قصة رعب قصيرة  بالعامية (الشاب والعجوز)

قصة رعب قصيرة بالعامية (الشاب والعجوز)

0 المراجعات

قصة رعب قصيرة بعنوان الشاب والعجوز 

أهلا ومرحبا بكم في موقع أموالي نقدم لكم قصة رعب قصيرة (الشاب والعجوز) 

كثير منا يقضي ساعات طويلة في القراءة والوقوف على كل قصة يقرأها والاسرار على فعل ما بها،  إليكم قصة أخرى تحتاج لوقفة تأمل

 قصة الشاب والعجوز


كل يوم وأنا راجع من الشغل بقف عند الگشك دا صاحبه غلبان وبحب أراضيه حتي لو هشتري مناديل،روحت وگلعاده وقفت عشان اشتري حاجه من الراجل المحترم دا لفت نظري حاجه غريبة أول مرة أشوفها ست گبيرة قاعدة ع كرسي متكسر تحت شجرة أول مرة أشوفها أنا بعدي كل يوم بقالي 8سنين وعمري ما شفتها
قربت منها لقيت شكلها غريب وشها محروق هدومها مقطعة، قلبي وجعنى عليه قربت منها وقلتلها أزيك يأامي وفضلت قاعد معاها شوية وأنا ماشي لقيتها بتديني حاجه كانت حباية توت أخدتها منها عشان متزعلش مني بس لقيتها أصرت أني أكلها قدامها روحت بعدها وطول اليوم كل ما اكل او اشرب حاجه احس بطعم غريب محطتش في بالي وكملت اليوم عادي وانا مروح قابلتها برضو وقعدت معاها وبقت عادة أني اقعد معاها كل يوم وانا مروح واكل حباية التوت وأنا ماشي عارفين بقيت بحب التوت اوي بسببها عدي حوالي شهرين علي نفس الحال وفي يوم وانا مروح ملقتهاش أتخضيت اوي ورحت أسأل صاحب الگشك عليها بس رده عليا خلاني أتخشبت في مكاني،قالي أن مشفش حد بيقعد هنا اصلا ولما قلتله أني كل يوم بقعد مع ست كبيرة هنا  وشه جاب ألوان وقالي يا ابني أنت كل يوم تيجي وتقعد تكلم نفسك وانا اقول يمكن تعبان وبسيبك ع رحتك.. 

 

تابعونا لمزيد من  قصص الرعب المثيرة والجديدة


 المعروف أن القصص لها دور كبير في حياتنا في تعملنا الدروس المستفادة، ومن هذه القصص تعلمنا  دائما على فعل الخير في أشد الظروف.

ولا عجب أن يحب  كثير منا قراءة القصص والاستمتاع بها 

أتمنى أن تكونوا استمتعم بهذه القصة، شاركونا أفكاركم. 

ويمكنكم قراءة قصة مؤثرة أخرى من هنا 

(فاعل خير) 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

3

متابعين

4

متابعهم

3

مقالات مشابة