الاعضاء الVIP
محمود محمد Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$4.38

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
Habibo311 حقق

$2.55

هذا الإسبوع
Mohamed Ebrahim حقق

$2.45

هذا الإسبوع
aymen حقق

$2.22

هذا الإسبوع
الجزء الثاني من قصة الحرب والجن والغموض الفصل الخامس

الجزء الثاني من قصة الحرب والجن والغموض الفصل الخامس

اهلا و مرحبا بكم ف الحرب و الجن و الغموض الفصل الخامس من الجزء الثاني

اختفيت من قدام الملك شمهروش و كنت حاسس انه مخبي حاجة او خايف اني اكون عرفت حاجة و ظهرت ف الساحة العامة للتدريب و لاقيت الملكة هند بتعلم امي و اختي كل المهارات اللازمة اللي المفروض يعرفها اي حد ف عالم الجن.
قعدت اتفرج عليهم شوية و بعدها اختفيت و ظهرت تاني قدام الملك شمهروش و كان قاعد مع حورس و فرعون و جيرال.
انا : ايه يا جماعة جيتوا بسرعة يعني.
حورس : هما مين اللي خلصوا تدريب بسرعة دا انتوا رجعتوا بعد كام دقيقة.
لاقيت الملك شمهروش بيضحك و بيقول.
الملك شمهروش : معلش بقى اصل مازن خد كام ضربة مني و وقع و مبقاش قادر.
طبعا هو بيكدب علشان انا و هو مش عايزين حد يعرف قوتي بقت قد ايه.
انا : م انت اللي مفتري بقى اعمل ايه.
حورس : اخيرا لاقيت حد حط عليك يا جدع.
فرعون : اومال ليه مش حاسين بقوتك يا مازن.
انا : لسه بابا قايل اني واخد كام ضربة منه ف اكيد معنديش طاقة دلوقتي بس هترجع بعد شوية.
هما مش قادرين يحسوا بقوتي زي الاول بسبب ان قوتي بقت ف مستوى متقدم عن مستواهم بمراحل و لو هما عرفوا كدا هيخافوا مني جدا.
جيرال : بص اوعي تتدرب تاني لحد م تتدخل البطولة علشان تقدر تكسبها.
الملك شمهروش : بالمناسبة يا مازن، حورس و فرعون داخلين البطولة.
انا : كويس علشان اعمل فيهم زي م عملت فيا.
طبعا انا برضو بكدب و من جوايا بقول ( ايا يكن مين اللي ف البطولة هيتطحن مني زي م مطحنتك بالضبط)
و احنا بنتكلم حسيت بقوة كبيرة جدا بتقرب مننا و فجأة ظهر شخص قدامنا و لما كل اللي موجودين شافوه ركعوا ع الارض و بعد شوية قاموا و وقفوا عادي.
الملك شمهروش : اهلا بأحد ملوك النسل القديم الملك ديرايير.
الملك ديرايير : ازايك يا شمهروش.
الملك شمهروش : بخير يا مولاي بس ايه سبب الزيارة دي.
الملك ديرايير : ابويا غايبان بعتني علشان عايز الأمير مازن يروح ليه القصر فورا.
حورس : مازن انت عملت ايه المرادي يا غشيم.
انا : معملتش حاجة بس غايبان عايزني ليه.
الملك ديرايير : انت ازاي تجرؤ و تقول غايبان.
الملك شمهروش : الأمير مازن يبقى صاحب الملك غايبان و هو اللي طلب من مازن يناديه زي م هو عايز.
الملك ديرايير : غريبة اول مرة ابويا يعمل حاجة زي دي.

عند الملك غايبان ف القصر بتاعه.
الملك غايبان بعد م ادرب مع الملكة نالمورا قعدوا مع بعض و اتكلموا..
الملك غايبان : انا بعت ديرايير علشان يجيب مازن هنا دلوقتي.
الملكة نالمورا : مش اتفقنا ان شمهروش هو اللي هيقول ل مازن على كل حاجة.
الملك غايبان : انا خايف لما مازن يعرف يتهور و يقتل شمهروش و دي حاجة هتخلى عالم الجن مش مستقر.
الملكة نالمورا : خلاص براحتك بس اوعي مازن يقرر يسيب عالم الجن.
و هما بيتكلموا ظهرت انا و الملك ديرايير ف القاعة العامة ف قصر الملك غايبان و ديرايير بعت واحد من الجنود ينادي الملك غايبان و بعد شوية رجع الجندي مكانه و ظهر قدامي الملك غايبان و مراته الملكة نالمورا.
انا : عايزني ليه يا غايبان.
الملك غايبان : كنت عايز اقولك على موضوع مهم جدا يا مازن بس تعالوا كلنا ندخل نقعد الأول و ناكل و بعد كدا نتكلم.
قعدنا كلنا و بصراحة الاكل كان طعمه كويس جدا و بعد كدا قعدنا مع بعض نتكلم ف مواضيع مختلفة بس انا كنت حاسس انهم خايفين يتكلموا.
الملك ديرايير : ايه يا بابا يعني انت خلتني اسيب كل اللي ورايا و اروح اجيب الأمير مازن علشان نقعد القعدة دي.
انا : تسلم يا ديرايير انا برضو مش مقتنع بالحوار دا.
الملك غايبان : يا ديرايير انا خليتك تجيب مازن علشان اعرفك على اخوك الصغير.
انا : حلو بس انا مالي و مال.
و لسه هكمل كلامي حسيت ان الملك غايبان قصده عليا انا.
انا : معلش ثانية واحدة هو انت قصدك عليا انا يا غايبان.
الملكة نالمورا : ايوه يا مازن غايبان قصده عليك انت لأنك ابنه مش ابن شمهروش.
اول م سمعت كدا حسيت اني زعلان و فرحان ف نفس الوقت و مبقتش عارف اعمل ايه.
الملك يرايير : الكلام دا بجد يا بابا.
الملك غايبان : ايوه يا ابني بس مازن اخوك من الاب بس لان امه من البشر بس دلوقتي من الجن.
الملك ديرايير : يا بابا مش مهم المهم ان ازاي انا ليا اخ غير اخواتي التانيين و انا معرفش. هو مازن عنده كام سنة.
الملكة نالمورا : عنده عشرين سنة بس، و لكن قوي جدا و كمان ذكي بشكل رهيب.
طبعا هما بيتكلموا و انا قاعد مش عارف افكر اصلا.
انا : بصوا بقى انا عايز اعرف كل حاجة.
الملك غايبان : بص يا مازن، انا كل فترة كنت بزور عالم البشر لحد من ٢١ سنة كدا كنت برضو ف زيارة لعالم البشر و لكن الزيارة دي كانت مختلفة عن أي زيارة قبل كدا و دا لاني شفت امك و لما رجعت هنا لعالم الجن مكنتش قادر انساها لحد م حسيت اني فعلا بحبها و بعد كدا و هي حملت فيك و خلفتك بس طبعا اللي كان دايما بيزورها هو شمهروش بنفس الهيئة البشرية اللي انا كنت بظهر بيها ل امك يارا و لما يحس انها عايزانى معاها كان ب يعرفني و انا اللي كنت بروح اقعد معاها مش هو و اسمتر الحال على كدا لحد م كنت ف زيارة و حسيت بقوتك لما انت فقدت الوعي مع فرعون و ساعتها انت حلمت بيا او انا جيتلك ف الحلم و بعدها انت عارف كل حاجة.
انا : هي حياتي عاملة زي اللغز ليه، كل اللي كنت عايزه اني اعيش زي اي حد م عايش بس طبعا مينفعش م دايما كل حاجة حواليا لغز.
الملك ديرايير : اهدي بس يا مازن علشان تفهم كل حاجة لاني زيك عايز افهم كل حاجة.
انا : و ايه اللي خلاك تسيبني كل دا. و انتي ازاي تقبلي ان جوزك يحب واحدة غيرك.
الملكة نالمورا : يا مازن مفيش حاجة او شعور اسمه غيره ف عالم الجن.
الملك غايبان : يا مازن، انا كنت معاك لحظة بلحظة بس مكنش ينفع اجيبك هنا ل عالم الجن و دا لأنك لما اتولدت مكنش عندك كيان جني بس مع الوقت شمهروش قال ان بدأ يظهر جواك كيان جني لحد م بقيت قوي و بقى عندك عشرين سنة و لما وقعت قدام فرعون حسيت ساعتها انك خلاص تقدر تعيش معانا هنا ف عالم الجن و ساعتها قولت ل شمهروش يجيبك هنا.
انا : بص انا دلوقتي فرحان و زعلان ف نفس الوقت.
الملك ديرايير : ازاي يا مازن مش فاهم.
انا : زعلان اني حاسس اني مش فاهم حاجة ف حياتي بس فرحان ان ابويا يبقى غايبان. بس قولي بقى مين اللي يعرف كدا غيرك انت و شمهروش.
الملك غايبان : اللي يعرفوا، شمهروش و جيرال و حورس و فرعون و هند مرات شمهروش و انا كنت طالب منهم ميبينوش حاجة قدامك لحد م انا اقولك و انهم يتعاملوا معايا عادي زي اي حد ف عالم الجن.
انا :........
سكت خالص و حسيت اني كان عندي حق لما كان عندي مبدأ أني ماينفعش اثق ف حد و بعد شوية سبتهم و اختفيت و ظهرت قدام غرفة الفراغ او غرفة الوقت و طلعت حزني و فرحتي و همي كله ف التدريب.

عند الملك غايبان.
الملك ديرايير : على فكرة يا بابا، زي م مازن زعلان منك انا برضو زعلان لأنك مكنتش صريح معايا انا و اخواتي ف الاول و بعدين تقدر تقولي دلوقتي لما اخواتي يعرفوا ان في اخ تاني ليهم هيبقى موقفهم ايه.
الملك غايبان : بص يا ديرايير لو حد عمل ف مازن حاجة انا هزعلوا جامد و بعدين هو انت فرحان و لا زعلان.
الملك ديرايير : انت عارف اني بحب اخواتي كلهم بس مازن انا لسه معرفوش كويس بس لما عرفت انه اخويا فرحت جدا بس مش بينت فرحي دا بسبب انك كنت مخبي عننا.
الملكة نالمورا : بص يا ابني مازن مشارك ف بطولة القوة لما يكسبها عايزين نجمع اخواتك و نعرفهم عليه م مازن برضو ليه الحق انه يعرف اخواته و اخواته يعرفوه.
بعد شوية كلام بينهم الملك غايبان بقى شخص سيكوباتي جدا و قال.
الملك غايبان : صحيح يا ديرايير مش المفروض انك وراك حاجات مهمة تخلصها.
الملك ديرايير : اه صحيح م موضوع مازن خلاني انسى كل اللي ورايا.
الملك غايبان بيزعق : قوم يا زفت شوف اللي وراك انت هتقعد تتنحنح مع امك، طبعا م انت مقضيها طول صرمحه و مش مهتم بحاجة خالص غور من وشي يلا انت لسه هنا.
الملك ديرايير خايف جدا : خلاص خلاص انا هغور اهو انا مش عارف انتي ازاي مستحملاه يا ماما.
اختفى الملك ديرايير من قدامهم و الملكة نالمورا قعدت تضحك على شكل الملك ديرايير و هو خايف من ابوه الملك غايبان.
الملكة نالمورا بتضحك : حرام عليك خوفت الواد يا غشيم.
الملك غايبان : ههههه م لازم كل فترة أشد عليهم شوية علشان يشوفوا اللي وراهم.
الملكة نالمورا : دلوقتي بقي هتعمل ايه مع مازن.
الملك غايبان : متقلقيش مازن هيبقى كويس.
الملكة نالمورا : هو راح فين صحيح دا اختفى من غير ما نعرف هو رايح فين.
الملك غايبان : انا حسيت ان غرفة الوقت اتفتحت و بعد كدا اتقفلت تاني ف اكيد هو موجود فيها.
بعد كدا قعدوا يتكلموا عادي و انا كنت لسه ف غرفة الوقت مكمل ف التدريب و عدي كذا يوم ف عالم الجن لحد م جه وقت البطولة و كنت انا لسه ف غرفة الوقت او غرفة الفراغ و الوقت اللي عدي بالنسبة ليا حوالي كام الف سنة.
ف يوم البطولة.
عند الملك شمهروش ف القصر بتاعه.
الملك كان قاعد مع حورس و فرعون و جيرال و الملكة هند و امي وميار كانت كل واحدة ف الجناح الخاص بيها بس ف قصر الملك غايبان.
الملك شمهروش : هو مازن فين يا جماعة، النهاردة البطولة هتبدأ و هو مش هنا و ممكن يحصل عقوبة عليه.
حورس: انا خايف انه يكون عرف ان هو يبقى ابن جدي غايبان.
فرعون : مازن ساعتها كان هيولع فينا كلنا واحد واحد.
جيرال : بالعكس، مازن لو عرف هيفرح جدا هو حد يطول يبقى من النسل القديم.
الملكة هند : اصبروا لما يظهر و ساعتها هنعرف كل حاجة.
الملك شمهروش : البطولة هتبدأ بعد خمس ساعات و لازم مازن يبقى موجود و يشارك و الا مجلس المملكة هيطلب اني افرض عليه عقوبة و ساعتها جدي غايبان هيروقنى.
عند الملك غايبان ف القصر بتاعه.
غايبان كان قاعد مع مراته الملكة نالمورا بس كان قاعد ساكت و بيفكر.
الملكة نالمورا : يا حبيبي.
الملك غايبان :........
الملكة نالمورا : يا حبيبي، يا غايبان.
الملك غايبان : نعم فيه ايه.
الملكة نالمورا : قوم شوف مازن دا بقاله كام يوم جوا غرفة الزمن يعني بالنسبة ليه بقاله كام الف سنة جوا لوحده و هتلاقيه حاسس ان محدش سائل فيه قوم شوفه اومال انت ابوه ليه.
الملك غايبان : كدا كدا انا هروح اشوفه لان النهاردة يوم البطولة و هو لازم يبقى موجود.
بعد شوية لما خلصوا كلام الملك غايبان راح لحد غرفة الزمن و فتحها و دخل و الباب اتقفل و لكن لما هو دخل حس بقوة كبيرة اوي غير اللي حس بيها اخر مرة انا كنت معاه بعد كدا اختفى و ظهر قدامي و بدأ يتكلم.
الملك غايبان : ايه يا مازن مش هتخرج يا ابني من الغرفة دي مهو مش معقول انت بالنسبة ليك بقالك كام الف سنة هنا و لكن ف الوقت العادي بتاعنا ف عالم الجن عدي كام يوم بس.
انا : اهلا يا.
الملك غايبان : لو قلتها هفرح جدا يا مازن.
انا : اهلا يا بابا. ممكن بقى تسيبني و تمشي.
الملك غايبان بفرح : يا حبيبي النهاردة يوم البطولة و لازم تشارك فيها لأن اسمك متسجل فيها و كمان بصراحة بقى انا بحب اشوفك و انت ف قتال.
انا : رغم اني حاسس اني هنا بقالي كام الف سنة بس دي اول مرة احس اني مرتاح نفسيا بعيد عن وجع الدماغ اللي كان ف حياتي.
الملك غايبان : معلش يا ابني م هو انا مكنش ينفع اجيبك تعيش ف عالم الجن و انت صغير زي م انا وضحت ليك قبل كدا.
انا : بس طالما قررت اني اعيش معاكم هنا كان لازم تيجي و تعرفني انك ابويا مش شمهروش.
الملك غايبان : انا قولت اجيبهالك تدريجي و دي كانت أول مرة ف حياتي اعمل حاجة غلط.
انا : كلنا بنغلط بس المفروض نتعلم من اي غلط.
الملك غايبان : خلاص بقى يا ابني متزعلش مني.
انا : على فكرة انا مش زعلان منك والا مكنتش ناديتك و قولتلك يا بابا بس زعلي الوحيد هي امي اللي متعرفش اي حاجة عن كل دا و ممكن لو عرفت تضيع مني و لو دا حصل انا هولع فيكم كلكم.
الملك غايبان : متقلقش، من يومين، خليت اخوك ديرايير يجيبها القصر عندي هيا و اختك ميار و عرفتها كل حاجة.
انا : و دلوقتي هيا عاملة ايه.
الملك غايبان : كويسة بس زعلانه اوي و دي الحاجة الوحيدة اللي خلتني مش مسامح نفسي.
انا : احسن حاجة ف امي انها قوية نفسيا و دا اللي مخليني دايما معجب بيها لأنها بتواجه اي صدمة و كأنها حاجة عادية بالنسبة ليها.
الملك غايبان : طب يلا نخرج نروح ليها و يا ريت تخليها تسامحني.
انا : يلا نروح ليها لأنها وحشاني قوي.
خدنا بعضنا و خرجنا من غرفة الزمن و قفلنا الباب و اختفينا و ظهرنا قدام الملكة نالمورا اللي حست انا بقيت قوي قد ايه.
الملكة نالمورا : اهلا يا مازن يا حبيبي عامل ايه دلوقتي.
انا : كويس متقلقيش.
الملك غايبان : روح انت ل الملكة يارا و اطمن عليها.
سبتهم و سألت واحد من الجنود عن مكان جناح الملكة يارا او امي و بعد كدا رحت ليها و هي اول م شافتني قامت و حضنتني و كانت بتعيط جامد. بعد شوية مسكت ايدها و بوستها و بدأت اتكلم.
انا : خلاص بقى متعيطيش كدا انا عرفت كل حاجة.
الملكة يارا : كل اللي مخليني زعلانه اني كنت مفكرة ان الشخص الوحيد اللي حبيته بعد حسام هو الملك شمهروش بس فجأة كل حاجة اتغيرت.
انا : عرفتي بقى ان كان عندي حق اني ازعل لما كنت مفكر أن شمهروش يبقى ابويا بدل حسام الخديوي.
الملكة يارا : فعلا كان عندك حق بس دلوقتي اتطمنت لما شوفتك.
انا : صحيح، ميار عرفت ولا لسه.
الملكة يارا : عرفت بس قاعدة ف الجناح بتاعها و زعلانه اوي.
انا : زعلانه ليه.
الملكة يارا : لأنها مفكرة انك اختفيت بسبب الموضوع دا.
انا : خلاص متقلقيش هي هتبقى كويسة بس المهم ياريت انتي تبطلي زعل و قومي شوفي غايبان و عيشي حياتك كفاية حزن بقى.
بعد شوية كلام مع امي اختفيت و ظهرت قدام ميار ف الجناح بتاعها. و هي كانت نايمة ع السرير و زعلانه قوي.
انا : ينفع القمر دا يزعل كدا.
لما ميار سمعت صوتي بصت و لما شافتني فرحت جدا و قعدت تنط زي العيال الصغيرة و انا قربت منها و خدتها ف حضنى و بعد كدا اتكلمت.
انا : بعد كدا متزعليش و بعدين انتي عارفة اني مش هبعد عنك.
الأميرة ميار : م انا مكنتش اعرف انك هترجع و بعدين امك زعلانة جدا.
انا : لا متقلقيش هي دلوقتي كويسة انا لسه جاي من عندها.
الأميرة ميار : طب كويس، انا هروح اقعد معاها و انت روح بقى البطولة.
الأميرة ميار اختفت من قدامي و ظهرت ف جناح الملكة يارا و انا اختفيت.
ف ساحة القتال الخاصة ب بطولة القوة.
البطولة بدأت و الملك شمهروش بدأ يقدم البطولة. و حورس و فرعون كانوا قاعدين ف القسم الخاص بالمشاركين ف البطولة و الملكة هند و مرات حورس و ولاده كانوا قاعدين ف القسم الرئيسي الخاص بالملك شمهروش او ملك المملكة و كان معاهم الأمراء اللي مش مشاركين ف البطولة و برضو كان معاهم المستشارين و الساحة كانت عبارة عن دايرة كبيرة جدا مساحتها تسواي مساحة بلد كاملة ف عالم البشر و كان فيه مدرجات و كان فيها كل السكان بتوع المملكة العليا تخيل كدا انك قاعد ف استاد كورة قد بلد كاملة و فيه ٢٠٠ مليار واحد و واحدة بيتفرجوا عليك، حرفيا  روقان.
الملك شمهروش : القوة موجودة للي مستعد يبقى قوي و يمتلك القوة دي بس لازم الأول تثبت نفسك ف البطولة المليون ل بطولة القوة و زي كل مرة هنبدأ الأول ب بطولة القوة ل الأمراء و بعدها بطولة القوة ل المحاربين و بعدها بطولة القوة ل المحاربات.
بعد م الملك شمهروش خلص كلامه الجمهور كله سقف جامد و بعد كدا قام قائد الجيش الأمير جيرال يقول اسماء كل الأمراء المشاركين ف بطولة الأمراء و كل م ينادي اسم أمير مننا يقوم الأمير دا داخل ساحة البطولة و يبدأ يستعد للقتال و القتال هيبقى عبارة عن أن كل الأمراء هيتجمعوا ف ساحة البطولة الكبيرة جدا دي و بعد كدا هيبدأ القتال بينهم لحد م كله يفقد الوعي او يموتوا او يستسلموا و بعد كدا الأمير جيرال بدأ ينده على الأسماء لحد م جه اسمي و ساعتها حصل إعصار كبير جدا ف ساحة القتال و انا ظهرت جوا الإعصار و الإعصار اختفى. و الأمير جيرال قعد ينادي باقي الأسماء لحد م خلص و بعد كدا الملك شمهروش قال
الملك شمهروش : دلوقتي انا بطلب من السكان انهم ينادوا ابونا الملك غايبان علشان هو اللي يتوج البطل لكل بطولة.
اول م الملك شمهروش خلص كلامه كل السكان قعدوا ينادوا ع الملك غايبان لحد م ظهر الملك غايبان و بعد كدا قرب من الملك شمهروش و الملك شمهروش انحني و باس ايده و بعد كدا.
الملك غايبان : ابدؤا البطولة.
اول م الملك غايبان خلص كلامه لاقيت كل الجمهور سكت و بدؤا يبصوا على ساحة القتال. و كدا البطولة بدأت.و كان مشارك فيها عشر الاف أمير.
بدأت البطولة و كل مجموعة من الأمراء بيعملوا تحالف مع بعض علشان يقدروا يوقعوا أمراء غيرهم لحد م الدنيا تصفي عليهم ف الاخر يقاتلوا بعض و لاقيت فرعون و حورس و كام أمير جايين نحيتي و انا واقف مش بعمل حاجة.
حورس : ايه هنعمل ايه يا جماعة.
واحد من الأمراء : بص يا حورس احنا نعمل تحالف مع بعض و نواجه تحالف الأمير تابوغ.
فرعون : و انت يا مازن معانا و لا ايه.
حورس : طبعا اخويا معانا بس انا ليه مش حاسس يقوتك يا مازن.
انا : مش وقته دلوقتي اهم حاجة عندي سؤال.
واحد من الأمراء : اتفضل.
انا : مين تابوغ دا.
فرعون : دا أمير قوي جدا و احتمال دلوقتي يكون أقوى من حورس.
انا : هو كل حاجة متاحة ف البطولة صح.
فرعون : صح يا مازن م احنا قولنا الكلام دا.
بعد م فرعون خلص كلامه رحت طاير ف الهواء و عملت كورة كبيرة من النار و نزلت بيها على كام تحالف من اللي موجودين ف الساحة و التحالفات دي حاولت تصد الكورة دي بس طبعا معرفوش و ماتوا كلهم.

عند ابويا الملك غايبان و الملك شمهروش.
الملك شمهروش : يا نهار اسود، مازن ابنك قتل حوالي ٥٠٠٠ أمير يا جدي.
الملك غايبان : هو انت مش واخد بالك انك مش حاسس بقوته.
الملك شمهروش : كلامك صح و دا معناه انه بقى أقوى مني بمراحل.
ف ساحة القتال.
اول م الجمهور و سكان المملكة شافوا اللي حصل خافوا جدا.
و بعد م قتلت الأمراء دول نزلت تاني ل حورس و فرعون.
فرعون : ايه ده اخوك قتل كل التحالفات دي لوحده.
حورس بيقرب مني : اخويا اللي مشرفني.
انا : انتوا عارفين كويس اني مش اخوك يا حورس.
اول م حورس سمع كلامي هو و فرعون بعدوا عني شوية و لاقيت ساعتها أمير من اللي موجودين بيحاول يضربني بالسيف بتاعه هو كان سريع جدا بالنسبة ل حورس و فرعون وباقي المشاركين بس بالنسبة ليا كان بطئ جدا حسيت اني شايفه بالتصوير البطئ زي م بيحصل ف مسلسل فلاش، لما فلاش يستخدم سرعته تلاقي اللي قدامه بقى بطئ جدا و هو دا اللي انا كنت شايفه، مسكت السيف ب ايدي كسرته و لاقيت الأمير دا بعد عني شوية و عمل رمح كبير من التلج و بيحاول يخبطني بيه بس زي م قولت كان بطئ جدا بالنسبة ليا و اتجنبت ضرباته و كان فرعون و حورس مستغربين اللي بيحصل.
فرعون : دي مش تحركات واحد من الجن انا اول مرة اشوف حاجة زي دي هو ايه اللي حصل بالضبط ل مازن اخوك دا بيبهدل الأمير تابوغ.
حورس : مش عارف يا فرعون بس الظاهر كدا ان مازن بقى ف مستوى تاني،، حاسب يا فرعون.
فرعون بيبص وراه اترمي كام متر ل ورا بسبب كورة نار من واحد من الأمراء فرعون قدر يعدل نفسه و راح عامل كورة كبيرة من الحديد و راح راميها ع الأمير دا و هو حاول يصدها بس فرعون ظهر وراه و ضربه على دماغه و الأمير دا فقد الوعي. و حورس كان بدأ يقاتل مع كام أمير لوحده و هما كانوا بيحاولوا يضربوه و لكن هو كان أقوى منهم و قدر يخليهم يستسلموا و باقي الأمراء المشاركين ف البطولة كانوا بيقاتلوا ضد بعض و كل التحالفات اللي ف الساحة اتفككت و استمرت البطولة ٧ ايام و خلال الوقت دا الأمير تابوغ كان استخدم كل قوته بس مش عارف حتى يلمسني و بدأ يظهر التعب على كل الأمراء اللي اتبقوا على مدار الفترة ال ٧ ايام دول بس انا مكنتش حتى حاولت استخدم قوتي و ف اليوم التامن كان اللي اتبقي من الأمراء المشاركين حوالي ٥٠٠ أمير منهم انا و لاقيت ساعتها الأمير تابوغ وقع ع الارض و بيقول.
الأمير تابوغ : انت ايه يا عم انت، انا بقالي سبع ايام و لسه مش عارف حتى المسك.
انا : لسه بدري انا لحد دلوقتي مستخدمتش قوتي اصلا.
الأمير تابوغ متفاجئ : دا انت جاحد اوي يا مازن.
ف الوقت دا قربت منه و ضربته ضربة بسيطة على دماغه و هو فقد الوعي. و رجعت و قفت مكاني تاني، و هنا لاقيت كل الأمراء اللي عددهم حوالي ٥٠٠ أمير ما عدا حورس و فرعون و لاقيت الأمراء دول قربوا مني جدا و بيحاولوا يضربوني بس هما كان أضعف مني بكتير و بضربة واحدة مني رميتهم بعد عني و هما فقدوا الوعي و اتبقي فرعون و حورس.
انا : ها، هتستسلموا و لا ايه.
حورس : طب نحاول معاك حتى علشان شكلنا قدام المملكة.
انا : طب يلا مستنيين ايه.
و لاقيت حورس و فرعون بدؤا يستخدموا كل قوتهم و قدراتهم علشان يقدروا يعملوا معايا حاجة بس برضو مقدروش يعملوا حاجة لحد م انا خليتهم يستسلموا. و بعد كدا ببص لاقيت كل الأمراء مرميين ع الارض.
الملك غايبان : بعد المنافسة القوية اللي احنا شوفناها، دلوقتي اقدر اقول ان الفائز ب بطولة القوة للأمراء هو الأمير مازن.
الجمهور كله بدأ يسقف ليا جامد و بعد شوية. الملك غايبان نزل ل ساحة القتال و معاه الملك شمهروش و كل المستشارين بتوع المملكة و لاقيت الملك شمهروش ماسك صندوق كبير و لاقيت الملك غايبان طلع منه تاج و قرب مني و حط التاج على راسي و قال.
الملك غايبان : دلوقتي نرحب بالملك مازن ملك من ملوك المملكة العليا.
لاقيت المستشارين ركعوا و ببص على سكان المملكة كلها لاقيتهم راكعين ف المدرجات.
انا : يعني انا كدا بقيت ملك المملكة العليا.
الملك غايبان : لا بس انت دلوقتي بقيت من ضمن ملوك المملكة العليا.
انا : كويس اني مش انا اللي هحكم المملكة لاني بصراحة مش بحب الأمور دي.
الملك شمهروش : يا مازن انت لسه زعلان مني.
انا : لا مش زعلان يا شمهروش بس كان نفسي تبقى صريح معايا من الاول.
الملك شمهروش : جهز نفسك بقى علشان بعد كام الف سنة هتحكم المملكة.
انا : لا مش عايز ابقى الملك الحاكم، ابقي خلي اي حد من الأمراء يبقى الملك الحاكم او حد من الملوك الموجودين ف المملكة.
الملك غايبان بيكلم الكل : دلوقتي بقي جه دور المحاربين.
طرت انا و الملك شمهروش و الملك غايبان و روحنا ل قسم الملوك و قعدنا و بعد كدا قام الأمير جيرال ينده اسماء المحاربين و كانوا حوالي ١٠ مليون و اللي هيستمر ل حد م الوقت المحدد للبطولة يخلص هيبقى أمير من أمراء المملكة العليا، بطولة الأمراء ملهاش وقت محدد بس بطولك المحاربين و المحاربات محددين بوقت معين و هو ٣ ايام و فعلا بدأت بطولة المحاربين و استمرت ٣ ايام و اللي فضلوا مستحملين لحد م الوقت خلص و كانوا حوالي عشر الاف محارب و ساعتها نزل الملك غايبان و الملك شمهروش علشان يتوجوهم و يبقوا من أمراء المملكة. و بعد كدا بدأت بطولة المحاربات و برضو استمرت ٣ ايام و بعد كدا تم تتويج المحاربات اللي كملوا للآخر و بقول من أميرات المملكة العليا و كان من أبرز المحاربين هو الماثور و من أبرز المحاربات هي ميوار بنت المستشار الخاص بالمملكة. و بعد م بطولة القوة خلصت رجعت تاني ل قصر الملك غايبان و طبعا مستشارين الصحة ف المملكة بعتوا وحدات طبية علشان تعالج الأمراء و المحاربين و المحاربات اللي تقريبا اتهانوا ف البطولة دي. و انا عند الملك غايبان لاقيت الملكة نالمورا و الملكة يارا اللي هي امي و الأميرة ميار اللي هي اختي كانوا فرحانين جدا بالانتصار بتاعي و اني بقيت ملك من ملوك المملكة العليا و كمان من الملوك المعروفين ف عالم الجن.
الملكة نالمورا : مبروك يا مازن ولا اقول يا سيادة الملك.
انا : ههههه مش هتفرق كتير.
الملكة يارا : مبروك يا حبيبي، انا سمعت ان مفيش حد عرف يضربك.
الأميرة ميار : طبعا يا عم بقيت ملك يا جامد انت.
انا : يا شيخة اتوكسي يعني محسساني اني مقطع السمكة يعني.
الملك غايبان : يا مازن انا كان هدفي من البطولة انك تبقى ملك و بكره هتقابل اخواتك.
انا : هو انا ليا كام اخ اصلا.
الملك غايبان : انت ليك خمس اخوات و كل اخ عايش ف مملكة من ممالك عالم الجن الخمسة و دول هما النسل القديم و اكبر واحد فيكم هو ديرايير و عايش ف المملكة العليا و هو مؤسس المملكة و بعده اخوك عيرادير و هو النسل القديم ف ممملكة الماء و هو مؤسس المملكة و بعده اخوك فعروم النسل القديم ف المملكة السفلية و هو مؤسس المملكة و بعد اخوك طارنوخ النسل القديم ف مملكة النار و هو مؤسس المملكة و بعده اخوك جاسوم النسل القديم ف مملكة الظلام و برضو هو مؤسس المملكة و هما هيبقوا موجودين بكره علشان تتعرف عليهم و يتعرفوا عليك و أقوى واحد فيكم هو اخوك ديرايير و عمره ٢٠٠ مليون سنة.
انا : كويس جدا لاني فعلا عايز اتعرف عليهم، بس معنى كلامك ان ديرايير أقوى واحد بعدك.
الملك غايبان : لا، لحد دلوقتي مفيش حد حتى معاه ربع قوتي بس تقدر تقول انه أقوى واحد بعدي لان مفيش حد أقوى من ديرايير غيري انا و أمه.
انا : تمام، بسانا محستش بقوته ليه.
الملك غايبان : لان قوته أعلى من قوتك بمراحل فهمت.
انا : كدا انا محتاج تدريب كتير علشان ابقى زيه.
الملك غايبان : اتدرب زي م انت عايز بس اخواتك هيجوا بكره و كمان هيبقى فيه حفل تتويج ليك علشان انت كسبت البطولة و بقيت ملك.
انا : دلوقتي انا هروح ل شمهروش لاني عايزه ف موضوع مهم.
سيبتهم و اختفيت وظهرت ف قصر الملك شمهروش. و هما قعدوا بيتكلموا مع بعض.
ف القصر بتاع الملك شمهروش و كان قاعد مع حورس و فرعون اللي شكلهم متبهدل بسبب اللي انا عملته فيهم و كان موجود برضو الملكة هند و الأمير جيرال.
فرعون : ااااه يا جسمي مش قادر يا جماعة.
حورس : مازن ايده غشيمه قوي. انا جسمي كله متكسر و حاسس ان طاقتي مش هترجع غير بعد كام سنة.
الملك شمهروش : بالمناسبة يا جماعة انا دلوقتي مبقتش قادر احس بقوة مازن.
كل اللي قاعدين اتخضوا جامد و بقوا يبصوا ل بعض.
جيرال : ازاي يا اخويا الكلام دا.
الملكة هند : يعني انت كدا بتقول ان مازن أقوى منك بكتير.
الملك شمهروش : يااااه دا أقوى مني ب مراحل حتى لما كان قريب مني ف القوة مسكني فشخني قدام جدي غايبان.
حورس : مش انت قولت انه مقدرش يستحمل بعد كام ضربة منك.
الملك شمهروش : كنت بكدب عليكم لاني مكنتش عايز حد يعرف قوة مازن بقت قد ايه.
و هما بيتكلموا لاقوني ظهرت قدامهم.
حورس : ينفع كدا اللي عملته فينا يا عم انت.
انا ساعتها كنت ساكت و ماشي ناحية الملك شمهروش.
فرعون : طبعا يا عم ليه حق م بقى ملك خلاص و نسينا.
ف الوقت دا كنت قربت من الملك شمهروش. و رحت ماسكه من رقبته و رفعته جامد و رميته و هو اتخبط ف حيطه من الحوائط بتاعة القاعة العامة و كانوا من السحاب و قعد بعدها يكح جامد، بس لما رميته بعدها ع طول قربت من حورس و ضربته ف بطنه براحة بس الضربة كانت قوية بالنسبة ليه و قعد يتوجع جامد و بعدها لما لاقيت شمهروش واقع ع أرضية القاعة الي كانت من السحاب و حورس ابنه بيتوجع، اتكلمت.
انا : دي بس حاجة بسيطة علشان بعد كدا متخبوش حاجة عني اما بالنسبة ل فرعون و ابوه ف انا مش هزعلهم دلوقتي و دا لان فرعون انقذ حياتي قبل كدا لما كنا ف عالم البشر، بس بعد كدا كل حاجة و ليها حساب.
الملكة هند : يا مازن هما كانوا بينفذوا أوامر ابوك الملك غايبان.
انا : عارف كل الكلام دا، بس برضو مكنش ينفع يخبوا عني كل دا.
جيرال : طب على كدا بقى انت عملت ايه مع الملك غايبان.
انا : متقلقش بس بعد كدا تتكلم ف اللي يخصك.
فرعون : خلاص يا مازن م انت عارف اننا كنا بنفذ أوامر جدي غايبان و بعدين حتى لو كنا قولنا ليك كل حاجة كان جدي غايبان هيمسحنا اصلا. بص يا مازن عالم الجن مختلف عن عالم البشر، احنا هنا طالما جالنا امر من رتبة أعلى مننا بنفذ من غير م نفكر.
انا : خلاص بقى متزعلوش دي كانت حاجة بسيطة بس و لا تحب اوريك انا ممكن اعمل ايه.
حورس بيتوجع : يا اخي ع الاقل راعي اننا دايما معاك و بنساعدك.
انا : قوم يا شمهروش، انا عايز اتكلم ف حاجة.
الملك شمهروش قام و رجع هو و حورس قعدوا معانا.
انا : دلوقتي المجلس الأعلى هيبقى بعد اسبوعين، انت خلاص نويت تعلن الحرب على المملكة السفلية.
الملك شمهروش : طبعا، اللي عمله الملك داجير دا لا يمكن يعدي بالساهل والا هيبتنا هتضيع وسط باقي الممالك.
انا : خلاص يبقى سيبك من الحرب.
حورس : كلامك مستحيل يا مازن.
انا : يا غشيم نحارب ليه ف حرب ممكن تستمر لمدة طويلة و احنا ممكن نزعل الملك داجير و نخليه يتحسر كمان.
جيرال : طب هنعمل كدا ازاي.
انا : مش المفروض ان الأمير الماثور كان بيراقب المملكة السفلية قبل البطولة. احنا بقى نعرف منه كل حاجة و ساعتها اكيد هنلاقي حاجة نبهدل بيها الملك داجير و كمان من غير حرب يعني زي ما عمل معانا هنعمل معاه و برضو مش هيبقى علينا اي غلط و دا لان هو اللي استفزنا، فهمتوا.
فرعون : طب انا هروح اجيب الأمير الماثور و نشوف نقدر نعمل ايه.
فرعون اختفى و راح جاب الأمير الماثور و ظهروا قدامنا تاني.
الماثور : اهلا ب مولاي الملك شمهروش و مولاي الملك مازن.
انا : اهلا بيك يا أمير ماثور، انا كنت عايز اعرف ايه اللي شوفته من مراقبك ل المملكة السفلية.
الماثور : تمام يا مولاي : ابدأ الأول ب اهم حاجة، لما كنت براقب المملكة السفلية لاقيت ابن الملك داجير و اسمه الأمير ناقل بيختفي من عالم الجن كتير و لما تتبعته ف مرة من المرات لاقيته بيروح عالم البشر و هو هناك يبقى قائد جماعة زيوس و مشهور هناك ب العميد.
اول م سمعت كدا اتصدمت جامد.
الماثور : تاني حاجة مهمة.
انا قاطعته : امشي دلوقتي يا ماثور.
الأمير الماثور اختفى من قدامنا.
فرعون : خليته يمشي ليه م كنا هنعرف اكتر.
انا : ي فرعون كدا زي الفل.
جيرال : دلوقتي بقي هنعمل ايه.
انا : بص انا عارف ان ممنوع ملك يقتل ملك من غير م يكون فيه حرب بينهم بس هل ممكن أمير يقتل أمير عادي.
الملك شمهروش: دي حاجة عادية هنا هب هب هب، هو انت عايز تقتل الأمير ناقل.
انا : بالضبط يا شمهروش و بكدا اكون ضربت عصفورين ب حجر واحد، يعني لما اخلص من الأمير ناقل هكون برضو خلصت من قائد جماعة زيوس و بالتالي الجماعة كلها هتخبط ف بعضيها و جماعة ايزيس او جماعتي هما اللي هيركبوا الدنيا، فهمت.
الملك شمهروش : فرعون، و حورس و جيرال هيبقوا معاك ف المهمة دي.
انا : لا مش هينفع، لازم انت كمان تبقى معانا علشان تشغل الملك داجير ل حد م اقتل ابنه و ساعتها هو هيعلن الحرب بس محدش هيبقى راضي عنه. بدل م احنا اللي نعلن الحرب و نكون بالنسبة للكل مش كويسين.
و بالفعل اتفقنا على كل حاجة بس مش هنعمل حاجة دلوقتي لان حورس و فرعون لسه مش ف كامل قوتهم.
انا : انا همشي دلوقتي انا، سلام .
سيبتهم و اختفيت و ظهرت برا القصر بتاع الملك شمهروش قعدت الف حوالين المملكة و انا طاير و ف نفس الوقت كنت بفكر ف حياتي الغريبة دي و ازاي كنت شخص عادي و بعد كدا وصلت ل حالي دا و انا طاير لاقيت الأمير تابوغ ظهر قدامي ف وقفت و بدأ هو يتكلم.
تابوغ : اهلا ب الملك مازن.
انا : اهلا ب الأمير تابوغ.
تابوغ : نفسي اعرف انت قوي كدا ازاي.
انا : يا عم لا قوي و لا حاجة انت بس اللي مكبر الموضوع.
الأمير تابوغ : مكبر ايه بس يا مولاي، انا اول مرة ف حياتي اشوف حد بيتجنب الهجمات بالشكل دا رغم ان عمري ٧٠ الف سنة.
انا : بقولك ايه، من النهاردة انت هتخدمني.
الأمير تابوغ : تحت امر مولاي، بس اشمعني انا.
انا : مزاجي كدا و بعدين متسألش ف حاجة تاني.
الأمير تابوغ : تحت امرك.
انا : بما انك بتقول ان عمرك ٧٠ الف سنة يبقى انت اكبر من الملك شمهروش.
تابوغ : صح الكلام دا.
انا : على كدا الملك شمهروش كان حاطط وقت كبير للتدريب علشان يبقى قوي.
تابوغ : كلامك مظبوط، هو فعلا كان قعد فترة يتدرب بس دا غير انه شارك ف حروب كتير جدا من ايام لما كان محارب عادي زي اي محارب ف الجيش بتاعنا و دا كان ايام الملك اللي قبل اللي فات.
انا : كويس، دلوقتي بقي هل انت بتخدم اي ملك من ملوك المملكة.
تابوغ : لا، مهمتي الوحيدة بتبقى ساعة الحرب لاني ابقى قائد الجيش التاني و طبعا كل قادة الجيوش بيخدموا الأمير جيرال.
انا : م انا فاهم كل دا يا تابوغ، بس دلوقتي انت بتخدمني انا و كل اللي عايزه منك تتدرب كويس علشان قوتك تزيد لان اللي يخدمني لازم يبقى قوي و من اقوي الجن ف المملكة.
تابوغ : تحت امرك، من النهاردة هبدأ تدريب ف الساحة العامة للتدريب.
انا : كدا كويس، بس زي م قولتلك لازم تبقى قوي.

ف نفس الوقت عند فرعون و حورس و جيرال.
فرعون : اعمل ايه بس م انا بحبها يا جماعة و عايز اتجوزها.
جيرال : المهم تشوف هي بتحبك ولا لا.
حورس : و كمان لازم مازن يوافق و الا الموضوع دا مش هينتهي كويس، اديك شايف بقى ذكي ازاي و قوي لدرجة ايه.
جيرال : عند حق فعلا يا حورس، تحركاته ف البطولة مكنتش تحركات واحد عادي او حتى أمير قوي او ملك قوي دا مازن بقى قوي جدا و بدأ يوصل ل مستوى قوة النسل القديم او بمعنى أصح اخواته او جدودنا.
عند الملك غايبان ف القصر بتاعه.
الملك غايبان كان قاعد مع الملكة نالمورا و الملكة يارا و الأميرة ميار و كانوا بيتكلموا ف مواضيع مختلفة و ميار كانت برضو بتتكلم معاهم بس امي يارا او الملكة يارا كانت قاعدة ساكته و لما الملك غايبان لاحظ كدا خلي الملكة نالمورا و الأميرة ميار يمشوا و هما اختفوا وكل واحدة ظهرت ف الجناح بتاعها و الملك غايبان بدأ يتكلم مع الملكة يارا.
الملك غايبان : يا يارا انتي ساكته ليه.
الملكة يارا :...........
الملك غايبان : انتي لسه زعلانه مني يا يارا.
الملكة يارا :...........
الملك غايبان : نفسي تسامحيني زي م ابننا سامحني.
الملكة يارا : انا سامحتك من ساعة ما مازن سامحك بس انا بصراحة مش عايزة اقعد ف القصر دا.
الملك غايبان : ليه يا يارا.
الملكة يارا : لاني قلقانه علشان نالمورا ممكن تزعل انك بتحبني و مهتم بيا.
الملك غايبان : لا متقلقيش مفيش الكلام دا، و بعدين هي لما عرفت اني حبيتك هي اللي قالتلي احاول اجيبك تعيشي معانا هنا و بعدها انتي عارفة كل اللي حصل لحد دلوقتي، اهو انتي عايشة معانا و كمان ابننا عايش معانا و كمان بنتك معانا.
الملكة يارا : بجد، يعني هي مش هتزعل من كدا.
الملك غايبان : يا يارا مفيش عندنا احساس الغيرة اللي موجود ف عالم البشر.
الملكة يارا متوترة : متاكده.
الملك غايبان : متقلقيش دي حاجة عادية عندنا.
الملكة يارا : يعني ايه حاجة عادية هنا.
الملك غايبان : بصي، هنا عندنا مفيش حاجه اسمها غيره يعنى نالمورا مش بتغير منك فهمتى
الملكة يارا : حيث كدا بقى خلاص.
ظهرت انا قدامهم
الملك غايبان : يا عم ارحمني شوية دا انا يدوبك جايب سيرتك ظهرتلى.
انا : و ايه يجيب سيرتى.
الملك غايبان : يا عم غور اجري بقى قطعت خلفى.
انا : اه صحيح كنت عايزك ف موضوع.
الملك غايبان : استنى بس مش المفروض انك دلوقتي بقيت ملك.
انا : طبعا.
الملك غايبان السيكوباتي : طب قوم اتنيل شوف اللي وراك يا زفت، جاي هنا بتعمل ايه.
أنا : عندك حق بس فيه مشكلة و هي اني مش عارف ايه المهمات اللي انا موكل بيها.
الملكة يارا : مش بقولك ابنك هيتعبك و انت مش مصدقني.
الملك غايبان : روح اعمل اي حاجة دلوقتي و نبقى نتكلم بعدين.
انا : اعمل اي حاجة ازاي، أنا مستحيل أتدخل ف شغل حد لازم يبقى ليا شغلي الخاص م انت عارف الشغل الحر احسن حاجة.
الملك غايبان : هو ابنك بيقول ايه، انا مش فاهم حاجة.
انا : ولا انا كمان فاهم بس اهم حاجة زي م قولتلك اني عايزك ف موضوع مهم.
الملك غايبان : حاضر، قومي انتي يا يارا روحي الجناح بتاعك.
الملكة يارا اختفت و راحت الجناح بتاعها.
الملك غايبان : عايزني ف ايه يا زفت انت.
انا : بص بقى من الاول كدا بلاش اعمل الحركتين دول معايا، لأنك عارف اني مش خايف منك حتى لو هتموتني برضو مش خايف منك.
الملك غايبان : اي حد بيخاف يا مازن.
انا : لا كدا كلامك غلط، لأن اللي بيخاف هيعيش و دماغه تحت رجل اللي خايف منه و هيشوف ذل يخليه يتمنى الموت. و الحياة علمتني اني حتى لو خايف برضو محدش يجي عليا.
الملك غايبان : طب انت بتقول الكلام دا ليه و بعدين متنساش انك بتكلم ابوك.
انا : حلو، بص بقى،  دلوقتي مش هينفع معايا الاسلوب ده خالص انا هارش اسلوبك كله.
الملك غايبان : كدا انت أكدت ليا انك فعلا مش خايف.
انا : بلاش تتكلم قدامي ف بالاسلوب دا او ع الاقل معايا.
سيبته و مشيت رحت غرفة الزمن فتحت الباب و دخلت و قفلت الباب و قعدت اتدرب مع نفسي.
عند الملك غايبان ف القصر تاني يوم الصبح.
الملك غايبان كان قاعد مع امي و اختي و مراته نالمورا.
الملك غايبان : هو ابنك مازن فين يا يارا.
الملكة يارا : معرفش مش المفروض انه كان معاك امبارح.
الملك غايبان: صحيح دا ف الغرفة انا رايح اشوفه.
الملك غايبان خد بعضه و راح لحد غرفة الزمن و فتح الباب و نده عليا بصوت عالي جدا و دا لاني مكنتش ظاهر قدامه و لو حتى من بعيد لاني زي م قولت دي ف مساحة كوكب الأرض كدا. اول م سمعت صوته ظهرت قدامه.
انا : نعم يا بابا.
الملك غايبان : تعالي يلا علشان حفل تتويج الفائزين بالبطولة.
انا : اهم حاجة فكرت ف كلامي اللي قولته من ١٠٠٠٠ سنة.
الملك غايبان : ١٠٠٠٠ سنة، هو انت لما سيتني امبارح جيت هنا ف الغرفة.
انا : اه صحيح، فعلا عملت كدا.
الملك غايبان : علشان كدا بالنسبة ليك الوقت اللي عدي عندك حوالي عشر الاف سنة بس ع العموم انا زي م قولتلك خلاص بقا.
انا : طب يلا دلوقتي علشان حفل التتويج.
الملك غايبان : نروح فين، حفل التتويج هيبقى هنا ف القصر مش ف قصر شمهروش.
انا : طب كويس جدا.
خرجت من غرفة الزمن و رحت انا و الملك غايبان ل القاعة العامة ف القصر و كان موجود كل الأشخاص المهمين ف المملكة من أمراء و أميرات و مستشارين و فعلا تم التتويج و انا اتوجت و بقيت ملك من ملوك المملكة العليا و ميوار بقت من أميرات المملكة العليا و الماثور بقى من أمراء المملكة العليا و بعد كدا كل اللي موجود بدؤا يمشوا ناحيتي و يباركولي لحد م الملك غايبان اتكلم.
الملك غايبان : دلوقتي عايز اقول حاجة مهمة جدا و عارف انها هتفرق معاكم جدا.
كل اللي موجودين سكتوا و حورس و فرعون و الملك شمهروش و كل القريبين مني كانوا عارفين هو هيقول ايه.
الملك غايبان : طبعا كلكم مفكرين ان الملك مازن يبقى ابن الملك شمهروش، و طبعا مستغربين قوة الملك مازن ف البطولة و دا لان الملك مازن يبقى من النسل القديم، ايوه الملك مازن يبقى ابني و يبقى جدكم.
كل الموجودين بدؤا يسقفوا و يهتفوا : يعيش الملك مازن، يعيش جدنا مازن، يعيش الملك مازن.
الملك غايبان : و دلوقتي ابني مازن عايز يتكلم.
انا : اهلا بكل العظماء ف المملكة العليا و طبعا انا بشكركم جدا على الحفل العظيم دا و ببارك لكل المحاربين و المحاربات اللي دلوقتي تم تتويجهم و بقوا من أمراء و أميرات مملكتنا العظيمة و دلوقتي بقا كل واحد يلعب تحت بيته والا هرش ميه.
اول م خلصت كلامي لاقيت الملك غايبان ضربني على دماغي و لاقيت ديرايير بيضحك جامد و وقع ع الارض من كتر الضحك. و طبعا كل الموجودين قعدوا يضحكوا و استمر الحفل لحد بليل.
بعد م حفل التتويج خلص و كل اللي موحودين راحوا القصور بتاعتهم، اتبقي انا و الملك غايبان و الأميرة ميار و الملكة نالمورا و الملكة يارا و الملك ديرايير اخويا الكبير.
الملك غايبان : بقى يا ابن الغبي، تقول ف الحفلة كل واحد يلعب تحت بيته والا هرش ميه. انت اكيد مجنون.
الملكة يارا بتوشوشه : بص يا حبيبي، ابنك رقم واحد ف الأشخاص الغير متوقعين.
الملك ديرايير : بس بصراحة اول مرة اضحك من زمان، شكلنا هنبقى صحاب جدا يا مازن.
و احنا قاعدين بنتكلم ظهر قدامنا أربعة و كانت قوتهم حرفيا قوة خارقة بالنسبة ليا.
الملك غايبان : تعالي منك ليه، بقى محدش يسأل عليا منكم لمدة ٢ مليون سنة يا ولاد.
الملك عيرادير : معلش بقى يا بابا و بعدين لو عليا مش عايز اشوف وشك اصلا بس انا جاي علشان اقابل اخويا اللي معرفش عنه حاجة، دا غير انك غلطان يا بابا لأنك خبيت علينا.
الملك غايبان : يا مازن دول اخواتك يا ابني.
الملك ديرايير : طبعا انت عارفني.
الملك عيرادير : انا اخوك عيرادير يا حبيبي.
الملك فعروم : انا فعروم يا مازن، و بالمناسبة الكويسة دي اتفضل السيف دا هدية مني.
انا : الف شكر يا اخويا بس مكنش لازم تتعب نفسك.
الملك طارنوخ : انا طارنوخ، اخبارك ايه يا حبيب اخوك و بعدين لما بابا كان مخبي علينا، كنت انت تيجي تعرفنا بدل م احنا مش فاهمين حاجة كدا.
انا : معلش بقى يا طارنوخ زي زيك بالضبط ان السه عارف من كام يوم بس.
الملك جاسوم : انا اخوك جاسوم يا غالي و المفروض اني أصغر اخواتي بس دلوقتي انت أصغر واحد فينا ف يا ريت تستحمل بقى رخامة اخواتك.
انا : لا عادي متقلقش يا حبيبي اهم حاجة بس اني احبكم و ابقي كويس معاكم.
الملكة نالمورا : بقى يا اغبية محدش يجيب هدية ل مازن غير فعروم.
انا : مش مهم، اهم هدية النهاردة هي اني اتعرفت على اخواتي.
الملك غايبان : بالمناسبة دي تبقي الملكة يارا ام اخوكم مازن ودي تبقى اخته الأميرة ميار.
اخواتي : اتشرفنا بيكم يا جماعة.
الملك غايبان : دلوقتي بقي تعالي معايا منك ليه.
روحت انا و اخواتي مع الملك غايبان ل ساحة قتال البطولة و طبعا زي م قولت قبل كدا الساحة مساحتها كبيرة جدا.
الملك غايبان : انزلوا الساحة يلا و عايز اشوف قتال كويس و ب مستوى راقي و الا انتوا عارفين.
نزلت انا و اخواتي ل الساحة و كل واحد بدأ يستعد ل القتال و بعد كام ثانية بدأنا.
لاقيت فعروم و طارنوخ حرفيا بيرزعوا ف بعض دا مكنش قتال لا دول اتنين تيران بيتخانقوا مع بعض و حصل زلزال كبير ف المملكة و كان فعروم بيضرب طارنوخ ف وشه ب ايده و طارنوخ بيضرب فعروم ف بطنه برجله و الاتنين كانت ضربتهم متساوية تقريبا ف القوة و فعروم اتنطر كام متر ل ورا و لكن طارنوخ اترمي ف الهواء حاولي كيلوا كدا، بعد كدا فعروم قام عامل كورة من البرق و النار مع بعض و رماها على طارنوخ اللي عمل درع كبير من الأرض و قدر يصد ضربة فعروم بس دراعه اتحرق حاجة بسيطة. و لاقيت عيرادير و جاسوم بيفشخوا بعض و عيرادير عمل موجة كبيرة من الماء و وجهها بسرعة ناحية جاسوم اللي عمل كام جبل من الأرض جمب بعض و قدر يصد ضربة عيرادير و لكن بعد م صدها، عيرادير ظهر وراه و ضربه برجله اللي كان حواليها زي إعصار كبير قوي و لكن حجمه يساوي حجم رجل عيرادير، بعد م جاسوم خد الضربة دي اترمي جامد لدرجة انه خبط ف حدود ساحة البطولة و بعدها قام عمل سيف كبير من الماء و قام رازع عيرادير ف دراعه و طبعا انا كنت واقف مندهش من اللي بيحصل لان كل واحد من دول عنده قوة لا يستهان بيها و كمان بيقروا يتحكموا ف كذا قدرة ف وقت واحد و دي كانت صدمة بالنسبة ليا لحد م لاقيت ديرايير بيقرب مني و بيضربني ب رمح من الحديد بس كان بطئ بالنسبة ليا و دي كانت حاجة غريبة بالنسبة ليا لاني عارف انه أقوى واحد ف عالم الجن بعد غايبان، اتجنبت ضربته و رحت ضاربه ف بطنه جامد و هو اترمي بعيد لدرجة ان كل اخواتي وقفوا يتفرجوا علينا، بعد كدا لاقيت ديرايير عمل سحابة كبيرة جدا و السحابة دي بتمطر نار و بينزل منها برق و نازل منها ماء بس واخدة شكل رماح كبيرة جدا و كانت حركتهم سريعة جدا بالنسبة ليا و دا برضو خلاني استغرب، مهو برضو معلش ازاي انا لما ادخل قتال اشوف حركة الخصم بطيئة جدا و لما يستخدم قدرته و يعمل اي حاجة بيها، تكون حركة الحاجة دي سريعة جدا، رحت عامل درع كبير جدا من الأرض لأنها العنصر الوحيد اللي هيقدر يستحمل كل دا و قدرت اصد الضربة الوسخة دي بس استخدمت كل قوتي فيها، و لكن لاقيت ديرايير بقى ورايا و بيضربني ف ظهري بس برضو كان بطئ بالنسبة ليا و انا دماغي هتتجنن، المهم صديت ضربته لانه كان قريب مني جدا و رحت مسكت رجليه و طرت على ارتفاع عالي و دورت جامد حوالين نفسي و انا ماسك رجليه و رميته ناحية ساحة البطولة و لكن قبل م يقع على أرضية الساحة كان قدر يعدل نفسه و نزل على رجليه و انا كنت لسه فوق ف الهواء رحت عامل كورة كبيرة من الصخور و نزلت بيها عليه بكل سرعتي بس هو قدر يصدها ب ايده و دمر الكورة دي و فجأة ظهرت وراه و ضربته ف ظهره و لكن هو اختفى قبل م اضربه و ظهر ورايا و مسكني من جناحاتي و رماني ف الهواء و راح عامل رماح كبيرة من الحديد و حواليها نار و رماها ناحيتي و انا ف الهواء و لاقيت ديرايير اختفى و ظهر ورايا و انا لفيت ليه، راح ضاربني ف صدري بحيث اترمي ناحية رماح الحديد دي بس انا عملت إعصار قوي جدا حواليا و قدرت اصد الرماح دي و بعدها نزلت على أرضية ساحة البطولة و حسيت اني خلاص مش مستحمل رغم ان مكنش عدي غير ساعتين بس من ساعة م بدأنا القتال كلنا. لما نزلت ع أرضية ساحة البطولة لاقيت ديرايير نازل من فوق عليا بكل سرعته و قوته بس برضو كان بطئ بالنسبة ليا و دماغي هتورم من الحوار دا، و استنيت لما قرب مني و رحت طاير ناحيته و ضربته ف دماغه برجلي و بعدها هو ضربني ف بطني.
عند فعروم و جاسوم و عيرادير و طارنوخ.
كانوا وقفوا قتال مع بعض و قعدوا يتفرجوا علينا.
عيرادير : انا اول مرة اشوف حد بيتحرك كدا و كمان مازن قادر يصد قدام ديرايير.
فعروم : بصوا كدا على بابا، دا مركز معاهم اوي.
طارنوخ : م هو برضو القتال دا جامد اوى، انا مكنتش متوقع ان مازن سريع اوي كدا.
جاسوم : بصوا يا جماعة، مازن فعلا سريع جدا بس مش أقوى من ديرايير و دا لان ديرايير هو اللي بيهاجم و مازن بيدافع بس و بعدين م احنا حاسين بقوة كل واحد فيهم و ديرايير هو الأقوى فعلا.
بعد ساعتين من الرزع اللي بيحصل بين ديرايير و انا لاقينا الملك غايبان بيتكلم.
الملك غايبان : خلاص يا طور منك ليه، المملكة بتتهز جامد.
بعد كلام الملك غايبان وقفنا القتال و ظهرنا كلنا قدامه.
انا : على فكرة يا ديرايير انت قوي جدا دا لو كنا كملنا، انت كنت هتكسبني.
عيرادير : فعلا دا اللي كان هيحصل لان ديرايير هو أقوى واحد فينا يا مازن، بس طبعا ميجيش حاجة قدام قوة بابا غايبان.
فعروم : بس انت سريع فشخ كدا ليه، بعد كدا الواحد مينفعش يقاتل معاك بقوته البدنية لازم يستخدم قدرته علشان يقدر يعمل حاجة قصادك.
انا : يا جماعة، انا لما حد يقاتل معايا من غير م يستخدم قدراته بيبقى بطئ جدا بالنسبة ليا بس لما يستخدم قدراته و يشكل بيها حاجة، الحاجة دي بتكون سريعة جدا.
طارنوخ : على كلامك يا مازن، دي حاجة اول مرة اشوفها.
انا : م دا اللي هيخليني اتجنن.
الملك غايبان : يا مازن، بسبب تدريبك الفترة اللي فاتت انت اكتسبت قدرة جديدة و هي السرعة بس لسه لازم تطور القدرة دي علشان تلاقي خصمك ابطئ من كدا و كمان لو قدرت تطورها بشكل كويس هتلاقي اي حاجة يعملها خصمك ب قدراته برضو بطيئة جدا، بس زي م قولت لازم تطور قدرتك دي.
انا : عندك حق يا بابا.
بعد كدا رجعنا تاني ل قصر الملك غايبان و رحت الجناح بتاعي و قعدت فيه افكر ف قوة اخواتي او بمعنى أصح قوة النسل القديم و لاقيت ان تدريبي ف غرفة الزمن ساعدني كتير اني اكون ب قوتي الحالية بس لسه محتاج اتدرب اكتر و اكتر لاني عايز ابقى أقوى منهم و كمان انا محتاج اطور قدراتي و اقدر استخدم كذا قدرة مع بعض و كمان انا مش ناسي ان اخواتي ساعة القتال مستخدموش كل قوتهم و الوحيد اللي استخدم قوته كلها هو انا و علشان كدا لازم ابقى أقوى و احسن من كدا و انا قاعد بفكر لاقيت الأميرة ميار ظهرت قدامي.
ميار : يا مازن انت جيت امتى من ساعة لما مشيتوا مع الملك غايبان.
انا : لسه جاي من شوية، بتسألني ليه.
ميار : لأنك واحشني جدا و انا مش عارفه اقعد معاك
و الأميرة ميار بتتكلم معايا لاقينا جندي دخل الجناح و بيقول.
الجندي : مولاي الملك مازن، النسل القديم منتظر حضرتك ف القاعة العامة.
انا : تمام. استنى هنا يا ميار.
بعد شوية خدت بعضي و رحت القاعة العامة.
انا : ايه يا جماعة عايزين ايه.
الملك ديرايير : كنا عايزين نتكلم معاك لان لما رجعنا هنا انت رحت الجناح بتاعك على طول.
انا : معلش بس كنت محتاج ابقي لوحدي شوية.
الملك عيرادير : بص يا مازن، قوتك دلوقتي كويسة جدا بس انت لسه مش قوي زينا.
انا : ازاي بس، م انتم شوفتوني لما كنت بقاتل مع ديرايير و قدرت اصد قصاده.
الملك ديرايير : يا مازن، محدش فينا استخدم حتى واحد ف المية من قوته، بالرغم انك استخدمت قوتك كلها.
الملك فعروم : كلام ديرايير صح يا مازن، انت فعلا سريع جدا بس لو احنا بدأنا نستخدم قوتنا بجد انت هتكون بطئ جدا بالنسبة لينا و كمان مش هتقدر حتى تشوف هجماتنا.
انا : بس انا حاسس بقوتكم.
الملك طارنوخ : عادي يا مازن، انت حاسس بقوتنا بس دا لأننا مش بنستخدم قوتنا اصلا اما لو استخدمناها انت مش هتقدر حتى تحس بأي حاجة من ناحيتنا.
الملك جاسوم : على فكرة الوحيد ف عالم الجن اللي يقدر يحس بقوتنا لما نستخدم قوتنا كلها هو الملك شمهروش.
انا : ازاي، دا انا قاوي من الملك شمهروش، انا غلبته قدام بابا غايبان قبل كدا.
الملك ديرايير : يا مازن م هو برضو استخدم حاجة بسيطة من قوته، لو كان استخدم قوته كلها كان زمانك لسه مرمى ع الارض بعد القتال.
انا : يااااه هو شمهروش قوي اوي كدا.
الملك عيرادير : انت لحد دلوقتي يا مازن قوتك متجيش حاجة قدام قوة شمهروش و كمان رغم انك بقيت ملك الا ان في أمراء كتير أقوى منك.
انا : طب م انا كسبت كل الأمراء ف بطولة القوة ل الأمراء.
الملك فعروم : دي حقيقة فعلا، بس اللي شارك ف المرة دي كانوا أمراء قوتهم مش قد كدا و دا لان الأمراء اللي قوتهم عالية بيستعدوا دلوقتي للحرب.
انا عامل مش عارف حاجة : حرب ايه دي.
الملك طارنوخ : بص يا مازن، المملكة العليا و المملكة السفلية بينهم توترات من فترة بس دلوقتي كل مملكة منهم بتستعد للحرب.
الملك جاسوم : على فكرة يا مازن، بصراحة كدا، قوتك متجيش حتى قد قوة حورس او حتى فرعون.
انا متفاجئ جدا : ازاي بس م انا بهدلتهم ف البطولة.
الملك عيرادير : هما سابوك تعمل اللي انت عايزه لان شمهروش طلب منهم كدا.
انا بحزن : انا كدا فهمت، شمهروش عمل كدا لاني من النسل القديم و لازم ابقى ف منصب الملك.
الملك ديرايير : عليك نووور، دلوقتي انت لازم تتدرب كتير جدا علشان تقدر تبقى زينا.
انا : تمام، اسيبكم انا دلوقتي،.
سبتهم و رجعت الجناح بتاعي و هما بدؤا يتكلموا مع بعض.
الملك جاسوم : ليه بس عرفتوه انه لسه مش قوي.
الملك ديرايير : لانه فعلا مش قوي، تقدر تقولي لو حصل قتال بينه و بين ملك من ملوك الجن ايه اللي هيحصل.
الملك طارنوخ بحزن : مازن هيموت فورا.
الملك ديرايير : بصوا يا جماعة، مازن كان مفكر نفسه بقى قوي لما اكتسب قدرته الجديدة بس هو ميعرفش ان القدرة دي بتشتغل بس على الأضعف منه اما لو هو قابل شخص أقوى منه، مازن هيزعل و قبلها هيكون اتروق.
عندي ف الجناح بتاعي.
لما رجعت الجناح كنت حاسس اني هنفجر من الحزن اللي جوايا وكانت ميار منتظراني. و لما حست اني زعلان بدأت تكلمني.
ميار : مازن انت كنت كويس من شوية ايه اللي خلاك زعلان كدا.
انا بحزن : مفيش حاجة يا ميار بس قرفان شوية مش اكتر.
ميار : معلش ب.
انا قاطعتها : خلاص بقى، امشي دلوقتي و سبيني ف حالي.
الأميرة ميار مشيت من الجناح بتاعي و انا قعدت افكر ف كلام اخواتي.
عند الملك شمهروش ف القصر بتاعه.
الملك شمهروش كان قاعد مع الأمير حورس و الأمير فرعون و ابو فرعون الأمير جيرال و معاهم الملكة هند.
الملك شمهروش : كويس انكم عملتوا زي م قولت و خليتوا مازن يكسب البطولة.
حورس : كان عندك حق يا بابا، مازن لسه مش قوي زيي انا و فرعون.
فرعون : كلامك صح يا حورس، لما اتحولنا اول مرة قدام مازن و بعد كدا هو اتحول، خليناه يحس انه أقوى مننا، رغم اننا ساعتها استخدمنا نص قوتنا بس.
جيرال : يا شمهروش، هو انت ليه قولت ان مازن بقى ف قوة النسل القديم.
الملك شمهروش : لان مازن اكتسب قدرة جديد و لو قدر يطورها بمرور الوقت هيقدر ينافسني و كمان هيقدر يقرب من مستوى قوتهم.
الملكة هند : كلامك صح يا شمهروش، مازن هيقدر يعمل دا ف وقت قصير.
الملك شمهروش : عارف الكلام دا، مازن جسمه مميز لانه ابن جدي غايبان و وارث منه حاجات كتير.
و هما بيتكلموا ظهر قدامهم الأمير تابوغ.
تابوغ : مولاي الملك.
الملك شمهروش : اهلا يا تابوغ.
تابوغ : انا نفذت امر حضرتك و سيبت الملك مازن يضرب فيا شوية لما كنا ف بطولة القوة.
الملك شمهروش : كويس، بس مش تنسى انك أقوى من الملك مازن.
تابوغ : الملك مازن طلب مني اني اكون تحت خدمته و انا وافقت.
الملك شمهروش : كويس، انت قوي يا تابوغ و هتقدر تحميه.
تابوغ : تحت امرك يا مولاي.
اختفى الأمير تابوغ من قدام الملك شمهروش و بعد كدا حورس اتكلم.
حورس : يا بابا، هو مازن لسه معرفش انك لو كنت عايز تبهدله لما حصل بينكم قتال قدام جدي غايبان، كنت ممكن تعمل كدا فعلا.
الملك شمهروش : زمان جدي ديرايير فهمه كل حاجة، يا جماعة مازن قدامه مش اقل من مليون سنة علشان يقدر ينافس ملك من ملوك عالم الجن.
عندي ف قصر الملك غايبان.
كانت ميار سابتني و راحت ل امي الملكة يارا و كانت قاعد مع الملك غايبان و الملكة نالمورا و اخواتي الخمسة.
الملكة يارا : ايه يا ميار جيتي ليه مش كنتي قاعدة مع مازن.
الأميرة ميار : مازن، زعلان جدا دلوقتي و قالي اسيبه و امشي.
الملك ديرايير : سيبوه براحته، مازن لازم يفهم انه مش بشوية تدريب اهبل من التدريب اللي بيعمله هيقدر يزود قوته.
الملكة نالمورا : فعلا، طريقة تدريب مازن ضعيفة جدا و مش هتخليه يمتلك قوة كبيرة.
الملك غايبان : انا لحد دلوقتي سايب مازن يمشي بمزاجه، بس من الواضح اني لازم اشد عليه شوية.
الملك عيرادير : بابا، براحة على مازن لانه مش قدك.
الملك غايبان : لازم مازن يتعلم صح و الا كل عالم الجن هيحسوا انه ضعيف. ايه اللي بيحصل دا.
الملكة يارا : ايه فيه ايه يا غايبان.
الملك غايبان : لا لا ولا حاجة متقلقوش.
ف الوقت دا كنت انا بفتح باب غرفة الزمن و الملك غايبان حس بكده و دخلت الغرفة و قفلت الباب تاني.
الملك ديرايير : انا لازم امشي دلوقتي يا جماعة.
الملك طارنوخ : يااااه احنا بقالنا كتير جدا م قعدناش مع بعض كدا،. بس عندك حق يا ديرايير، لازم نشوف ايه اللي ورانا.
بعد شوية كل اخواتي مشيوا و كل واحد رجع للمملكة اللي اسسها. و انا كنت لسه برضو ف غرفة الوقت.
الملك غايبان : طب انا هقوم اشوف مازن بيعمل ايه.
الملكة نالمورا : اوعي تشد جامد على مازن.
الملك غايبان اختفى من قدامهم و ظهر قدام باب غرفة الزمن و فتح الباب و دخل و انا كنت بتدرب لما هو دخل.
الملكة نالمورا : يا ميار، متقلقيش مازن هيبقى كويس.
الملكة يارا : ميار زعلانه بس ان مازن زعلان مش اكتر.
الملكة نالمورا : بقى القمر دا كله يزعل.
الأميرة ميار : متشكرة ل زوقك يا مولاتي.
الملكة نالمورا : لا كدا ازعل منك، لما نبقى قدام اي حد، تعامليني رسمي لكن لما نبقى لوحدنا عامليني عادي زي امك بالضبط.
الملكة يارا : ابسطي يا ميار محدش قدك النهاردة.
الملكة نالمورا : صحيح يا ميار، محتيش بأي حاجة كدا لما كنتي ف قصر شمهروش.
ميار : زي ايه مثلا.
الملكة يارا : و دا وقته برضو يا نالمورا.
الملكة نالمورا : طبعا، وقته و نص كمان.
الأميرة ميار : انتوا بتتكلمه على ايه.
الملكة نالمورا : على فرعون اللي كل م يشوفك  يتلخبط و مش قادر ينزل عينه من عليكي.
الأميرة ميار نزلت راسها ل تحت : فعلا، فرعون بيحبني.
الملكة نالمورا : و طبعا انتي لا، لأنك خايفه من مازن.
الأميرة ميار متوتره : انتي عارفة ان مازن بيزعل.
الملكة يارا : ايوه، نالمورا عارفة.
الملكة نالمورا : قولتي ايه يا ميار، لو فرعون حب يتجوزك هتوافقي.
الأميرة ميار : معرفش يا جماعة بس هفكر ف الموضوع دا.
الملكة نالمورا : براحتك، بس الأفضل انك تتجوزي فرعون.
الأميرة ميار :.........
الملكة نالمورا : خلاص فكرى براحتك.
عندي ف غرفة الزمن.
الملك غايبان كان دخل الغرفة و قفل الباب و انا كنت بتدرب و لكن لاقيت الملك غايبان بيتحرك بسرعة كبيرة جدا ناحيتي و راح ضربني ف بطني جامد و انا فقدت الوعي على طول بعد الضربة و بعد شوية فوقت.
انا : ايه اللي انت عملته دا.
الملك غايبان : ضربتك مش اكتر.
انا : و ضربتيني ليه.
الملك غايبان : لأنك ضعيف و انا أقوى منك.
انا : ما انا فاهم الكلام دا بس ايه السبب يعني.
الملك غايبان : السبب ان طريقة تدريبك ضعيفة جدا و مش هتقدر تبقى زي اخواتك.
انا : اومال ايه طريقة التدريب اللي انت عايزني اتدرب بيها دي.
الملك غايبان : انت لحد دلوقتي مش عارف ازاي تكبر طاقتك و تزودها و كمان انت لسه مش قادر توزع طاقتك صح حوالين جسمك او ف كل أجزاء جسمك.
انا : م انا لسه بتعلم.
الملك غايبان : يعني ايه لسه بتتعلم انت دلوقتي من النسل القديم، تقدر تقولي ازاي بقى عالم الجن المفروض يخاف منك و انت ضعيف كدا، دا انت يدوب خدت ضربة مني مقدرتش تستحمل رغم اني يدوب حركت دراعي ناحية بطنك.
انا : طب المفروض اعمل ايه دلوقتي.
الملك غايبان : حلو كدا، بص يا ياض انت، انت من دلوقتي تدريبك كله هيبقى ازاي تزيد قوتك او الطاقة اللي عندك.
انا : ماشي بس ازاي برضو.
الملك غايبان : دا بيبقى عن طريق انك تستخدم كل قوتك او طاقتك ف انك تعمل هجمات كبيرة جدا و توجهها ناحيتك و بعدين تصدها بس طبعا لما تيجي تصدها مش هتبقى قادر و ساعتها جسمك هيضطر ينتج طاقة بكمية اكبر و اكبر و بالتالي قوتك هتزيد، بس خلي بالك ان دي مش كل حاجة انت لسه ف اول الطريق.
انا : خلاص هتتدرب بالطريقة دي بعد كدا.
الملك غايبان : انت هتستمر ف استخدام الطريقة دي لمدة مليون سنة بس و بعد كدا هقولك على طريقة تانية.
انا : خلاص تمام.
الملك غايبان : طب يلا نطلع دلوقتي، مش هينفع تتدرب و انت زعلان كدا.
خرجت انا و الملك غايبان من غرفة الزمن و بعد كدا رحت الجناح بتاعي و قعدت افكر ف كلام اخواتي و الملك غايبان ابويا و ازاي اقدر ازيد قوتي و طريقة التدريب اللي قال عليها الملك غايبان و انا قاعد لوحدي لاقيت الملكة نالمورا دخلت الجناح بتاعي.
الملكة نالمورا : عامل ايه دلوقتي يا مازن.
انا: كويس يا مولاتي.
الملكة نالمورا :بص انا عارفة انك امك الحقيقية تبقى يارا بس انت ممكن تقولي يا ماما عادي م اخواتك يبقوا ولادي برضو.
انا : تمام يا ماما.
الملكة نالمورا : انا عارفة انك زعلان بسبب انك عرفت انك لسه مش قوي زي اخواتك.
انا : عادي مش زعلان م انا برضو لسه مبقاليش حتى سنة ف عالم الجن.
الملكة نالمورا : لا كدا غلط، لأن اي وقت بتقضيه ف غرفة الزمن جسمك بيتأثر بيه، علشان كدا قوتك زادت لما قعدت ف الغرفة كام يوم بس طبعا ف الغرفة تحس انهم كام الف سنة و علشان كل سنة قوة اي حد من الجن بتزيد ف قوتك زادت و علشان طريقة تدريبك ضعيفة ف انت لسه مش قوي زي م انت كنت فاكر.
انا : بس ازاي فرعون و حورس أقوى مني.
الملكة نالمورا : يا حبيبي دول أقوى الأمراء ف المملكة بس انت لو اتدربت صح هتبقى أقوى منهم بكتير.
و هي بتتكلم انا كنت باصص ف الارض بس لما قالت يا حبيبي بصيت ليها و يا ريتني م بصيت، اصل لما يبقى قدامك ام الجن و أجمل واحدة ف تاريخ الجن بيبقى قدامك حاجة من اتنين، يا تبص ف الارض و انت بتكلمها، يأما تبصلها و ساعتها هتلاقي نفسك حبيتها حتى لو انت مش عايز، الغريزة هي اللي بتحركك. الملكة نالمورا لاحظت كدا و ابتسمت.
الملكة نالمورا مبتسمة : على فكرة البصه دي انا عرفاها.
انا متوتر : معلش مش قصدي، انتي عارفة انه غصب عني.
الملكة نالمورا : عارفة دا، بس انا عايزة اسئلك سؤال.
انا : ايه هو.
الملكة نالمورا : انت بتحبني؟
اول م هي قالت كدا حسيت ان ف برق نزل على دماغي و مكنتش عارف ارد ازاي.
انا بلجلج : مش، اصل، ما.
الملكة نالمورا بتضحك : اهدي شوية بس و نتكلم بعدين.
انا كنت مسكت نفسي شوية و بدأت اتكلم بس كنت متوتر شوية.
انا : حتى لو انا بحبك انتي مش هتوافقي.
الملكة نالمورا : طب و موافقش ليه.
انا : مش عارف بس برضو انا مش مطمن للموضوع دا.
الملكة نالمورا : بص يا مازن، علشان تبقى عارف، دلوقتي او حتى بعد مليون سنة انت مش هتبطل تحبنى.
انا : وساعتها اخواتي يزعلوا مني صح.
الملكة نالمورا : و اخواتك هيزعلوا ليه.
انا : لان ده طبيعى مش امهم.
الملكة نالمورا : و ايه اللي يزعل ف حبك ليا.
انا : دا معناه ان اكيد واحد فيهم على الاقل هيزعل اوى.
الملكة نالمورا اتفاجئت بكلامي دا و انا حسيت بكدا و هي قعدت ساكتة، انا لما لاقيتها كدا حسيت بثقة.
انا: بس قوليلي ليه مش مستغربه انى بحبك وانا صغير جدا، وكمان احترام اخواتى الزايد ليكي ده يدل ع ان حد فيهم عمل حاجه وانتى زعلتيه اوي منك بسببها.
هى اتفاجأة واختفت من قدامى وظهرت ف الجناح بتاع الملك غايبان.
عند الملك غايبان ف جناحه الخاص.
ظهرت قدامه الملكة نالمورا و كانت زعلانه شوية من كلامي معاها.
الملك غايبان : انتي كنتي فين من شوية.
الملكة نالمورا بحزن : كنت عند مازن ف الجناح بتاعه.
الملك غايبان : فى حاجه ولا اى؟
الملكة نالمورا حكت اللي دار بيني و بينها لما كانت ف الجناح بتاعي.
الملك غايبان بغضب : انتي ازاي تكلميه ف حاجة زي دي.
الملكة نالمورا : انا مكلمتوش ف حاجة، مازن استنتج اللي قالهولي دا.
الملك غايبان : اوعي يكون عرف انك نفيتي ابننا اللي كان بيحبك.
الملكة نالمورا : هو فعلا سأل مين اللي حاول يعمل كدا بس انا سيبته على طول.
الملك غايبان : كويس انه معرفش لانه لو عرف ممكن يقول ل اخواته او ولادنا و ساعتها ولادنا هيزعلوا مننا جامد و خصوصا اننا متفهمين ولادنا ان اخوهم اللي اتنفي دا، هو اللي راح عالم البشر و مرجعش من هناك تاني.
الملكة نالمورا : متقلقش محدش هيعرف حاجة.
الملك غايبان : هو انتي اصلا رحتي ل مازن ف الجناح بتاعه ليه.
الملكة نالمورا : معرفش يا غايبان، انا حسيت فجأة ان نفسي اشوف مازن بس ليه مش عارفة.
الملك غايبان : بصي لو انتي بتحبيه براحتك، احنا عالمنا مختلف ممكن تتجوزيه (هنفهم فى الفصول قدام السبب فى انه يقول كده)
الملكة نالمورا : مش عارفة يا غايبان اذا كنت بحبه ولا لا.
الملك غايبان : يعني انتي عمرك حوالي ٥٠٠ مليون سنة و عندك خبرة كبيرة ف الحياة و لسه مش عارفة اذا كنتي بتحبي الزفت دا ولا لا.
الملكة نالمورا : خلاص بقى مش ناقصة.
بعد شوية الملك غايبان اختفى من قدام الملكة نالمورا و ظهر قدامي.
الملك غايبان : ايه اللي انت هببته دا يا زفت انت.
انا : عملت ايه انا مش فاهم حاجة.
الملك غايبان : الكلام اللي انت قولته لما كانت نالمورا عندك هنا من شوية.
انا : لا محصلش حاجة.
الملك غايبان : م انا عارف، بس ليه فتحت معاها الكلام اللي انت قولته ليها دا، اهي قاعدة زعلانه و مش طايقة حد.
انا : مكنش قصدي حاجة يا بابا، انا كنت بتكلم معاها عادي زي م بتكلم معاك كدا بس هي اختفت من غير م افهم هي مشيت ليه او ايه اللي حصل.
الملك غايبان : بص ياض انت،. زمان لما كنا لسه بنأسس عالم الجن كان عندنا ابن قبل حتي م اخوك ديرايير( اخويا الكبير)( اكبر اخواتي اللي هما النسل القديم) يتولد، بعد م كبر كان بيقول انوا بيحبها بس هي رفضت و ساعتها هو قل ادبو عليها قامت هي ضربته و هو فقد الوعي حوالي مليون سنة و لما فاق، انا نفيته ل عالم البشر و هو عاش هناك ل حد م مات.
انا : مات ليه، هو مين اللي قتله.
الملك غايبان : م هو لما جني يتحول ل الهيئة البشرية و يعيش ف عالم البشر جسمه بيرفض دا و بيموت.
انا : طب ليه جسمه بيرفض دا.
الملك غايبان : لان لما بتكون بالهيئة البشرية بيبقى جواك لسه طاقة الجن و الجسم البشري مش بيتحمل الطاقة دي.
انا : علشان كدا لما ظهر عندي كيان جني خليت شمهروش يجبني هنا.
الملك غايبان : بالضبط، و لما فكرت نالمورا بالموضوع دا هي زعلت جدا.
انا : خلاص يا بابا انا هروح ليها دلوقتي و هحاول اتفاهم معاها.
الملك غايبان : لا مش دلوقتي استنى شوية لحد م هي تهدي و ساعتها ابقى روح صالحها.
انا : يعني استنى قد ايه كدا.
الملك غايبان : مش كتير حوالي كام مليون سنة بس.
انا :  ليه يا عم انت.
الملك غايبان بغضب : مازن اوعي تتصرف معايا كدا تاني.
انا : معلش مكنش قصدي خالص بس ليه الوقت دا كله.
الملك غايبان : بص ابقى روح ليها براحتك بس حاسب لحسن هي تزعلك و ساعتها انا مليش دعوة و مش هتتدخل.
انا : حتى لو هي قتلتني.
الملك غايبان : مازن، نالمورا أغلى حاجة بالنسبة ليا، هو فعلا ولادي غاليين عندي قوي بس نالمورا أغلى مني شخصيا.
انا : خلاص، انا هيسبها شوية و هبقي اكلمها.
الملك غايبان : بص يا مازن، نالمورا فعلا أقوى جنية ف عالم الجن بس هي حساسة جدا ف حاسب و انت بتتكلم معاها و بعدين ابقى اشكرها لأنها سابتك تعيش بعد ما انت فكرتها باللي حصل و اوعي تحكي لحد الكلام دا يا مازن و الا انا اللي هقتلك ب ايدي.
الملك غايبان اختفى من قدامي و انا قعدت افكر ف الكلام اللي قاله و حسيت اني ضايع فعلا ف عالم الجن دا لان كل شوية اكتشف حاجة جديدة في العالم دا و كمان انا لسه مش قوي بشكل يخليني اقدر ادافع عن نفسي قدام اي ملك او حتى أمير و دي بقي المصيبة الكبرى بالنسبة ليا و استمريت ف التفكير لحد تاني يوم لما فوقت من تفكيري على صوت ميار ف الجناح بتاعي.
ميار : ايه يا عم انت لسه زعلان.
انا : لا انا مش زعلان ولا حاجة.
ميار : نفسي بس اعرف انت زعلان ليه و بعدين متقولش مش زعلان لاني حاسة بيك.
انا : خلاص يا زفته انتي .
ميار: حاضر بسيت اهو.
ف القاعة العامة ف قصر الملك غايبان.
الملك غايبان : ينفع اللي مازن عمله دا يا حبيبتي.
الملكة يارا : مازن عمل ايه يا حبيبي.
الملك غايبان حكي ل امي انا قولت ايه ل الملكة نالمورا.
الملك غايبان : بس يا ستي و هي لحد دلوقتي بقالها يومين ف جناحها مش عايزة تخرج منه.
الملكة يارا : يعني الكلام دا حصل اول امبارح، طب فين مازن بقى.
الملك غايبان : مازن فى جناحه لحد دلوقتي.
و هما بيتكلموا سمعوا صويت ميار و انا بضربها بسبب انها زودتها وانا اصلا متعصب لوحدى .
الملك غايبان : ايه الصوت دا.
الملكة يارا : دا جاي من جناح مازن.
الملكة يارا بقلق : بس ميار بتصوت، بص انا هقوم اشوف فيه ايه و انت روح ل نالمورا حاول تخليها تخرج شوية من جناحها.
امي اختفت و الملك غايبان اختفى و راح جناح الملكة نالمورا و امي ظهرت عندي ف الجناح.

عندي ف الجناح بتاعي.
كنت لسه بضرب ميار و هيا بدأت تعيط جامد لأنها فعلا مش قادرة تعمل حاجة. و بعد شوية ظهرت امي و ميار شافتها.
ميار : يا ماما الحقيني، انا مش قادرة و مازن شكله مش سامعني، ااااه ااااه مش حاسه بجسمى من الضرب يا ماما و حاسة اني هموت.
امي راحت قربت مني و خبطتني على دماغي جامد و انا فوقت من عصبيتي  و لاقيت ميار متبهدلة جامد و جسمها ووشها مجروحين بشكل غبي اوي.
امي خدت ميار و نيمتها ع السرير.
امي بتزعق : ليه بتضرب فيها كدا يا غبي.
انا : مش عارف انا متعصب اوي وهى جات ترخم غصب عني معرفتش اى الي حصل.
امي : و ليه عملت كدا انت شايف اهو انها مش مستحمله استنى بقى اما اشوفها.
ف الوقت دا كانت ميار بتتنفس بصعوبة و لما امي قربت منها و تسمع ضربات قلبها عرفت ان قلب ميار شغال ببطىء و احتمال يقف و ميار تموت.
امي : خليك جمبها لحد ما اجيب غايبان و ارجع لان ميار ممكن تموت يحيوان.
اختفت امي من قدامي و ظهرت ف جناح الملكة نالمورا.
و انا لما حسيت ب اللي عملته ف ميار زعلت عليها جدا و حسيت اني شخص اناني جدا و دا لاني كنت لازم احترم انها بتخفف عنى و بعد كام ثانية ظهرت امي و الملك غايبان عندي ف الجناح و كان معاهم الملكة نالمورا و معاهم وحدة طبية و المستشار المسؤل عن الصحة ف القصر و بدأ المستشار و الوحدة الطبية اللي معاه يعالجوا ميار و انا كنت قاعد بعيط جامد و لاقيت امي قربت مني و راحت منولاني بالكف على وشي خلاني اترمي و اتخبط ف حيطة الجناح اللي كانت من السحاب بس سحاب صلب و قوي جدا. و لما انا اتخبطت خليتني قاعد ع الارض و موقفتش و لاقيت الملك غايبان بيبص ليا بنظره كلها رعب و لاقيته بيقول.
الملك غايبان بيكلم المستشار المسؤول عن الصحة : اخرج انت و اللي معاك.
المستشار المسؤول عن الصحة : تحت امرك يا جدي.
اختفى المستشار و الوحدة الطبية من جناحي و ف الوقت دا كانت ميار فقدت الوعي تماما و انا لما لاقيت كدا افتكرتها ماتت بس لاقيت الملك غايبان بيقرب منها و حط ايه على بطنها من غير م يلمسها و ظهر نور كبير جدا لدرجة اني حطيت ايدي على عيني بسببه و مفيش ثواني و النور اختفى و ببص على ميار لاقيت كل الجروح  اختفت او اتعالجت و ميار بدأت تفوق و لاقيت الملك غايبان بيقول.
الملك غايبان : خليكم جمبها.
و بعد م خلص كلامه قرب مني و مسكني من قفايا و طلعني برا الجناح و هو كمان طلع معايا و بعد كدا شدني برضو من قفايا لحد ما وصلنا للقاعة الرئيسية.
الملك غايبان : لأول مرة ف حياتي اشوف واحد اناني زي ابني اللي مات ف عالم البشر. هو ايه اللي حصل يخليك تعمل ف البنت كدا.
انا : معرفش يا بابا انا كل اللي فاكره هو اني كنت قاعد مع ميار وانا متعصب وهى كانت بحاول تخفف غنى بس برخامه بعد كدا مش فاكر.
الملك غايبان : عارف ليه مش فاكر.
انا ببص ف الأرض : علشان القوة هى الى سيطرت عليا.
لاقيت الملك غايبان قرب ايده من راسي و لمس راسي و انا لاقيت نفسي اتخبطت ف الارض و بعد كدا قومت تاني خبطت ف حيطان القاعة و بقيت عامل زي الكورة و استمريت ٩
اول م سمعت ميار بتقول كدا كان نفسي اموت و خلاص لاني فعلا انا اللي اجبرتها تعمل و تقول كدا.
الملك غايبان : دا آخر كلام ليكي يا ميار.
ميار : ايوه دا آخر كلام ليا.
الملك غايبان : من النهاردة يا مازن لو حاولت تعمل حاجة او حتى تبص ل ميار من غير موافقة من قدام الكل هيتم نفيك مليون سنة.
انا : تحت امرك يا بابا، انا همشي دلوقتي.
الملك غايبان : غور مش وشي.
اختفيت من قدامهم و ظهرت ف القطب الجنوبي و بعد كدا اتحولت ل هيئتي البشرية و بعد كدا اختفيت و ظهرت ف الوحدة العسكرية ف الجنينة، و بعدين خدت بعضي و رحت ل اللواء عثمان بس مكنش موجود ف رحت ل اللواء سامح ف المكتب بتاعه.
انا : ايه الاخبار يا سيادة اللواء.
اللواء سامح : بقى يا واطي متسألش عليا الفترة دي كلها.
انا : معلش يا سيادة اللواء ، بالمناسبة انا عديت ع اللواء عثمان بس مكنش موجود.
اول م قولت كدا لاقيت اللواء سامح زعل جدا و قال.
اللواء سامح : اللواء عثمان راح من شوية ل المطار العسكري علشان يستلم جثمان العقيد احمد و الجنود اللي نفذوا الهجوم.
انا اتفاجئت جدا و زعلت اوي اوي.
انا : ليه هو ايه اللي حصل بالضبط.
اللواء سامح : بعد م العقيد احمد نفذ الهجوم و ركبوا الطيارة ل مصر، و الطيارة ف الطريق انضربت ب صاروخ تابع ل قوات الدفاع الجوي الروسي، و الطيارة وقعت ف البحر المتوسط و قعدنا كام يوم ندور على الجثث لحد م لقيناها و دلوقتي اللواء عثمان راح يستلمهم.
لما اللواء سامح خاص كلامه زعلت جدا و ف نفس الوقت كنت متعصب حدا بسبب اللي بتعمله جماعة زيوس.
و امنا بنتكلم لاقينا النقيب على بيدخل المكتب و بيقول.
النقيب على : قوم بسرعة يا فندم لازم نمشي من هنا حالا. يتبع

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

مسابقة شهر فبراير منصة اموالي

  • المركز الاول سيربح

    25$+عضوية Vip لمدة شهر

  • المركز الثاني سيربح

    15$+عضوية Vip لمدة شهر

  • المركز الثالث سيربح

    10$+عضوية pro لمدة شهر

ستنتهي المسابقة خلال : 4 أيام من الآن

الأشخاص الذين حصلوا على أكبر عدد من النقاط في المنافسة حتي الان

Mohamed Mamdouh

عدد النقاط : 2179 نقطة

ايمان خشاشنة

عدد النقاط : 2112 نقطة

قصص وروايات ع كيفك

عدد النقاط : 2046 نقطة

Al-Fattany Beauty Channel

عدد النقاط : 1610 نقطة

محمود محمد

عدد النقاط : 1496 نقطة

مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.