ممكن اتكلم معاك.
الملك شمهروش : مش انا قايل قبل كدا لما تلاقيني واقف هنا متجيش ليا و لا تكلمني.
حورس : انا اسف يا بابا بس اللي خلاني اعمل كدا حاجة مهمة جدا.
الملك شمهروش : حتى لو العالم كله بيتحرق متجيش هنا تاني و دا امر مني ك ملك ف لو عملت كدا تاني هيبقى عقابك شديد.
حورس : يا بابا الموضوع متعلق ب مازن.
الملك شمهروش : مازن ماله.
حورس حكي ل بابا كل اللي فرعون قاله و بعد م خلص حورس كلامه، الملك شمهروش مظهرش عليه أي رد فعل ودا جعل حورس يقلق اكتر لان بعيد عن قوة ابوه الملك شمهروش زي م معروف عنه ان أقوى جني ف عالم الجن زي م هو مشهور بالذكاء الخارق و العبقرية و بعد شوية الملك شمهروش التفت ل حورس و قال.
الملك شمهروش : خلي فرعون ياخد باله منه.
و رجع الملك شمهروش تاني يبص قدامه و لا كأن اي حاجة حصلت. و دا اللي خلي حورس يترعب و يتوتر اكتر لانه رغم انه عاش عشرين ألف سنه و تقريبا كلهم مع ابوه الا انه مش قادر يفهم دماغه و تفكيره خالص و دايما الملك شمهروش يقول على حورس انه شبه امه ( انا لحد دلوقتي موصفتش اي حاجة و حتى موصفتش حورس او ابوه لان اللي بيحكي القصة مازن ف لازم يشوفهم الاول و بعد كدا هوصفهم)
حورس مشي من عند الملك شمهروش و هو بسأل نفسه ليه مظهرش رد فعل من ابوه الملك شمهروش.

عندي انا ف اوضتي ف الشقة.
انا كنت بتنفس بس فاقد للوعي و لكن كنت بحلم
في الحلم :
الاول كانت الدنيا سودة جامد ف الحلم حتى مكنتش شايف ايدي و فجأة الدنيا كلها بقت باللون الابيض و ظهر قدامي شخص اول م شوفته استنتجت انه من الجن و كان شكله عبارة عن جسم كبير اوي اوي واصل لحد السحاب ف السماء و الجسم كان ضخم جدا لدرجة اني خوفت اوي و الشخص دا كان موجود تاج على راسه عبارة عن حلقة من الدهب مرصع بالياقوت و الالماظ و كان موجود ف دراعه عند عضلة الباي كدا اسورة من الدهب و كان طالع منها نور احمر. و وشه كان على شكل وش الفهد بالظبط و كان عند ايده اليمين و الشمال اسوره من الدهب برضه طالع منها نور ازرق و ايده فيها مخالب حادة جدا و رجليه كانت زي رجل البشر عادي بس كان فيها برضه اساور زي ايده بالظبط و الجني دا كان ماسك صولجان كبير جدا و الصولجان دا بيطلع نور ابيض من قدام و نور أخضر من ورا بسبب حاجة غريبة محطوطة على قمة الصولجان دا، الشكل العام على قد م هو مذهل بس مخيف و مرعب ف نفس الوقت و فجأة الجني دا اتحول ل شخص بشري لابس بدلة شيك جدا و فوقها بالطو اسود جميل جدا و قرب مني و بدأ يتكلم.
الشخص بيتنهد : اخيرا عرفت اظهرلك انت متعب جدا يا مازن.
انا : هو انت ازاي اتحولت انت كنت كبيييير جدا و فجأة بقيت بشري.
الشخص استغرب : يا مازن دي حاجة عادية جدا.
انا : طب انت مين و ظهرت لي ليه.
الشخص : انا ابقى الملك غايبان ابو الجن.
انا : زي ابونا ادم كدا.
الملك غايبان : بالضبط.
انا : و عاوز مني ايه.
الملك غايبان : و لا حاجة انا بس ب اتطمن عليك و جاي اشوفك بقيت كويس و لا لا.
انا : انا كويس امشي بقى.
الملك غايبان : طب انت عايزيني امشي ليه.
انا : علشان انا و من الاخر كدا خايف منك.
الملك غايبان : اومال لو شفت جناحاتي كنت عملت ايه.
انا : هو انت عندك جناحات كمان و طبعا كبار جدا زي جسمك قبل م تتحول ل كائن بشري.
الملك غايبان : بص يا مازن و ركز، حاول تبعد عن أي حاجة تعصبك او تخليك تغضب.
انا : ليه بقى.
الملك غايبان : لان لما انت وقعت ع الارض قبل م تفقد وعيك حصل تسريب ل قوتك ك جن و دا سبب زلزال كبير.
انا : طب م ممكن يكون كان زلزال طبيعي و بعدين حورس قال ان قدامي فترة كبير عشان اعرف اعمل حاجة زي دي.
الملك غايبان : هو ايه اللي مخليك مصدق كلام حورس.
انا : اولا لان حورس يبقى اخويا، ثانيا حورس عمره كبير و اكيد عنده خبرة كبيرة ك واحد من الجن.
الملك غايبان : ههههه حورس مش كبير يا مازن زي م انت فاكر لان حورس بالنسبة ليا حتة عيل صغير لا راح و لا جه.
انا : لو الملك شمهروش سمع منك الكلام دا ممكن يقتلك.
الملك غايبان :ههههه كلامك كله ضحك يخرب بيتك.
انا : ضحك ليه مش الملك شمهروش ابويا يبقى أقوى جني ف عالم الجن.
الملك غايبان : لا انا أقوى منه بكتير يا مازن انا لو حبيت امسحه من على وش الأرض كل اللي انا محتاجه نظرة مني بس.
انا : نظرة واحدة منك تمحيه من على وش الأرض ليه هو انت عمرك قد ايه.
الملك غايبان : اولا القوة مش بالعمر لان ممكن يكون عمرك صغير و قوتك كبيرة يعني انت مثلا عمرك لسه ٢٠ سنه و قوتك اكبر من فرعون و حورس مع بعض و تقريبا قد قوة شمهروش نفسه. ثانيا انا عمري حوالي نص مليار سنة. يا ابني انا قولتلك انا ابو الجن كلهم.
أنا : ثانية واحدة قوة مين اللي اكبر من قوة حورس و فرعون و كمان قد قوة ابويا شمهروش، كدا انت اكيد بتهزر.
الملك غايبان : معلش يعني هو انا ه هزر معاك ليه.
انا : سيبك بس من كل دا و قول ايه السبب الرئيسي اللي خلاك تظهرلي.
الملك غايبان : كل الحكاية ان لما انت عملت زلزال كنت انا ف مكان قريب من الوحدة بتاعتكم و لما قربت شوفتك و كان فرعون شايلك و دخلك اوضتك و انت دلوقتي موجود فيها و نايم ع السرير ف حبيت اعرف مين صاحب القوة دي و ف الاخر طلعت انت.
انا : طب ايه حوار ان كل م جني يكبر ف السن قوته بتزيد.
الملك غايبان : دي حاجة عادية لان دي طبيعة الجن يا مازن و عايز اقولك انك مش هتاخد وقت كبير و هتقدر تستخدم قوتك ك جن ف وقت قصير و كمان احب اقولك ان تسعة و تسعين ف المية من كيانك يبقى كيان جن و واحد ف المية بس يبقى جزء او كيان من البشر بمعنى أصح انت تعتبر من الجن مش من البشر بس بسبب انك قعدت من ساعة م اتولدت ف عالم البشر و اتعلمت و عشت فيه ف انت مش عارف ازاي تستخدم كيان الجن فهمت.
انا : طب انت تبقى قريب ابويا.
الملك غايبان : ههههه يا ابني بقولك ابو الجن ف اكيد ابوك يبقى ابني بس من حفيدي الأصغر فهمت و لا لسه.
انا : ميتين ام التعقيد بتاعك دا.
فجأة الملك غايبان اختفى من قدامي و انا صحيت من الحلم المزعج دا فتحت عيني لاقيت نفسي موجود فعلا ف الأوضة بتاعتي و لاقيت كوباية ماية جنبي على التسريحة ف خدتها و شربت منها و رغم ان الجو حر لاقيت دخان بيطلع من بقى زي م يكون المية كانت بتتغلي جوه جسمي جيت اقوم من ع السرير حسيت ان في حد قاعد ع الكرسي اللي جنت السرير ببص لاقيته هو نفسه الملك غايبان بنفس هيئته البشرية و ام البدلة و البالطو اللي كان لابسه ف الحلم و لاقيته بيقول.
الملك غايبان : لما تحب تشوفني تاني قول اسمي قبل م تنام و انا هجيلك ف الحلم زي م حصل.
انا : طب لو حبيت اشوفك ع الحقيقة.
الملك غايبان : روح اي منطقة ف الصحراء و انده اسمي بصوت عالي هتلاقيني ظهرت قدامك بنفس هيئتي دلوقتي.
انا : بالمناسبة، فيه طلب عايز اطلبه منك بس مش دلوقتي خليها بظروفها.
الملك غايبان : بص يا مازن مش من حق أي جن يطلب مني حاجة او يأمرني ب حاجة بس علشان احنا تقريبا بقينا صحاب مع كدا يبقى انت اول صاحب ليا ف اطلب زي م انت عايز.
انا : الف شكر يا سيادة الملك ممكن بقى تمشي دلوقتي.
فعلا الملك غايبان اختفى من قدامي و بعد شوية باب الأوضة اتفتح و دخلت امي علشان تطمن عليا.
يارا : اخيرا صحيت يا مازن يا حبيبي.
انا : ممكن تطلعي بره.
يارا : ليه بس انا عملت ايه.
انا : انتي معملتيش حاجة بس أنا مش عايز اشوفك قدامي خالص.
امي سعتها دمعت شوية و خدت بعضها و طلعت من الأوضة.و انا قعدت افكر ف الكلام اللي قاله الملك غايبان.
عند ابويا الملك شمهروش.
الملك كان لسه واقف ف البلكونة زي م هو كان واقف و فجأة حس بحاجة غريبة ف نده على حورس.
الملك شمهروش : يا حورس،
حورس اول م سمع ابوه راحله و وقف قدامه.
حورس : نعم يا بابا.
الملك شمهروش : دلوقتي حالا تروح تطمن علي مازن لاني حاسس ب كيان عظيم قريب جدا منه.
حورس : معلش يا بابا هو ايه الكيان العظيم دا.
الملك شمهروش : الكيان العظيم دا بيبقى حد من الأجداد زي جدي او ابويا اللي هو جدك او جد الجد و هكذا و دول بتبقى قوتهم اكبر من قوتي بمراحل، فهمت.
حورس : فهمت يا بابا اروح انا اشوف مازن.
حورس اختفى من عند الملك شمهروش و ظهر قدامي.

عندي ف الأوضة.
حورس ظهر قدامي فجأة و انا اتخضيت حاجة بسيطة.
انا : ي عم حرام عليك خضتني.
حورس : معلش مكنش قصدي يا مازن. انا جيتلك لان فرعون قال ليا ع اللي حصل.
انا : متقلقش انا تمام مفيش حاجة. دلوقتي بقي انا عايز اقابل ابويا نفسي اعرفه و اتكلم معاه.
حورس : انا اتكلمت مع بابا ف الموضوع دا وقال انك لازم تسيطر الأول على قوتك علشان تعرف تدخل عالم الجن لان الجسم البشري مش هيتحمل عالم الجن و ممكن تموت فورا لو دخلته ك واحد من البشر.
و حورس كان بيتكلم كنت عايز اتأكد من معلومة قالها الملك غايبان ف سألت حورس عليها.
انا : اه صحيح يا حورس هو انا كياني فيه قد ايه من كيان الجن.
حورس : حوالي ٩٩ ف المية يا مازن، بس ليه بتسأل.
انا : عادي يا جدع معلش برضو انا عايز اعرف انا ايه بالضبط يا حورس علشان الدنيا مش كل شوية صدمات.
حورس : اهم حاجة دلوقتي انم لازم تتدرب علشان تقدر تسيطر على قوتك و تقدر تتحول ل هيئتك ك جن.
انا : هو انت مش عارف ايه هي الهيئة بتاعتي.
حورس : لا طبعا لان كل جني بيبقى ليه هيئة مختلفة عن غيره و احنا ك جن من نسل الملوك بتبقى لينا هيئة مع جناحات.
انا : طب ايه هو الفرق اللي بين نسل الملوك و النسل العادي.
حورس : نسل الملوك دا نسل مميز جدا لأننا من نسل الملك غايبان ابو الجن و هو أقوى جني ف التاريخ و نسلنا يبقى ولاده اللي كانت قوتهم كبيرة جدا اما بقى النسل العادي ف دا يبقى نسل ولاده اللي قوتهم ضعيفة شوية او اضعف شوية من ولاده الأقوياء.
انا : طب هنبدأ تدريب امتى.
حورس : وقت م تحب بس ف الاول لازم نلاقي مكان معزول علشان نتدرب فيه.
انا : م المكان موجود تحت الارض.
حورس : لا مش هينفع، لازم يبقى مكان مفيهوش حد لان التدريب ممكن يدمر مكان زي اللي احنا فيه دلوقتي، فهمت و لا لسه.
انا : خلاص نتدرب ف الصحراء.
حورس : تمام، قوم دلوقتي كل اكل كتير لأنك هتتروق يا كبير.
انا : طب م انت بتتكلم زي البشر اهو.
حورس : كل الحكاية بحاول اخليك تتعود عليا و تاخد عليا لأنك تبقى اخويا.
انا : اختفى دلوقتي و تعالي بعد ساعة اكون جاهز.
حورس اختفي من قدامي و انا قومت خرجت من الأوضة و رحت المطبخ عملت ليا اكل و اكلت كويس و خدت بعضي و خرجت من القصر و رحت على مبنى القيادة و رحت ل مصلحي و كان قاعد مع علاء و عمر.
انا : اخباركم ايه يا شباب.
مصلحي : اهلا بالغالي احنا تمام يا رايق.
انا : طب لما انتوا كويسين مش شايفين شغلكم ليه.
علاء : هو فيه حاجة المفروض نعملها و لا ايه.
انا : طبعا انتوا شكلكم نسيتوا جماعة زيوس.
عمر : لا مش ناسيين بس كنا منتظرينك علشان نبدأ الشغل التقيل يا قائد.
انا : من دلوقتي قائد جماعة ايزيس هيبقى النقيب على.
مصلحي : ليه م أنت موجود اهو.
انا : مش هبقي موجود على طول ف الفترة الجاية و كمان النقيب على هكر كويس جدا و دماغه كويسه و لو احتجتم حاجة هتلاقوني قدامكم.
سيبتهم و رحت على مكتب اللواء عثمان خبطت ع الباب و دخلت المكتب و كان موجود اللواء سامح و اللواء عثمان و فرعون و حسام و النقيب على.
انا : اخباركم ايه يا جماعة.
اللواء عثمان : انت اللي اخبارك ايه انا سمعت انك كنت فاقد الوعي.
انا : متقلقش يا فندم انا كويس و كنت جاي ليا عندك طلب.
اللواء عثمان : ايه هو.
انا : انا عايز النقيب على يبقى قائد جماعة ايزيس.
كل اللي كانوا قاعدين اتفاجؤا.
اللواء سامح : اشمعني النقيب على، طب م حسام موجود هو اللي يبقى القائد.
انا : براحتكم حددوا القائد زي م انتوا عايزين.
النقيب على : طب انت سيبت الجماعة ليه.
انا : لا انا مش سايب حاجة بس كل الحكاية اني مش هبقي موجود الفترة الجاية.
اول م قولت كدا لاقيت فرعون فرح جدا و بعدها قال.
فرعون : حبيبي يا ابن عمي.
سيبتهم و مشيت و فرعون جه ورايا و كانت الساعة عدت و ظهر حورس قدامي.
انا : هنروح فين بقى ف الصحراء.
حورس : ف نفس المكان اللي اتدرب فيه فرعون.
فرعون : امسك ايدي يا مازن.
مسكت ايد فرعون و فجأة لاقيت نفسي ف مكان كله تلج.
انا : ايه يا جدعان الجو تلج هن احنا فين.
حورس : ف القطب الجنوبي.
انا : اييه احنا بنعمل ايه هنا.
فرعون : دا المكان الوحيد اللي محدش هيحس بينا لما نتدرب.
حورس : مازن انت دلوقتي حاسس ب ان الجو ساقع جدا و درجة الحرارة تحت الصفر بس لو قدرت تتحول ل جن مش هتحس بحاجة من كل دا. بس الاول لازم ننشط كيان الجن اللي جواك.
حورس ساعتها قرب مني و بدأ يطلع طاقة من ايده و ينقلها ل جسمي لحد م حسيت اني ممكن انفجر و بعد م حورس خلص وقع ع الارض و فقد الوعي. انا جريت عليه علشان اخليه يفوق
انا : حورس رد عليا انت كويس.
فرعون : متقلقش كلها كام دقيقة و يفوق.
و فعلا بعد ربع ساعة قام حورس و كان كويس بس مرهق شوية
حورس : فرعون لسه مازن محتاج طاقة كمان علشان يقدر ينشط كيان الجن جواه.
فرعون : نعم؟ دا انت خلصت طاقتك يا حورس و لسه مش بقى نشيط.
حورس : يلا يا فرعون مرر ل مازن الطاقة.
بعد م حورس خلص كلامه، فرعون قرب مني و حط ايده على ظهري و بدأ ينقل طاقة ليا لحد م حسيت مرهق جدا و بعد شوية قعدت ع الارض و كان فرعون فقد الوعي زي م حصل مع حورس.
حورس : لسه برضو مفيش حاجة، بص يا مازن عقبال م فرعون يقوم هروح انا اجيب اكل و شرب لينا لان شكلنا هنطول ف القعدة هنا و دا بسبب انك محتاج طاقة بكمية كبيرة علشان نقدر نخليك تتحول.
انا : كدا فهمت روح انت و انا موجود اهو مع فرعون.
حورس اختفى من قدامي و بعد شوية فرعون فاق و استعاد وعيه.
انا : انت كويس دلوقتي يا فرعون.
فرعون : اه كويس بس حاسس اني عايز اضربك بسبب اللي انت عامله فينا دا.
انا : هو أنا اعملت حاجة لسه.
قعدنا نتكلم انا و فرعون شوية لحد و حورس ظهر قدامنا
حورس : دلوقتي انا جيبت اكل يكفينا اسبوع لحد م نخلص و احتجنا حاجة تاني نبقى نجيبها دا غير اننا مش هنمشي من هنا من غير من نخلص اللي احنا عايزين نعمله.
حورس عمل لينا اكل بس كان الاكل غريب جدا و طعمه أغرب منه.
انا : ايه الاكل دا جدعان.
حورس : دا اكل من عالم الجن.
فرعون : هو انت دلوقتي هتلاقي طعمه غريب بس لما تتحول هتحس ب طعمه الحقيقي.
بعد م خلصنا اكل بدأ حورس ينقل ليا طاقة و بعد شوية يفقد الوعي و فرعون هو اللي يبدأ ينقل ليا طاقة لحد م يفقد الوعي هو كمان و استمرينا ع الموضوع دا لمدة شهر بس كل مره بحس ان فيه حاجة بتتغير جوايا و زي م قولت استمرينا لمدة شهر و بعد كدا لاقيت فرعون بيقول.
فرعون : ايه يا جماعة دا كله و لسه موصلناش ل حاجة.
حورس : انا حرفيا تعبت جدا و حاسس اني ممكن انام كام سنة.
انا : معلش يا جماعة انا مكنتش اعرف ان الموضوع متعب للدرجة دي.
فرعون : متعب ايه بس احنا بقالنا شهر كل يوم بننقل ليك طاقة من غير م نريح و الوقت الوحيد اللي بنريح فيه لما انت تنام تخيل بقى احنا حاسين ب ايه دلوقتي يا مازن.
انا قعدت افكر شوية و اقلب الموضوع ف دماغي.
انا : يا حورس، مش المفروض ان انتم بتنقلوا ليا طاقة علشان تحفز كيان الجن اللي جوايا و بعد كدا اقدر اتحول ل جن و اقدر استخدم قدراتي اللي لحد دلوقتي معرفش عنها حاجة.
حورس : كلامك كله صح.
انا : طب دلوقتي انا نفسي اشوف هيئتك انت و فرعون ك جن.
حورس : بس دا مينف...
انا قاطعته : حورس اي جني ممكن يتحول عادي ف عالم البشر.
( طبعا انا عرفت بالكلام دا بسبب الحلم بتاع الملك غايبان لانه لما ظهرلي بشكله الحقيقي ف الحلم كنا ف عالم البشر عادي).
حورس متفاجئ : انت عرفت المعلومة دي منين.
فرعون : مش وقته اسئله، مازن عايز يشوفنا و احنا بنتحول علشان يفهم اكتر فهمت يا حورس.
بعد شوية قام فرعون و فجأة حسيت بكمية حرارة كأني واقف جنب بركان و بعد فرعون اتحول و لاقيت كائن جسمه كبير واقف بعيد عني بشوية و كان قد عمارة ١٠ أدوار كدا و كان وشه شبه حيوان الثور او الطور و كان عند ايده حوالين عضلة الباي اسورة من الدهب بس مش طالع منها اي نور و كانت موجودة ف ايده اليمين زي م موجودة ف ايده الشمال و كانت رجليه زي رجلين الثور  بالحوافر بتاعته و كان ف ظهره جناحين كبار برضو و شكله العام تحس فيه شئ من الجمال. و بعد شوية رجع فرعون تاني ب هيئته البشرية. حورس بعد م فرعون رجع اتحول ع طول و كان وشه زي وش الصقر و برضو عند عضلة الباي ف كل ايد كان حواليها اسورة من الدهب بس بتاعة حورس كانت فيها ياقوت و حوالين رقابته قلادة طالع منها نور ضعيف لونه اصفر و رجليه كانت شبه رجل الإنسان و جسم حورس و فرعون كان فيهم عضلات و كان جسم حورس اكبر من جسم فرعون حاجة بسيطة و كان عنده جناحات اكبر و كان لون جناحات حورس و فرعون لونهم رمادي. و بعد كدا رجع حورس تاني للهيئة البشرية.
فرعون : ها ايه رأيك.
انا ف الوقت دا كنت مندهش شوية و حبيت اسأل سوأل مهم بالنسبالي.
انا : دلوقتي بقي ممكن اسأل سؤال.
حورس : قول يا مازن.
انا : هو فيه جن طوله ممكن يجيب السحاب او اكبر شوية لاني دلوقتي انا شوفتك يا حورس أطول و اكبر من فرعون بحاجة بسيطة ف عايز افهم.
حورس : بص يا مازن احنا ممكن لما كنا متحولين من شوية نصغر حجمنا لحد حاجة معينه و نكبره لحد حاجة معينه بس أكبر طول و ضخامه ممكن اوصل ليهم هما اللي شوفتهم من شوية و برضو فرعون لما اتحول من شوية جاب اخر حاجة يقدر يوصل ليها.
انا : يعني معنى كدا انت المستوى اللي يقدر يوصل ليه الجن من طول و ضخامه ف الجسم دا معناه مستوى قوته.
فرعون : بالضبط.
حورس : بس حاسب لأنك ممكن تقابل جني مصغر جسمه ف انت تستهون ب مستوى قوته و بالتالي يكون وقعك ف فخ.
انا : طب دلوقتي بقي امشوا من هنا.
حورس : مش فاهم.
فرعون: عايزنا نمشي ليه.
انا : بس امشوا من هنا دلوقتي و هنا هبقي افهمكم بعدين.
فرعون : يا حورس قوم بينا نمشي من هنا.
حورس : ازاي بس و نسيب مازن هنا لوحده ازاي.
انا : علشان تستريح انا مش هبقي لوحدي و كمان هبقي ف امان جدا.
فرعون و حورس اختفوا من قدامي و انا رحت منادي على الملك غايبان. و فجأة حصلت دوامة ف السماء و الجو كله اتغير و بقى حر رغم اني موجود ف القطب الجنوبي اللي درجة الحرارة فيه تحت الصفر و فجأة ظهر الملك غايبان بالهيئة البشرية.
انا : اهلا يا سيادة الملك.
الملك غايبان : بعد كدا لما تكلمني تقول غايبان من غير اي تكليف.
انا : تمام. يا غايبان.
و حكيت ليه كل اللي حصل الشهر اللي و محاولات فرعون و حورس ف انهم يحفزوا كيان الجن جوايا ف مش عارفين.
انا : ها دلوقتي بقي المفروض اعمل ايه.
الملك غايبان : كل الحكاية ان جسمك محتاج طاقة كبيرة جدا.
الملك غايبان قرب مني و حط ايه على دماغي و بدأ يمرر طاقة ليا و قعد لمدة خمس دقايق بس و بعد حسيت ان كل حاجة فيا بتتغير و حاسس ان عندي قوة كبيرة جدا بس مش عارف اعمل ايه.
الملك غايبان : دلوقتي بقي حاول تحتوي كل الطاقة اللي اتنقلتلك و بعد كدا وزعها على جسمك كله.
انا عملت زي مهو قالي و بعد شوية لاقيت نفسي بدل م كنت ببص على الملك غايبان لاقيت نفسي ببص على السحاب و ببص على جسمي لاقيت انه اتغير خالص و كان صدري و بطني عضلاتهم متقسمه و برضو زي غايبان و فرعون و حورس كان عندي اساور من الدهب حوالين عضلة الباي ف ايديا الاتنين و كانت فيها ياقوت و كانت طالع من الاساور نور بسيط لونه ازرق بس طبعا مش زي غايبان لان عنده النور قوي جدا تحس انك قدام شمس، و كان عندي اساور عند المعصم برضو و كانوا من الدهب و فيهم ياقوت و نور بسيط طالع منهم لونه أخضر و ايديا الاتنين كان ف اخر كل صابع فيه مخالب و رجلي كانت شبه رجل الإنسان و كان عندي اساور تحت الركبة بحاجة بسيطة برضو طالع منهم نور بسيط لونه احمر و حوالين رقابتي قلادة طالع منها نور بنفسجي بس أقوى شوية من اللي بيطلع من الاساور و كان فيه حزام حوالين وسطى و كان فيه سيف شكله جميل جدا جدا و لاقيت عندي جناحين كبار جدا وشكلهم جميل و لونهم ابيض. و فجأة لاقيت الملك غايبان واقف قصادي بشكله الحقيقي بوش الفهد و باقي جسمه و لاقيه شاور ف الهواء ف ظهرت مرايا كبيرة مسكتها و ببص على وشي اترعبت شوية لانه كان شبه وش التنين زي م موجود ف الأفلام كدا و لاقيت ساعتها الملك غايبان بيضحك بس علشان اشوفه رفعت وشي ل فوق اوي لاني ع المستوى العادي بتاع قوتي كانت دماغي عن أول صدره كدا بالظبط عند فم المعدة كدا و بعد م ضحك لاقيته بيقول.
الملك غايبان : اترعبت ليه يا ايزيس.
انا : هو ايه اللي حصل انا مش فاهم حاجة.
الملك غايبان : انت اتحولت ل جن خلاص بس دلوقتي بقي حاول تصغر جسمك و تكبره.
انا : مش اكتر حاجة اقدر اوصل ليها دلوقتي.
الملك غايبان : كلامك صح بس كل سنة قوتك هتزيد عن كدا بس لازم تتعلم ازاي تسيطر على قوتك علشان تقدر تصغر جسمك عن كدا.
انا : هو انا محتاج جسمي يبقى صغير ليه م كدا احسن.
الملك غايبان : لازم تعرف تصغر جسمك علشان لما تدخل عالم الجن بحجمك دا مش هتعرف تتدخل اي بيت أو قصر ف لازم تصغر او تكبر حجمك على حسب المكان اللي انت فيه و كمان ممكن تستخدم حجمك كله زي دلوقتي علشان المعارك و الحروب فهمت.
انا : طب انا كنت قولتلك ان ليا طلب عايز اطلبه منك.
الملك غايبان : ايه هو.
انا : كنت عايز ان انت اللي تعلمني لأن عندك اكبر خبرة ف عالم الجن.
الملك غايبان : مفيش اي مشكلة اولا انت صاحبي ثانيا انت من دور ولادي.
انا : طب انا عايز دلوقتي ارجع لشكلي البشري.
الملك غايبان : حاول تقلل مستوى الطاقة اللي جواك لحد اقل مستوى.
انا عملت زي م الملك قالي و فلعلا لاقيت نفسي رجعت للهيئة البشرية تاني و الملك غايبان برضو رجع برضو.
انا : طالما انت وافقت ف كنت عايز اعرف انا هاخد كام سنة لحد م اتعلم كل حاجة المفروض اتعلمها.
الملك غايبان : بما ان انا اللي هبقي معاك و اعلمك ف هتاخد حوالي خمس سنين و دا بسبب ان انت مولود و انت عندك قوة كبيرة و علشان كدا انت أقوى من حورس و فرعون لأنهم اتولدوا أضعف منك بس لو هما اتدربوا كويس و مع تقدمهم ف العمر ممكن يبقوا أقوى منك بس متقلقش انا هخليك قوي جدا.
انا : طب هنبدأ امتى.
الملك غايبان : قريب جدا بس مش قبل م تتعود ع الحركة ف هيئة الجن ابقى خلي فرعون و حورس يدربوك لحد م تتعود عليها و بعد كدا نادي عليا و انا هجيلك.
بعد م غايبان خلص كلامه اختفى من قدامي و انا قعدت افكر ف كل كلمة قالها و عدي اكتر من ٦ ساعات و الليل بدأ و ساعتها ظهر حورس و فرعون قدامي و كان معاهم اكل رحت واخد الاكل منهم و بدأت اكل زي المفجوع زي اللي م شافش اكل قبل كدا و بعد شوية كنت خلصت الاكل اللي معاهم كله.
فرعون : براحة يا مازن هتاكل ايديك.
حورس : سيبه يا عم ياكل براحته المهم انه يتحول.
طبعا هما قاعدين مش عارفين حاجة و لو عرفوا كان زمانهم فرحوا جدا. انا خلصت اكل و قومت وقفت و هما وقفوا.
انا : مين اللي هينقل ليا طاقة.
حورس : فرعون هو اللي عليه الدور.
فرعون حط ايه على و لما جه ينقل ليا طاقة اتنطر كام متر ل ورا. حورس ساعتها رجع لورا و خاف شوية. و انا عملت فيها من بنها و لا اكني اعرف حاجة رغم اني اللي عملت كدا ف فرعون.
حورس : حاسب يا مازن.
انا : فيه ايه و فرعون بقى بعيد عني كدا ليه.
فرعون : يا حورس فيه حاجة جوا مازن منعت انتقال الطاقة.
انا : ايه يا جماعة انا مش حاسس ب حاجة هو فيه ايه بالضبط.
حورس : يص يا مازن دلوقتي انا هتحول و فرعون كمان هيتحول و انت حاول توزع كل الطاقة على أجزاء جسمك.
حورس و فرعون اتحولوا و بعد كدا انا اتحولت و لما بصيت قدامي ملاقتش حد ببص تحتي لاقيت كل واحد فيهم واصل ل ركبتي و لنا حورس و فرعون شافوا كدا اندهشوا جامد و خافوا مني.
انا : ايه يا جماعة حصل ليكم ايه م تقولوا ايه رأيكم.
حورس : جامد اوى يا جدع اخويا اللي مشرفني.
فرعون: رايق يا ايزيس.
انا : طب على كدا بقى انا أقوى منكم ولا ايه الدنيا.
انا سألتهم علشان عايز اتأكد من كلام الملك غايبان و كمان علشان اعرف هما هيكدبوا عليا او لا.
حورس : أقوى مننا ايه انت تقريبا ف قوة بابا الملك شمهروش.
فرعون: بس شكلك جميل جدا يا مازن.
انا : انا دلوقتي عايز أصغر حجم جسمي.
حورس : حاول تقلل الطاقة ف جميع أجزاء جسمك او بعني أصح اتصرف كان دي حاجة عادية بالنسبة ليك.
عملت كدا فعلا و صغرت جسمي لحد م وصلت ل حجم جسم حورس.
انا : كدا كويس ولا ايه.
حورس : كدا زي الفل دلوقتي بقي نبدأ التدريب الحقيقي.
انا : هنعمل ايه بقى.
فرعون : اول حاجة اي جني بيتعلمها هيا انه يختفي و يظهر و طبعا كل ما كانت قوتك اكبر كل ما كان اختفائك و ظهورك مرعب للعدو.
و بدأ فرعون و حورس يعلموني ازاي اختفى و أظهر و هكذا و قعدت لمدة شهرين ف الموضوع دا بس لحد م بقيت متقن الحوار دا و كمان بقيت اقدر اعمل كدا بالشكل البشري زي م حورس و فرعون كانوا بيختفوا و يظهروا قدامي. و بعد م اتأكدوا اني بقيت تمام ف الجزء دا.
حورس : التدريب اللي بعد كدا يا مازن هو القتال بالجسم عادي زي البشر و بعده ع طول القتال بالقدرات.
انا : يعني ايه قتال بالقدرات.
فرعون : هنحاول نكتشف قدراتك ايه و بعد كدا هنوظفها ف القتال و المعارك فهمت.
انا : هو انت قدراتك ايه يا فرعون.
فرعون : عندي قدرتين، الأولى هي اني اقدر اتحكم ف المعادن بكل انواعها و التانية هي اني اشوف من ورا اي حاجز او حيطه.
انا : يا جماعة هو المفروض الجني يبقى عنده قدرات قد ايه.
حورس : مش عدد محدد لأنك كل م هتتقدم ف السن هتكتسب قدرات جديدة.
انا : انت يا حورس قدراتك ايه.
حورس : عند تلت قدرات، الاولي هي التحكم ف النار، التانية هي اكتشاف مكان الكنوز و التالتة هي اني لما المس اي حد اقدر اشوف كل ذكريات حياته بشرط أن الشخص دا يكون أقل من ف القوة.
انا : قدراتك انت و فرعون حاجة جامدة جدا.
فرعون : جامدة ايه اومال لو شفت ابويا و ابوك هتقول ايه.
انا : طب احنا هنعرف قدراتي ازاي.
حورس : هنحاول بكذا اختبار و هنشوف انت نجحت ف قد ايه و على حسب بقى.
حورس عمل ليا كذا اختبار و برضو فرعون لحد م عديت ٣ اختبارات بس.
حورس : عاش يا مازن انت تقدر تتحكم ف الهواء او الرياح و تقدر تتحكم ف الارض و كمان تقدر تكون كرات نار ب ايديك و ترميها، بمعنى أصح انت بتتحكم ف تلت عناصر اساسية للحياة و دي حاجة جامدة جدا لو قدرت تتعلم التحكم ف المياه، قوتك هتزيد الضعف.
فرعون : يلا بقى نبدأ التدريب.
و فعلا بدأنا نتدرب و هكذا كل يوم مفيش راحة غير لما ناكل لحد م عدي ٧ شهور كاملين و احنا لسه ف القطب الجنوبي بس انا مبقتش احس بالبرودة دي م حورس قالي فعلا. و جه اخر يوم لينا ف القطب الجنوبي بعد م خلصنا تدريب ف اليوم دا، قعدنا ناكل و بعد كدا كل واحد فينا اتحول للهيئة البشرية احنا كنا قعدنا سنة بالهيئة الخاصة بالجن. و بعد كدا اختفينا كلنا من القطب الجنوبي و فرعون ظهر ف الوحدة و بالأخص ف مبنى القيادة و حورس ظهر قدام الملك شمهروش و انا اخترت اني اظهر ف اوضتي و لما شفت السرير مقدرتش امسك نفسي و نمت جامد و بعد يومين صحيت فتحت عيني و انا ع السرير لاقيت حورس قدامي اتخضيت و رحت ماسك المخدة رميها عليه.
انا : يا حورس قولتلك كذا مرة بلاش الطريقة الرخمة دي.
حورس : يا عم بحب اشوف شكلك لما بتتخض.
انا : صحيح هو انت جيت ليه اصلا.
حورس : بابا عايز يشوفك.
انا فرحت جدا : بجد طب هنروح أمته طب البس ايه.
حورس : م تهدي يا مازن متعملش حاجة كدا كدا احنا هنروح عالم الجن و هناك طبعا انت هتظهر بالتحول بتاعك.
انا : خلاص تمام بس هنمشي امتى بقى.
حورس : انا هاجيلك بكره تكون ودعت كل اللي هنا.
انا : ليه اودعهم ليه.
حورس : مش انت برضو هتعيش معانا ف عالم الجن.
انا : دا اكيد بس دا ميمنعش اني ابقى أزور اللي هنا عادي.
حورس : بيني و بينك يا مازن انت شخص جدع بجد.
انا رحت رميت المخدة التانية عليه.
انا : دا على اساس اني محتاج اسمع منك الكلمتين دول.
حورس : انا ماشي يا عم.
حورس اختفى من قدامي.

ف نفس الوقت ف الصالة عندي ف الشقة.
ميار كانت قاعدة ف الصالة و فجأة قامت مفزوعة دخلت اوضة ماما.
ميار : ماما الحقي بسرعة فيه صوت جاي من اوضة مازن.
يارا : صوت ايه مش مازن بقاله سنة مختفي محدش عارف يوصل ليه.
ميار : مهو مش صوت مازن بس دا صوت واحد غيره تقريبا معاه ضيوف ف الأوضة.
يارا : يا غبية م انتي كنت قاعدة ف الصالة دخل امتى هو و اللي معاه.
ميار : معرفش تعالي اسمعي بنفسك يا ماما.
يارا خرجت من اوضتها مع ميار و قربوا براحة من اوضتي و لما سمعوا الصوت فتحوا الباب.

عندي ف الأوضة
بعد م حورس اختفى لاقيت الباب بيتفتح. و امي و اختي دخلوا.
انا : داخلين عاملين كدا ليه انتي و هي.
اول م شافوني قربوا من السرير و حضنوني اوي.
يارا : كنت فين يا مازن بقالك سنة مختفي يا ابني.
انا : على فكره انا هنا بقالي يومين.
ميار : ازاي بس و بعدين انت دخلت ازاي و مين اللي كان قاعد معاك.
انا : معلش بس هو انتوا نسيتوا اني من الجن و لا عاملين فيها من بنها.
يارا : تصدق عندك حق، بس برضو مقولتش كنت فين السنة اللي انت اختفيت فيها دي.
انا : كنت ف القارة القطبية الجنوبية و كنت مع فرعون و حورس ممكن بقا تعملولي اي اكل اصل انا بقالي سنة مكلتش من أكل البشر و نفسي ادوقه.
ميار : استنى كام دقيقة و هكون عملتلك الاكل و معاه فنجان القهوة اللي انت بتحبه.
انا: شكراً لتنك فهمانى.
يارا : طب م انا فهماك ع طول بس انت مكنتش ف القطب الجنوبي انت كنت ف عالم الجن عند ابوك.
ميار : لا يا ماما كلامك غلط لان لو مازن كان هناك فعلا كان قال هو هيخاف من حد يعني.
انا: شايفه بقولك فهمانى.
يارا : طيب ياختى انتى وهو. اه صحيح انت هتعمل ايه مع مي.
انا : و مي تهمك ف ايه اعمل اللي اعمله معاها ملكيش دعوة.
ميار : يا مازن ماما عايزة تعرف انت ايه الدنيا معاك.
انا : لسه مقررتش هعمل ايه معاها.
خرجت ميار و راحت المطبخ علشان تعمل اكل ليا و ماما فضلت قاعدة معايا.
انا : الا صحيح هو انتي شوفتي ابويا قبل كدا.
يارا : شوفته بس مش بشكله الحقيقي طبعا.
انا : كدا تمام ممكن بقى تخرجي من هنا.
يارا : حاضر يا مازن بس بلاش تخليك زعلان مني.
خرجت يارا او ماما من الأوضة و بعد شوية دخلت ميار بالاكل و قعدت كلت معايا و قعدنا نهزر و نضحك.
انا : تصدقي انا بقالي كتير مضحكتش بالشكل دا.
ميار : طبعا م انت كل شوية يحصلك صدمة او مشكلة أو انت تعمل مصيبة.
انا : هنعمل ايه بس الدنيا دي حاجة غريبة جدا و كل شوية بحال.
ميار : انت ليه زعلان من امك يا مازن.
انا : انا مش زعلان منها بس متضايق لأنها طول عمرها بتخبي عني كل حاجة.
بعد شوية خرجت ميار و انا قومت دخلت الحمام استحمي و خرجت لبست لبس خروج و رحت ل مبنى القيادة و انا داخل مها شافتني و جريت عليا و حضنتني.
مها : ايه الغيبة دي كلها يا غالي.
انا : كل الحكاية اني كنت مسافر و رجعت.
مها : اهم حاجة انك كويس يا مازن.
انا : انتي بقى اخبارك ايه و عاملة ايه.
مها : انا كويسة و الدنيا معايا تمام بس فيه كام حاجة لازم تعرفها حصلت ف السنة اللي انت كنت مسافر فيها.
انا : ايه اللي حصل.
مها : اللواء عثمان راح ل سيادة الرئيس و طلب منه ١٠٠ خريج من حاسبات من على مستوى البلد كلها علشان نجندهم ف جماعة ايزيس و فعلا دا حصل و دلوقتي بيشتغلوا كلهم ف الدور التالت و قدروا يعملوا شغل حلو و حققوا خساير كتير ف جماعة زيوس و دلوقتي فيه اجتماع ف غرفة الاجتماعات بس خد بالك ان الاجتماع دا مهم جدا.
انا : اخيرا الجماعة كبرت و بقت قوية و مين بقى قائد الجماعة.
مها : انت لسه قائد الجماعة بس اللي ماسك الدنيا دلوقتي هو النائب بتاعك.
انا : ايوه مين هو يعني.
مها : النقيب على.
انا : كويس جدا يلا بقى نروح ع الاجتماع اللي انا معرفش عنه حاجة دا.
رحت انا و مها ل غرفة الاجتماعات و لسه هنفتح الباب و ندخل اللاسلكي اشتغل.
حارس ف اللاسلكي : يا فرعون فيه هجوم كبير حصل فجأة ع البوابة و دلوقتي بنحاول نصد الهجوم حاول تبعت دعم فورا.
دخلنا ع طول للغرفة و كان موجود اللواء عثمان و النقيب على و حسام الخديوي و عمار و اللواء سامح و كان موجود العقيد احمد ( ارجعوا ل الجزء الاول).
دخلنا انا و مها الغرفة و مها بدأت تتكلم.
مها : يا جماعة فيه هجوم ع البوابة و لازم بعت دعم دلوقتي حالا.
اللواء سامح : يا عمار قوم باللازم و انت يا احمد اطلع بالقناصة على سطح القصر و اتعامل.
احمد و عمار : تمام يا فندم.
اللواء عثمان : يا علي خد كام واحد من الرجالة و روحوا ساعدوا الرجالة اللي ع البوابة لحد م الدعم يوصل و انت يا فرعون هتتطلع من الوحدة و تلف عليهم علشان نحاصرهم و خد معاك مها.
بعد م كل واحد واحد ينفذ التعليمات قعدت مع اللواء عثمان و اللواء سامح و حسام و كان اللواء عثمان فتح شاشة قدامه و بيشوف كل حاجة بتحصل قدامه ف الكاميرات الموجودة ف كل حته ف الوحدة العسكرية. و انا قعدت متابع معاه اللي بيحصل و احنا بنتابع اللي بيحصل لاقيت اللواء عثمان بيتكلم.
اللواء عثمان : فرعون بلغني انك قدرت تسيطر على قدراتك يا مازن و قال انك أتقنت قوة الجن اللي جواك.
حسام : يا مازن انت بتخطط ل ايه ف الفتره الجاية.
انا : اللي بخطط ليه مينفعش اقوله دلوقتي.
اللواء سامح : طب انت هتعمل ايه مع مي.
انا : لسه مقررتش هعمل ايه معاها بس الاكيد اني هتجوزها.
بعد م قولت كدا لاقيت الكل مندهش من كلامي و كمان حسيت ان اللواء عثمان خاف شوية و دا لانه اعتقد اني هبدأ اتحرك لوحدي بعد كدا.
اللواء عثمان : تتجوزها ازاي بعد م عرفنا انها شغالة مع جماعة زيوس.
أنا : يا سيادة اللواء، القوة و السلطة الحقيقية انك تقنع عدوك انه يتعاون معاك و يبقى تحت امرك كمان و هو دا اللي يخليني اتجوز مي بس متقلقش انا مبقتش احبها خلاص و لما اتجوزها هحاول أقنعها لحد م تغير ولائها و يبقى ولائها كله ل جماعة ايزيس.
لما خلصت كلامي حسيت ان الكل بقى يخاف من تفكيري و خصوصا اني فعلا هبدأ اتحرك لوحدي.
اللواء سامح : طب و تتعب نفسك ليه احنا مش محتاجين مي ف حاجة يا مازن.
انا : كلامك غلط يا سيادة اللواء لان احنا اكتر ناس محتاجين مي و بسبب انها من الأعضاء المهمين ف اكيد هي عندها معلومات هتفيدنا.
حسام : كلامك صح فعلا يا مازن دا غير انها ك هكر هتفيدنا جامد ف يا ريت خطتك تنجح.
بعد شوية كل القيادات دخلوا الغرفة تاني و كانوا قدروا يتعاملوا مع الهجوم اللي ع البوابة ( انا مش هحكي تفاصيل الهجوم لانه زي اللي حصل قبل كدا ف الجزء الاول)
عمار : تمام يا فندم الهجوم خلص و محصلش خساير كتير عندنا و لما فحصنا الجثث للناس الي كانت بتهاجم عرفنا انهم من جماعة زيوس.
اللواء سامح : بما ان مازن موجود معانا، نبدأ بقى الاجتماع اتفضل اتكلم يا احمد.
العقيد احمد : انا نفذت التعليمات بتاعة اللواء عثمان لما اداهالي من سنة لما عرفنا ان جماعة زيوس ف روسيا و عرفنا كمان انهم موجودين ف قلعة رومانوف ف سيبيريا و قدرنا نعرف المخطط الهندسي للقلعة و بقالنا سنة بنحضر ل هجوم كبير و دلوقتي احنا مستعدين ننفذه.
مها : و دلوقتي يا فندم عرفنا ان رئيس جماعة زيوس اللي هو العميد، موجود حاليا ف مصر و دلوقتي انا بخطط ل اغتياله.
عمار : و برضو يا فندم حسب وحدة المراقبة مي موجودة برضو ف مصر و قاعدة ف بيت ابوها مصطفى. و احنا مستعدين ل اي امر يا فندم.
النقيب على : و جماعة ايزيس يا فندم قدرنا ندمر خطط كتير ل جماعة زيوس و دلوقتي احنا بدأنا نتحالف مع هكرز كتير على مستوى العالم و بدأنا نتعاون معاهم علشان نقطع اي ايد ل جماعة زيوس و نحاصرهم ب قوة اكبر.
انا ف الوقت دا كنت قاعد بسمع كل واحد بيقول ايه علشان اعرف اكون صورة كاملة عن اللي بيحصل.
انا : مش هينفع نقتل رئيس جماعة زيوس.
اللواء سامح : ليه م احنا مراقبينه و عارفين مكانه و نقدر نخلص منه ف اي وقت.
انا : لو قتلناه كل أعضاء جماعة زيوس هيخافوا و هيختفوا و كدا يبقى احنا هنرجع ل نقطة الصفر من تاني ف لازم نسيبه عايش و كمان لو قتلناه سهل جدا واحد غيره يمسك مكانه و دا مش كويس لينا.
اللواء عثمان : مش كويس ازاي يا مازن ممكن توضح اكتر.
انا : لو قتلناه مش كويس لينا لأننا عارفين طريقة تفكيره و متوقعين طريقته اما لو واحد جديد مسك مكانه مش هنقدر نتوقع اي حاجة منهم و هناخد فترة كبيرة لحد م نقدر نفهم هما بيعملوا ايه.
فرعون: انا موافق مازن ف الكلام اللي بيقوله يا فندم و كمان مش هنقدر نعمل كدا مع مي لأنهم برضو هيخافوا و هياخدوا احتياطهم.
اللواء عثمان : محدش هيقرب من مي لان مازن عنده خطه كويسة جدا هنستغل فيها مي و نوصل ل معلومات مهمة لو قدرنا نخلي مي تتعاون معانا.
اللواء سامح : كدا مش قدامنا غير الهجوم علي قلعة رومانوف اللي أعضاء الجماعة موجودين فيها.
انا : احنا هنفذ الهجوم لما يبقى كل أعضاء الجماعة مش موجودين ف القلعة علشان نقنعهم اننا مجرد كنا عارفين المكان بس و بالتالي كل اللي هما هيعملو انهم هيستقروا ف مكان جديد و كمان احنا نقدر ناخد كل الأجهزة اللي موجودة ف القلعة و نحللها و نعرف عنهم معلومات اكتر من اللي ممكن نعرفها لو قتلناهم.
اللواء عثمان : كله يسمع كلام مازن يا جماعة و انت يا احمد تسافر دلوقتي روسيا و تنفذ الهجوم لما كل أعضاء الجماعة يمشوا من القلعة. و انت يا علي كمل اللي بتعمله مع جماعة ايزيس لازم نظهر قدامهم اننا بنحاربهم ك هكرز بس لحد م نعمل الهجوم ع القلعة.
العقيد احمد : تمام يا فندم.
النقيب على؛ تمام يا فندم.

ف نفس الوقت عند مي و كانت موجودة ف بيت ابوها ف الفيلا و كانت ف اوضتها و فاتحة اللاب قدامها و بتتكلم مع كل أعضاء الجماعة ع النت.
زوكوف : ايه اللي بيحصل دا يا جدعان ازاي نسيب جماعة ايزيس تكون متفوقة علينا بالشكل دا.
فيكتور : حوالي ربع عدد الهكرز اللي كانوا متعاونين معانا بقوا دلوقتي مع جماعة ايزيس.
مايكل : اكيد كل اللي حصل دا بسبب اختفاء مازن.
العميد : لو كلامك صح يبقى كدا اللعب بقى جد و لازم نلحق نتصرف و نرجع قوتنا لان جن المملكة السفلية هيقتلونا لو مقدرناش نقضي على جماعة ايزيس.
مي : لحد دلوقتي مازن مش ظاهر و معرفش عنه أي حاجة و لما سألت امه و اخته قالوا انهم ميعرفوش حاجة و بيقولوا انه اختفى.
العميد : متقلقيش يا مي مازن ف الاخر هيظهر و هيتجوزك و ساعتها هنبدأ ندمر جماعة ايزيس.
مي : يا ريت بس انا حاسه انه عرف اني شغالة معاكم.
العميد : مستحيل يعرف متقلقيش و بعدين زي م انتي قولتي بيحبك جدا.
زوكوف : بالمناسبة يا جماعة انا عندي خبر مهم جدا.
مايكل : قول ع طول و إنجز يا عم هو احنا ناقصين.
زوكوف : فيه هجوم حصل على الوحدة العسكرية بتاعة جماعة ايزيس.
العميد : بس احنا مش خططنا لأي هجوم عليهم.
فيكتور : هو ايه اللي بيحصل بالضبط.
مي : الظاهر كدا ان فيه حد جديد ناوي يدخل ف الحرب دي و شكله كدا ضد جماعة ايزيس.
العميد: كدا لازم نعرف مين دا و نخليه يتعاون معانا و لو دا حصل هنقدر ندمر جماعة ايزيس بسرعة جدا.

عندي ف الوحدة
انا : فرعون، حضر عربيات الحراسة لاني هروح ل مي.
فرعون : خمس دقايق و نكون جاهزين.
مشي فرعون و راح يحضر العربيات ( طبعا اكيد فيه حد كلبوب هيقول ان مازن من الجن و مش محتاج عربيات الحراسة هقوله ان لازم كل حاجة تبان طبيعي منلفتش نظر حد لينا) بعد شوية فرعون كان جهز كل حاجة و اتحركنا على بيت مي. بعد نص ساعة كنا و صلنا و اول م البواب شافنا فتح بوابة الفيلا و احنا دخلنا و ركننا العربيات و انا نزلت و رحت ع باب الفيلا و خبطت ع الباب.
خالد اخو مي من ورا الباب : مين اللي بيخبط.
انا : انا مازن افتح يا خالد.
خالد : ثانية واحدة.
بعد كام ثانية مصطفى ابو مي فتح الباب و سلم عليا.
مصطفى : اهلا يا مازن يا ابني اتفضل يا حبيبي.
انا : يزيد فضلك يا عم مصطفى.
دخلت انا و هو قعدنا ف الريسيبشن. و خالد كان طلع ل مي يقولها اني موجود عندهم ف البيت.
عند خالد و مي.
خالد : يا مي قومي بسرعة مازن قاعد تحت مع ابوكي.
مي : حاضر هخلص المكالمة اللي معايا دي و هنزل.
خالد سابها و نزل يقعد معايا و مع ابوه.

عندي انا و مصطفى.
مصطفى : اخبارك ايه يا ابني و ايه الغيبة دي كلها سنه بحالها محدش يعرف عنك حاجة.
انا : معلش يا عمي طبيعة شغلي م انت عارف المخابرات مش بترحم.
مصطفى : معلش يا ابني مهو كله علشان البلد دي.
ف الوقت دا كان خالد نزل. قومت سلمت عليه و بعد كدا قعد جنبي.
خالد : بقى كدا يا مازن سنة بحالها من غير سلام و لا كلام.
انا : معلش غصب عني، انا كان معايا كذا مهمة بنفذها مش بمزاجي يا غالي.
ف الوقت دا كانت مي خلصت المكالمة مع أعضاء جماعة زيوس و نزلت تحت علشان تشوفني. و هي ع السلم سمعتني بقول.
انا : انا جيت النهاردة يا عمي علشان اتجوز مي و هكلم مأذون دلوقتي يجي علشان نكتب الكتاب زي م كنا متفقين.
مي لما سمعت الكلام دا فرحت جدا و رجعت طلعت فوق ل اوضتها. و مصطفى ابوها قال.
مصطفى : ع البركة يا ابني زي ما كنا متفقين.
انا : اومال فين ام مي علشان تحضر كتب الكتاب.
بعد م خلصت كلامي حسيت انهم زعلوا جامد.
انا : ايه يا جماعة فيه ايه، زعلتوا ليه.
مصطفى : ام مي ماتت من ٦ شهور يا مازن يا ابني.
انا : البقاء لله معلش مكنتش اعرف يا عمي.
خالد : ولا يهمك يا مازن.
انا : اومال فين مي يا عمي عايز اشوفها.
خالد : موجودة ف اوضتها فوق.
انا : طب ممكن اطلع ليها.
مصطفى : اه طبعا اتفضل يا ابني.
خدت بعضي و طلعت ل مي اوضتها، خبطت ع الباب و بعد شوية مي فتحت الباب و اول م شافتني حضنتني جامد ( طبعا هي بتمثل انها بتحبني و انا طبعا كنت بشتم ف سري و بقول مثلي مثلي يا بنت الكلب ف يوم هتيجي تحت رجلي و هقطع راسك). بعد شوية دخلت انا و هي الأوضة و ف انفس الوقت كان مصطفى ابوها طلب المأذون.
و احنا ف الأوضة.
مي : ينفع كدا متسألش عليا الفترة دي كلها.
انا : انت عارفة ان كل دا غصب عني و النهاردة هنكتب كتابنا خلاص.
مي عملت نفسها متفاجئة : بجد يا حبيبي، اخيرا.
انا : بس انا بقولك اهو انا اسف .
مي : على ايه.
انا : على دا.
رحت بايسها بسرعه و بعدت عنها.
مي اتكسفت : ايه الى عملته ده.
انا : ههههه م انا قولت اسف. بس تعالي ننزل تقعد مع ابوكي و اخوكي لحد م المأذون يجي.
مي : طب استني اما البس و بعدين انزل .
انا : اوك انا هنزل قبلك و انتي انزلي بعد م تلبسي.
مي : يلا انزل دلوقتي بسرعه علشان نلحق.
سيبت مي و نزلت قعدت تحت مع ابوها و اخوها شوية لحد م المأذون جه و خالد طلع جاب مي و كتبنا الكتاب و بعد شوية طلع خالد يحضر شنطة مي و بعد كدا مي ودعتهم و بعد كدا خدت مي و رحنا ع القصر عندي ( لو انتوا فاكرين القصر ف الدور التاني كان فيه شقتين) انا و مي دخلنا الشقة التانية و بعد كدا دخلنا ل اوضة النوم اول م دخلنا.
انا : نورتي شقتك يا عروسة ( بس من جوايا اني هطلع عنيها).
مي : الشقة منورة بيك يا حبيبي.
سبتها وخرجت دخلت الشقة التانيه
دخلت لاقيت امى واختى قاعدين ف الصالة و معاهم حسام.
انا : يا جماعة دلوقتي انا اتجوزت مي.
امي و اختي اول م سمعوا كدا اتخضوا.
انا : متقلقوش كل دا تبع خطة ف دماغي و حسام عارف الكلام دا و دلوقتي محدش يحسسها ان احنا عارفين حاجة و اتعاملوا معاها عادي.
يارا : خلاص تمام يا مازن.
ميار : هي مي فين دلوقتي.
انا : موجودة ف الشقة التانية و دلوقتي سبتها وجيت.
حسام : معلش يا جماعة هقوم انا اروح للواء سامح هقعد معاه شوية.
فعلا حسام قام سابنا و مشي راح للواء سامح.
و سبتهم و رحت الشقة التانية ل مي.
انا : انتي كويسة دلوقتي يا حبيبتي.
مي : انا حاسة اني متوتره شوية.
انا : طب قومي استحمي يلا و انا هبقي ف الأوضة.
مي : حاضر بس متنامش.
انا : متقلقيش طبعا انا مش هنام من غيرك.
دخلت الأوضة و بعد شوية مي جت و رحنا ف النوم و احنا حاضنين بعض ( طبعا انا محتاج النوم لاني بالهيئة البشرية) ، صحيت تاني يوم الساعة ٩ الصبح و كانت مي لسه نايمة جنبي شيلت ايدها من على جسمي لانها كانت حضناني و قومت رحت للشقة بتاعة امي دخلت و لاقيت امي و ميار بيعملوا اكل ف المطبخ سملت عليهم.
انا: صباح الخير يا جماعة بتعملوا اكل ايه.
يارا : اصبر شوية تكون مي صحيت و تاكل معانا.
ميار : انا هروح الشقة اصحيها.
انا : روحي يا اختي و هاتيها تاكل معانا.
انا : هو حسام قالك ع الخطة ولا ايه.
يارا : ايوه قالي ليا على كل حاجة بس هموت و اعرف انت كنت بتعمل ايه ف القطب الجنوبي.
انا سيبتها تتكلم و قعدت ع الكرسي
يارا : انت مالك  النهاردة كدا.
انا : اسئلي الكاتب.
يارا : اسئل مين.
انا : لا متخديش ف بالك.
يارا : هو انت لسه زعلان مني يا مازن.
انا : لا طبعا مش زعلان بس متضايق بسبب انك كنت مخبية عني حاجات كتير.
يارا : يا ابني غصب عني و بعدين انا خبيت علشان خايفة عليك.
انا : خلاص بقى اللى حصل حصل.

عند ميار و مي ف الشقة التانية.
ميار دخلت الشقة و راحت اوضة النوم و قعدت تصحى مي و بعد شوية مي فتحت بالعافية و كانت تعبانه.
ميار : صباحية مباركة يا حبيبتي.
مي : يسعد صباحك يا ميار.
ميار : قومي يلا علشان نروح نفطر ف شقة امي.
مي : حاضر.
مي قامت من ع السرير وراحت الحمام بس تعبانه كدا. ميار لاحظت كدا ف سألتها..
ميار: مالك تعبانه ليه؟
مى: مش عارفه حاسه بارهاق شديد.
ميار : اهم حاجة اتغذي كويس و انتي هتبقي زي الفل.
مي مشيت براحة لحد الحمام غسلت وشها و بعد كدا رجعت الأوضة لبست و خرجت هي و ميار راحوا شقة امي و دخلوا و امي ف الوقت دا كانت حطت الاكل علشان ناكل. امي لما شافت مي قالتلها صباحية مباركة ياعروسة وهى ردت عليها بعد كدا قعدنا ناكل و بعد الأكل مي رجعت تاني للشقة بتاعتنا و ميار راحت تقعد معاها و انا نزلت و خرجت من القصر رحت ل مبنى القيادة
و امي دخلت اوضتها.

عند امي ف الأوضة.
امي لما دخلت اوضتها فتحت الدولاب و طلعت سلسلة و ندهت.
يارا : الملك شمهروش.
فجأة ظهر قدامها الملك شمهروش بس بالهيئة البشرية. و اول م يارا شافته قربت منه و باسته.
يارا : وحشتني يا حبيبي.
الملك شمهروش : و انتي كمان يا حبيبتي بالمناسبة اخبار مازن ايه.
يارا : مازن اتجوز مي يا حبيبي و الدخلة كانت امبارح.
الملك شمهروش ب غضب : مش انا قولتلك تمنعي الجوازة دي باي شكل.
يارا : مقدرش اعمل كدا م انت عارف ان مازن دايما بيعمل اللي ف دماغه. و بعدين هو انت مش عايزه يتجوز مي ليه.
الملك شمهروش : لان مازن ف الاول و الاخر يبقى من الجن و لو المجلس الأعلى عرف باللي حصل دا ممكن يعزلوني من المنصب و كمان ممكن اتنفي من المملكة لمدة كبيرة لان مينفعش ابن الملك يتجوز اي واحدة بشرية و دا قانون من قوانين الجن.
يارا: انت متأكد ان اللي حصل دا غصب عني يا حبيبي.
الملك شمهروش : ولا يهمك بس كدا مازن لازم يتحاسب ع اللي عمله.
يارا : كدا كدا بمرور الوقت مازن هيقتل مي. لانه عارف انها شغالة مع جماعة زيوس و هو اتجوزها علشان يعرف منها معلومات كل حاجة عن الجماعة دي.
الملك شمهروش : عارف كل دا بس برضو مينفعش اللي حصل.
بعد كدا اختفى من قدامها.
عندي انا
رحت مبنى القيادة دخلت ل اللواء عثمان.
اللواء عثمان : اهلا يا مازن. حسام قال للواء سامح انك بدأت تنفذ خطتك.
انا : اه م انا اتجوزت بنت الكلب دي امبارح.
اللواء عثمان : اهم حاجة يا مازن المعلومات اللي هي تعرفها.
انا : متقلقش يا فندم كل حاجة ماشية كويس.
سيبت اللواء عثمان و خدت بعضي و رحت ل فرعون.
انا : هو حورس هيجي امتى يا فرعون.
فرعون : سيبك من حورس دلوقتي و ركز ف المصيبة اللي انت عملتها.
انا : مصيبة ايه دي يا فرعون م انا موجود معاك ع طول.
فرعون : مش انا و حورس حذرناك من انك تتجوز واحدة من البشر.
انا : حصل فعلا.
فرعون : طب لما دا حصل ليه روحت اتجوزت مي و كمان امبارح كنت ساحبني معاك زي الخروف و انا مش مكنتش متوقع انك هتعمل كدا بالسرعة دي.
انا :.......
فرعون : دلوقتي بقي فيه حاجة لازم تعرفها.
انا : ايه هي.
فرعون : ف عالم الجن موجود ف كل مملكة مجلس و المجلس هو مجلس المملكة و دا يتكون من أهم المستشارين و الأمراء اللي موجودين ف المملكة و دول محدش فيهم يقدر يعارض الملك بتاع المملكة.
انا : طب لما محدش يقدر يعارض واجع دماغي ليه بقى.
فرعون : لان فيه حاجة اسمها المجلس الأعلى لعالم الجن و المجلس دا يتكون من النسل القديم و ملوك الممالك ف عالم الجن بس القوة و السلطة الأكبر ف المجلس دا من نصيب النسل القديم و دول هما الآباء و الأجداد لكل عالم الجن و دول هما اللي بيقرروا الجني دا يبقى ملك او لا و الحاجة الوحيدة اللي ملهمش قوة او سلطة فيها هي الحروب اللي ما بين الممالك و بعضها. و دول لو عرفوا ان ابن ملك اتجوز واحدة من البشر، هيشيلوا الملك دا من منصبه و الملك دا ممكن يتنفي و يعدي زمن كبير جدا لحد م يرجع، فهمت بقى ايه المصيبة دي.
انا : انا لو كنت اعرف الكلام دا مكنتش اتجوزت مي.
فرعون : و كمان لو المجلس الأعلى عرف اني كنت معاك أو أن حورس كان عارف انك هتتجوز واحدة من البشر هنضيع انا و حورس.
طبعا فرعون ميعرفش ان انا مصاحب ابو الجن الملك غايبان.
انا : مش المفروض ان الملك شمهروش (ابويا) يبقى قائد الملوك ف المجلس الأعلى لعالم الجن.
فرعون : ايوه كلامك صح.
انا : يبقى اكيد المجلس مش هيعمل حاجة. و دا لان ابويا يملك سلطة كويسة ف المجلس دا.
فرعون : يا مازن افهم، كل واحد من النسل القديم لو حب يدمر مملكة كاملة بما فيها الملك و الأمراء، كل اللي عليه هي ضربة
ضربة واحدة منه هيدمر الممالك دي كلها و هيوقع خساير كبيرة جدا بس طبعا مش هيمسح المملكة او يمحيها بس هيكون فيه خساير ضخمة.
انا: هي قوتهم كبيرة اوي كدا.
فرعون : كل واحد من النسل القديم عنده قوة اكبر من قوة الملك شمهروش ب مراحل دا أقل واحد فيهم ممكن يمحي الملك شمهروش بنظره واحدة بس.
انا : دول شكلهم خطر جدا.
فرعون : مش من ناحية القوة بس دول عندهم ذكاء و حكمة كبيرة بسبب ان عمرهم كبير جدا يعني الملك شمهروش رغم انه عاش أربعين ألف سنة الا انه يعتبر شاب او عيل صغير بالنسبة ليهم.
انا : من بقى قائد المجلس دا يا فرعون.
فرعون : قائد النسل القديم و قائد المجلس الأعلى لعالم الجن هو أبو الجن او ابونا كلنا و هو أقوى جن ف التاريخ ويبقى الملك الأكبر غايبان.
اول م سمعت اسم غايبان ضحكت جامد و قولت.
انا : مش بقولك الحياة صدفة.
فرعون : شكلك اتجننت يا مازن و هتودينا كلنا معاك ف داهية.
انا : طب اهدي شوية و كل مشكلة و ليها حل.
فرعون : حل ايه بس. بص يا مازن التعامل مع الجن غير البشر تماما و كمان اوعي تبين ل حد من الجن قوتك الحقيقية الا للي انت واثق فيه زي انا و حورس مثلا. فهمت يا مازن.
انا : كدا تمام بس خدها مني كلمة و وعد.
فرعون : قول.
انا : المجلس الأعلى مش هيعرف يعمل حاجة سواءاََ عرف او معرفش ب اني اتجوزت من واحدة بشرية.
فرعون و هو بيلطم على وشه : روحنا ف داهية روحنا ف داهية.
انا : م خلاص يا فرعون دا انا اول مرة اشوفك خايف. هو حورس هيجي امتى صحيح لانه اتأخر جدا.
و احنا بنتكلم حورس ظهر قدامي و برضو اتخضيت من طريقته دي و دا لانه بيظهر قدام وشي بكام سنتي و انا بعتبر دي حركة مستفزة جدا. ف رحت ضربته بالركبة ف بطنه.
حورس بيتوجع : ايه يا عم براحة.
انا : مش قولتلك قبل كدا بلاش الحركة المستفزة دي.
فرعون : خلاص بقى ايه شغل الأطفال دا.
حورس : يلا علشان نروح ل بابا يا مازن.
انا : اخيرا يا حورس هشوفه.
فرعون : استنى بس يا حورس يشوف مين.
حورس : دي أوامر بابا الملك شمهروش.
فرعون حكي ل حورس اني اتجوزت مي و كمان مش خايف من الملك شمهروش و لا المجلس الأعلى لعالم الجن.
حورس : ايه انت اتجننت يا مازن و لا ايه ازاي تعمل كدا.
فرعون : استنى بس و اسمع، مازن لما سمع اسم الملك غايبان قعد يضحك جامد و كمان مش خايف منه.
حورس : كدا يبقى احنا هنضيع.
فرعون : يا حورس أركن المشكلة دي على جنب و وضح ل مازن الرسميات بتاعتنا.
حورس : بص يا مازن، لما نوصل ل المملكة العليا هتلاقي بابا مستنيك مع كل الجن اللي موجودين ف القصر ف لازم أول م تقرب منه تنحني قدامه و بما انك ابنه ف هتبوس ايه و ترجع تقف عادي.
انا : ايه شغل الأفلام دا ، انا مش هعمل كدا.
فرعون : مش عارف يا مازن انت بتفكر ازاي، ف اوقات بحس انك كبير و اوقات بحس انك عيل صغير، بس خلي بالك لأنك لو معملتش كدا هيكون فيه عقاب.
(طبعا بما اني مصاحب الملك غايبان ف مفيش جني يقدر يعمل معايا حاجة بس لازم ألتزم بالعادات و التقاليد علشان هما يتقبلوني و يعتبروني منهم و اعرف اعيش معاهم.)
انا : ازاي يعني مش فاهم.
حورس : بص يا مازن، الملك شمهروش عاقبني قبل كدا بسبب اني ف مرة مش استأذنت علشان ادخل القاعة اللي كان قاعد فيها.
انا : و العقاب كان ايه.
حورس : العقاب كان اني اتسجنت الف سنة و الكلام دا لما كان عندي ١١ الف سنة.
انا : ياااااه هو بابا شخصيته صعبة للدرجة دي.
فرعون : يا مازن انا ببقى خايف جدا لما بشوف الملك شمهروش بس ما بالك بقى ب المجلس الأعلى.
انا : صحيح يا جماعة، هو حد فيكم قابل او شاف الملك غايبان قبل كدا.
حورس : كل عالم الجن من الكبير ل الصغير شافه عادي لانه كل عشر الآف سنة بيعمل جولة ف الممالك كلها، بس اننا نقابله او نقعد نتكلم معاه مثلا ف دي مستحيل لانه مش بيقابل غير الملوك و النسل القديم كل اول سنة ف المجلس الأعلى لعالم الجن.
انا : هل انتوا عارفين هو عايش فين و كدا أو هو ليه قصر او مكان قاعد فيه دايما.
فرعون : طبعا، الملك غايبان عنده بدل القصر مليون بس هو دايما موجود عندنا ف المملكة العليا بس مفيش حد يقدر يروح ناحية القصر بتاعه و عايش ف القصر مراته و برضو المستشارين بتوعه و ممنوع ان حد من برا القصر يقرب ليه لان لو دا حصل، الملك غايبان ب يمحيه فورا ولا كأنه كان موجود اساسا، بمعنى أصح هو لو عايز يشوفك هيجيلك و ساعتها هتبقى متأكد من انك هتموت او هتعيش و هيبقي ليك شأن و منصب كبير جدا ف عالم الجن. و الحالة الوحيدة اللي ممكن نقرب بسببها من القصر و نطلب نشوفه لو كان فيه حاجة حصلت تتجاوز سلطة الملك، ساعتها الملك غايبان هو اللي بيلاقي الحل او يكلف حد من النسل القديم يشوف حل للمشكلة دي، فهمت.
انا : يا حورس، هل فيه حاجة تانية لازم اعرفها.
حورس : لما تيجي تكلم الملك قدام اي حد تقوله مولاي الملك اما لو هتكلمه قدام حد من أهلنا قول اسمه او قوله يا بابا عادي.
فرعون : كدا بقى يلا نروح لأنهم منتظرين.
حورس : بص يا مازن هتمسك ايدي انت و فرعون و هنروح القطب الجنوبي و هناك هنتحول ل جن و نروح ل عالم الجن.

مسكت ايدي حورس اليمين و فرعون مسك ايد حورس الشمال و اختفينا و ظهرنا ف القطب الجنوبي و بعد كدا اتحولنا و هنا حورس اتكلم.
حورس : دلوقتي يا مازن احنا مش هنختفي و هنظر ف القصر.
انا : ماشي بس هنعمل ايه.
فرعون : احنا هنختفي و هنظهر ف عالم الجن بس على حدود المملكة العليا و لما نقرب من الحدود هيظهر قدامنا حراس و بعدها هناخد اذن لدخول المملكة من قائد الحرس.
انا : و ليه بقى التعب دا كله م نروح ع القصر ع طول.
حورس : مش هينفع و ممكن يحصل مشاكل و دا كله لأنك او مرة اصلا تدخل عالم الجن فهمت.
فرعون : و خلي بالك اول م نختفي و نظهر ع الحدود تستخدم جناحاتك علشان تعرف تطير.
فعلا اختفينا و ظهرنا عند حدود المملكة العليا ف عالم الجن و بقيت استخدم جناحاتي علشان اطير و دا بسبب ان المملكة العليا موجودة كلها علي السحاب و بعيدة جدا عن سطح الأرض و بدأ نطير و نقرب من الحدود و انا اندهشت جدا من اللي انا شايفه، المملكة عبارة عن قصور مفيش بيوت عادية و القصور مبنية من السحاب حاجة كدا خرافة مكنتش مصدق نفسي و كل قصر نازل منه ميه من عند البوابة بتاعة القصر و احنا بنقرب اكتر من الحدود ظهر أربعين حارس كلهم شبه بعض و كانوا وشهم شبه راس الخفاش و لابسين نفس اللبس من لبسهم حسيت انهم شبه الفراعنة كدا بس قوتهم كويسة ما عدا واحد فيهم لما شوفته استنتجت انه دا قائد الحرس كان مختلف عنهم ف اللبس و الشخص دا اتكلم.
قائد الحرس : اهلا بالأمير حورس. ابن مولاي الملك شمهروش
حورس : اهلا ب قائد الحرس.
قائد الحرس : اهلا بالأمير فرعون ابن قائد الجيش الأمير جيرال.
فرعون : اهلا ب قائد الحرس.
قائد الحرس : مين الشخص اللي معاكم دا.
حورس : دا يبقى اخويا الأمير ايزيس.
قائد الحرس : اهلا بالأمير ايزيس ابن مولاي الملك شمهروش، اخيرا وصلت، النهاردة بالذات المملكة كلها بتتكلم عنك.
انا موطي صوتي : يا حورس هو بابا هيعمل عليا حفلة و لا ايه.
حورس مردش عليا و كمل كلامه مع قائد الحرس.
حورس : الأمير ايزيس او الأمير مازن طالب اذن دخول ل المملكة.
قائد الحرس : تحت أمر الأمير مازن اتفضلوا. و اهلا بكم ف المملكة العليا.
بدأت اطير ورا حورس و فرعون لحد م وصلنا ل قصر فخم جدا.
انا : هو القصر الحاجد دا بتاع مين.
فرعون : دا قصر الحكم اللي موجود فيه الملك شمهروش استعد بقى علشان قربنا نوصل.
بعد شوية وصلنا القصر و لاقيت حورس و فرعون هبطوا عند البوابة و وقفوا على السحاب عادي. ف انا عملت زيهم. و بعد كدا مشيت وراهم لحد م دخلنا ممر و كان ف آخره هي القاعة العامة للقصر و دي هي القاعة اللي بيبقى موجود فيها الملك مع مجلس المملكة. اول م واحد من حراس القاعة شافنا طلب اذن دخول و بعد كدا رجع لينا.
حارس : الملك منتظركم ف القاعة الرئيسية للقصر.
حورس بدأ يمشي ناحية القاعة و فرعون وراه و انا ورا فرعون و اول م حورس وصل ل باب القاعة اللي كان مصنوع من الدهب. لاقيت حارس من الحراس اللي موجودين جوا القاعة
حارس : يدخل الآن الأمير حورس ابن مولاي الملك شمهروش
حورس دخل القاعة.
حارس : يدخل الآن الأمير فرعون ابن قائد الجيش الأمير جيرال.
فرعون دخل القاعة بعد حورس على طول و راح وقف جنب حورس.
حارس : في اول وجود له ف عالمنا. يدخل الآن الأمير ايزيس ابن مولاي الملك شمهروش.
اول م الحارس قال اسمي حسيت ب توتر كبير جدا و دخلت القاعة على طول بعد فرعون و لكن ذهلت و اندهشت من اللي شوفته، القاعة كانت من غير سقف و كان الملك شمهروش قاعد على كرسي العرش و كان مصنوع من كله من الياقوت و الالماظ و الأحجار الكريمة بصراحة حاجة خيال و كان موجود جنب الملك شمهروش مراته وبرضو قاعدة على كرسي زي بتاع الملك و كان موجود ف القاعة كل المستشارين و الأمراء اللي موجودين ف المملكة. دخلت القاعة و مشيت لحد م قربت من الملك شمهروش و انحنيت قدامه و بوست ايده.
الملك شمهروش : اهلا ب ابني الأمير ايزيس.
انا : تشرفت ب مولاي الملك شمهروش.
و انا بسلم ع الملك او ابويا كان حورس و فرعون واقفين جنب بعض و حورس قال.
حورس ب صوت واطي : انا خايف يا فرعون.
فرعون : متقلقش، انا خايف اكتر منك لأن المجنون مازن ممكن يعمل اي حاجة دلوقتي و احنا ممكن نتعاقب معاه.

عندي انا و الملك شمهروش.
لما تشوف الملك شمهروش تحس انك قدام انوبيس بتاع الحضارة المصرية او الفراعنة ( ابحثوا عنه ع النت و هتلاقوا صور كتير ليه) ، وجه الملك كان شبه الديب او الذئب و كان عنده اساور ف جسمه زي اللي عند الملك غايبان و كان طالع منها نور ب الوان مختلفة بس النور مش قوي زي اللي عند الملك غايبان.
الملك شمهروش بدأ يوجه كلامه لكل الموجودين ف القاعة و قال.
الملك شمهروش : انا النهاردة فخور جدا أن استقبلت ابني التاني الأمير ايزيس و اتمنى انكم ترحبوا بيه.
كل اللي ف القاعة : اهلا بالأمير ايزيس.
الملك شمهروش : دلوقتي بقي يلا ناكل و نحتفل ياليوم دا و النهاردة كل المملكة معفية من واجباتها.
الملك شمهروش شاور ب ايده ف الهواء، فجأة ظهر اكل ل كل اللي موجودين ف القاعة، لاقيت الملك بيشاور ليا علشان اقعد جنبه و احنا بناكل و ع الناحية التانية جنبه كانت مراته، الملكة هند بنت الأحمر او هند بنت الملك الأحمر. اول م شوفتها حسيت اني طاير من جمالها، حسيت اني قدام حورية متكاملة الصراحة و كانت لابسة تاج من الالماظ زي الملك شمهروش و شكل وشها شبه حورية البحر و قريب جدا من البشر و شكلها العام انها جميلة جدا و كان برضو ف جسمها أسوار زي جوزها الملك شمهروش. و احنا بناكل بدأت تتكلم معايا.
الملكة هند بنت الأحمر ( الملكة هند) : اهلا بيك يا مازن ولا اقول ايزيس.
انا : زي ما تحبي يا مولاتي الملكة.
الملك شمهروش : اخبارك ايه يا ابني.
انا : مولاي الملك انت عارف كويس اخباري ايه دا حتى انت كنت عند امي يارا.
طبعا انا عرفت لاني حسيت يقوة غريبة ف الوحدة عندنا و انا رايح ل فرعون بس لما فرعون كلمني على موضوع مي فهمت ان اللي كان موجود هو بابا لانه اكيد جه ل امي.
الملك شمهروش : عرفت منين و اوعي تقول ان هي اللي قالتلك.
انا : لا هي مش بتقول حاجة بالعكس هي دايما مخبية عني كل حاجة.
الملك شمهروش : م انا عارف كل دا بس انت عرفت منين.
انا حكيت ليه انا عرفت ازاي زي م حكيت ليكم بالضبط.
الملك شمهروش : هو انت قوي لدرجة انك حسيت ب قوتي.
انا : ايوه م المفروض يا مولاي انك تكون حاسس ب قوتي انت كمان.
الملك شمهروش : طب م انا حاسس ب قوتك دلوقتي بس مكنتش متوقع انك قوي كدا.
الملكة هند : كويس جدا أن حورس بقي عنده اخ قوي زيك يا مازن.
الملك شمهروش : دي حاجة مخلياني فرحان جدا.
بعد م خلصنا اكل، كل اللي ف القاعة بدؤا يتكلمه مع بعض زي م بيحصل ف اي حفلة كل واحد بيتكلم مع التاني او اللي يعرفه و انا كنت بتكلم مع ابويا و مراته لحد م حورس جه و كان معاه مراته و ولاده.
حورس : يا مازن دي تبقي مراتي الأميرة ليلى و دول ولادي
اتعرفت على ليلي و ولادها و بعد شوية حورس راح اتكلم مع بابا و انا رحت ل فرعون و كان واقف مع ابوه.
انا : ايه يا فرعون انا بدور عليك بقالي شوية.
فرعون : تعالي يا مازن، دا ابويا الأمير جيرال قائد جيش المملكة.
انا : اتشرفت بيك يا قائد.
جيرال كان شبه فرعون بالضبط بس طبعا أقوى منه بكتير.
جيرال : الشرف ليا انا يا ايزيس، فرعون كلمني عنك كتير.
انا : بجد، مكنتش اعرف ان فرعون بيحبني اوي كدا.
فرعون : حبيبي يا ابن عمي.

عند ابويا و حورس و مرات حورس و الملكة هند.
الملك شمهروش : هو انت و فرعون يا حورس كنتوا خايفين ليه لما مازن كان بيسلم عليا.
حورس : ابداََ كل الحكاية ان مازن تصرفاته مش متوقعة و ف اوقات يحسسك انه مجنون ف كنا خايفين ل يغلط او حاجة و كمان في كارثة حصلت و هو مفكر انها حتى مش مشكلة.

حورس حكي لكل اللي واقفين اني اتجوزت مي و اني مش خايف حتى من المجلس الأعلى او حتى من الملك غايبان.
بعد م حورس خلص كلامه. الملكة هند اتكلمت.
الملكة هند : ازاي يعني مازن مش حاسس انه ف مشكلة و كمان مش خايف.
الملك شمهروش : اصبروا لحد م الحفلة تخلص و نفهم منه.
عدي الوقت و الحفلة خلصت و كل اللي كانوا موجودين مشيوا ماعدا فرعون و ابوه و فرعون و ابوه قعدوا معانا و فرعون كان حكي ل ابوه كل اللي حورس حكاه من شوية.
الملك شمهروش : ازاي يا مازن تتجوز واحدة من البشر.
انا : يا بابا انتوا ليه حاسين انها كارثة.
جيرال : بص يا مازن لازم تفهم ان احنا هنا لينا قوانين غير البشر و ممكن المجلس الأعلى يعزل ابوك من الحكم بسبب حاجة زي دي.
الملكة هند : اهدوا شوية لأن لو المجلس الاعلي عرف ممكن احنا نقول ان مازن اتجوزها قبل م يعرف اصلا انه مننا او من الجن.
الملك شمهروش : المجلس الأعلى مش هيصدق يا هند.
حورس : فهمت بقى اننا ف كارثة يا مجنون.
فرعون : احنا حذرناك يا مازن بس انت مسمعتش الكلام.
انا طبعا ساكت مش عايز اتكلم خالص و سايبهم يضربوا اخماس ف اسداس و انا مش ف دماغي كل اللي انا بعمله بسمع بس.
الأميرة ليلى : يا جماعة براحة على مازن شوية دي لسه اول مرة ليه ف العالم بتاعنا.
فرعون : ايه مش بتتكلم ليه دلوقتي يا مازن شكلك حسيت فعلا اننا ف كارثة.
الملك شمهروش : م تتكلم يا مازن ساكت ليه يا ابني.
انا : لأنكم بتفكروا غلط.
الملكة هند : و دا ازاي بقى.
انا : هو ايه اللي هيخلي المجلس الأعلى يعرف حاجة زي دي.
كلهم سكتوا محدش فيهم عرف يرد.
انا : ههههه مين دلوقتي اللي ساكت، الظاهر كدا ان خوفكم من المجلس الأعلى شوش على تفكيركم.
جيرال : يا مازن افهم، المجلس الأعلى حاجة مقدسة عندنا و كمان كل اللي فيه عندهم قوة كبيرة جدا. ف طبعا لازم نخاف من حاجة زي دي.
انا : عارف كل دا يا عمي بس مش لدرجة انكم متعرفوش تفكروا، فعلا الخوف شئ مهم لان الذكي هو اللي يخاف و لكن الذكي يبقي غبي لو الخوف دا خد مساحة كبيرة.
فرعون : ايه بقى الحل يا عم الذكي.
انا : متقلقوش، لاني الملك غايبان يعرفني.
اول م قولت كدا كله ضحك ماعدا الملك شمهروش.
حورس : مازن الموضوع مش ناقص هزار.
فرعون : بص يا مازن لازم تراعي اننا هنضيع بسببك ف بلاش هزار.
انا : انا ممكن اثبت كلامي لو مش مصدقين.
الملك شمهروش : يا ريت تعمل كدا.
انا : تمام بس مترجعوش تعيطوا بقي.
بعدت عنهم شوية و رحت منادي ع الملك غايبان ب صوت عالي.
بعد شوية محصلش حاجة لاقيت الكل برضو بيضحك.
الملكة هند : يا مازن مش قولنا بلاش هزار.
و لسه الملكة هند هتكمل كلامها، الدنيا اتقلبت و الجو اتغير جامد و فجأة ظهر الملك غايبان، اول م كل اللي موجودين ف القاعة شافوه ركعوا كلهم بما فيهم الملك شمهروش. و انا رحت اسلم عليه عادي.
انا : ايه يا غايبان دا كله علشان تيجي.
الملك غايبان : معلش بقى لما سمعتك مصدقتش انك هنا ف العالم بتاعنا.
ف الوقت دا الكل كانوا مذهولين من التعامل بتاعي مع الملك غايبان.
الملك شمهروش : اهلا يا جدي. معلش بقى معملتش استقبال يليق بيك لاني مكنتش اعرف انك جاي.
الملك غايبان : م تقفوا عادي يا جماعة مفيش حد غيرنا هنا.
الكل قاموا وقفوا عادي بدل م كانوا راكعين.
الملكة هند : شرفتنا يا جدي بالزيارة دي.
جيرال : من ساعة اخر مرة اتدربت معاك مشفتكش يا جدي و لما رحت القصر حضرتك مكنتش موجود، كنت فين لاني كنت عايزك علشان تشوف تدريب الجيش.
حورس : اهلا بيك يا جدي.
فرعون : اهلا بيك يا جدي.
الأميرة ليلى : اهلا بيك يا جدي.
الملك غايبان : اهلا بيكم يا جماعة. الا صحيح يا مازن انت نادتني ليه.
انا حكيت ليه كل حاجة عن جوازي من مي.
الملك غايبان : متقلقوش مفيش اي حاجة.
انا : اومال بقى هما ليه عاملينها مصيبة.
الملك غايبان : بص يا اهبل، لو حد غيرك كان عمل حاجة زي دي كانت فعلا هتبقى بالنسبة ليه مصيبة، إنما أنت علشان صاحبي ف محدش يقدر يعمل حاجة.
الملك شمهروش : معلش يا جدي،. عندي سؤال.
الملك غايبان : اسأل يا حبيبي.
الملك شمهروش : هو مازن يبقى صاحبك ازاي، لأني اول مرة اعرف ان ليك صاحب.
الملك غايبان : مازن يبقى صاحبي، لأنه هو الوحيد اللي بيتعامل معايا من غير خوف رغم انه عارف قوتي قد ايه، و كمان لانه بيتعامل بتلقائية فهمت.
انا : بص بقى يا غايبان، زي م اتفقنا انا و انت بعد كام يوم كدا هجيلك القصر علشان اتدرب معاك.
الملك غايبان : ماشي يا مازن بس خد بالك ان التدريب هيبقى شديد مش حاجة سهلة.
و بعد كدا الملك غايبان اختفى و ساعتها كل اللي موجودين ارتاحوا زي م يكون ارتاحوا.
الملك شمهروش : انت تعرف الملك غايبان منين يا مازن.
انا : هو ف الاول كان بيجيلي ف الحلم و بعد كدا شوفته لما كنت مع فرعون و حورس ف القطب الجنوبي.
جيرال : المفروض تكون حذر ف التعامل مع شخص زي دا لكن انت زي م قال فرعون، انت حرفيا مش متوقع.
حورس : و كمان بتتكلم معاه بدون تكليف.
الملك شمهروش : دي اول مرة اشوف جدي غايبان بيتكلم بالشكل دا و كمان بقي ليه صاحب.
انا : مش عارف انتوا مكبرين الموضوع ليه.
و احنا بنتكلم ظهر فجأة قدامنا شخص معاه اخبار زي الزفت، يتبع

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.