الاعضاء الVIP
محمود محمد Pro المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Fox المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Hager Awaad حقق

$4.50

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$3.85

هذا الإسبوع
Safaa حقق

$3.77

هذا الإسبوع
Mohamed Ahmed Sayed حقق

$2.94

هذا الإسبوع
osama hashem حقق

$2.76

هذا الإسبوع
Mahmoud حقق

$2.59

هذا الإسبوع
Habibo311 حقق

$2.55

هذا الإسبوع
BELKORCHI حقق

$2.37

هذا الإسبوع
عن سباق الحياه...للقدر رأي آخر

عن سباق الحياه...للقدر رأي آخر

تشاااااوي يقمراتي🥰🥰 وحشتوني كدة قلت انزلكوا اسكريبت قمر كدة زي 😌😂😂 وممكن اعملها كل فترة واانزلكوا اسكريبت + رئيكم يهمني 😘❤
************************************************
#اسكريبت_للقدر_رأي_آخر❤
سامربغضب:يعني ايه يبابا انت عايزني اتجوز وكمان وحدة ماعرفهاش ,كمان انت عارف انا مش بتاع جواز.

مرتضى:مش مهم المهم انك تتجوزها عشان الشغل يمشي وبعدين هي برضوا مش عايزاك بس الشراكة الى بيني وبين ابوها لازم تكمل وهو عايزك لبنته ومانقدرش نقول لء ...... ثم اكمل وهو يخرج من المكتب انا قلت الى عندي والنقاش خلص بكرة تجهز عشان نروح نقرء افتحة.

سامر بغضب:استنى يبابا يعني ايه دا .

مرتضى :هو ايه الى يعني ايه انت مافهمتش الى قلته هاتتجوز تارا بنت شريكي هاا اعيد تاني.

سامر بضيق:بس انا متجوز وبحبها مش هاطلقها.

مرتضى: عارف ...... مش البت الى متجوزها عرفي دي.

سامر ببرود :اه هي بس انت من امتى تعرف حاجة عني .

مرتضى:مش مهم بس انت برضوا هاتتجوز تارا والبت دي عايز تفضل معاها عادي بس ماتحسسش مراتك بده عشان ابوها مايقلبش علينا.

سامربضيق:خلاص بقت مراتي .

مرتضى ببرود:اه وماتستعبطش بكرة وتعمل ناسي عشان هاجيبك.

سامربضيق:طيب.

((سامر25سنه طايش وبتاع بنات عايش على فلوس ابوه ومهمل جدا مابيفكرش في اي حاجة عايش وخلاص مش مهم الى بيعمله صح ولا غلط المهم انه مبسوط وهو ذو عيون بنية وشعر اسود وجسد رياضي جذاب))

((مرتضى ابو سامر عنده شركة مقاولات كل همه شغله وفلوسه وبس))

***********************************

سامر: انا رايح اتقدم لعروسة بكرة.

روان بصدمة:نعم يعني ايه وانا؟!

سامربحزن:مش هاسيبك بس لازم اعمل كدة عشان ابويا.

روان ببكاء:وانا هاعمل ايه انت لازم تيجي تقابل بابا زي ماقلت.

سامربغضب:عشان يطردني زي المرة الى فاتت لء مش هايحصل.

روان بغضب وبكاء:يعني ايه امال انت قلت كدة ليه واتجوزتني ليه.

سامر:عشان بحبك وعايزك وقلتلك مش هاسيبك حتى بعد ماتجوزالى جايبهالى ابويا دي هافضل معاكي.

روان :يعني هانتجوزوهاتيجي لبابا صح!!

سامر:لء هانفضل زي ماحنا .

روان بغضب : يعني ايه انت ضيعتني مستحيل نفضل كدة وهاقول لاهلي ايه .

سامربضيق: انا غلطان اني قلتلك كنت سيبتك فجاه تلاقيني باتجوز ولا انتي فاهمة حاجة.

روان ببكاء:انا تعبت .

احتضنها سامر :والله بحبك ومش هاسيبك .

((روان20سنه فتاه بسيطة في كلية التجارة حلم حياتها تعيش قصة حب زي الى بتقرئهم في الروايات وهي ذي ملامح طفوليه جميلة وبشرة بيضاء وعيون عسلية وشعرها الاسود الذي تغطيه بحجابها ولها جسد ممتلئ قليلا ^بطل يعني^))

************************************

منصور:تارا رايحة فين؟

تارا:من امتى يعني ياداد وانت بتسال.

منصور:عايزك في موضوع تعالي.

تارا:مستعجلة ياداد لما ارجع.

منصوربسرعة:لء مش هاينفع استني.

تارا بضيق:اوووف طيب بسرعة هاتاخر.

منصور:سامر ابن مرتضى شريكي جاي بكرة عشان نقرء فتحتكوا.

تارا بصدمة:what! No No No مستحيل اتجوز بالطريقة دي وبعدين هو يعرفني منين اصلا.

منصور:لء مايعرفكيش بس لازم تتجوزيه انا الى طلب دا .

تارا:داد انت بتهزر صح انت بتقول ايه بعدين انت عارف انا بحب صاحبي ومش هاسيبوا .

منصور:الجرسون بتحبي جرسون وعايزة تضيعي علينا الشركة.

تارا:يعني ايه.

منصوربشر:يعني مرتضى كاتب كل الاسهم باسم ابنه وطبعا انت لازم توقعيه وتخليه يكتب كل الاسهم باسمك انتي ونطردهم احنا بقى من الشركة وتبقى بتاعتنا من غير شريك.

تارا بتفكير:اممممممم دماغك حلوة بس انا برضوا بحب احمد ومش هاسيبه.

منصور: المهم تنفذي الخطة والشركة تبقى بتاعتنا وانت حره في حياتك.

تارا:اوكي داد انا موافقة Good by.

منصور:ماتنسيش بقى ترجعي بدري بكرة عشان الناس.

تارا وهي تتجه للخارج:اووكي هاحاول.

((تارا23سنه طايشة ومدلعة بتعمل اي حاجة تيجي في دماغها حتى لوغلط المهم تكون مبسوطة وهي فتاة ذي بشرة بيضاء وشعر اصفر وعيون بنية تتميز بنظراتها الجريئه وطويلة ذو جسد ممشوق ومتناسق ^شبه غادة عبد الرازق كدة^))

((منصور ابو تارا وهوشريك ابو سامر في شركة المقاولات بس له النسبة الاكبر فيها وعشان كدة هو المتحكم فيها وكل همه شغله وسمعته اما بنته مش في دماغو خااااالص ))

************************************

مرتضى:اسلام البنت دي الى سامرمتجوزها عرفي .

اسلام :اه مالها يبشا.

مرتضى :تبعد عنه عشان الجوازة ماتبوظش انت عارف ان امضة منصور مهمة على اي صفقة وهو حالف مايمشيها غير بعد جوازهم وطبعا الجوازة كدة هاتبوظ.

اسلام : فاهمك يبشا بس سيبني اخد وقتي واحتمال احتاج مساعدتك لان البت دي واكلة دماغو بيحبها لدرجة انو من ساعة ماعرفها وهو ماعرفش ولا بنت تانية.

مرتضى:للدرجادي.

اسلام :يبشا انت ماتعرفش انو اتقدملها وابوها طرده .

مرتضى بغضب :ازاي انا ماعرفش دا ويتقدملها من غير مايقولي .

اسلام :يبشا اهدى ماهو اترفض عشان كدة اتجوزها عرفي.

مرتضى: وافرض ماكنش اترفض انت عارف وضع البت واهلها مايمكن كانوا يطمعوا فيه.

اسلام :البت ابوها مش كدة وطبعا سامر سمعته سبقاه عشان كدة رفضة .

مرتضى:اممممممم تمام المهم تشوف طريقة تبعدها عنه بيها اي طريقة فاهم.

اسلام: فاهم يبشا تمام.

((اسلام مدير اعمال مرتضى وبيلم البلاوي الى بيعملها سامر ولا كانها حصلت وطبعا دا باوامر مرتضى))

************************************

ذهبت تارا الى النادي وكانت ترتدي هوت شورت يصل الى نصف فخذها وبدي كات ابيض واتجهت الى كافيتريا لتري صديقها احمد.

تارا : احمد احمد تعالي.

اتجه اليها احمد بغضب: هو مش قلتلك اتلبسيش كدة تاني.

تارا :وانا قلتلك دا استايلي ومش هاغيره.

احمد بضيق :طيب في حاجة.

تارا:اه هاتجوز.

احمد بغضب:نعم دا ازاي واحنا متجوزين وبعدين انتي مش قلتي اننا هانتجوز وبعدها تقولي لابوكي الى كان مسافرايه بقالة شهرين مارجعش.

تارا بلا مبالاة:اممممممم هو لسه راجع فعلا و اول مارجع قالى على الجوازة دي وبصراحة فيها مصلحة حلوة ماينفعش افوتهاعادي بص انا اصلا هاتجوزو عشان بابا عايز كدة عشان الشراكة بتاعتة ف انا هاتجوزوا وهانفضل مع بعض برضوا واما مصلحة بابا تخلص ابقى اقولوا اننا كنا متجوزين واننا هانكمل مع بعض.

احمد باشمئزاز:انتي ازاي كدة وبعدين هاتتجوزي ازاي وانتي محدش يعرف انك كنتي متجوزة.

تارا بسخرية:هه عادي في عمليات بتظبط  الحاجات دي.

احمد بقرف:انا هاطلقك وكويس اني عرفت انك كدة بدري قبل ماتخدع فيكي اكتر.

تارا :يعني ايه.

احمد:يعني روحي شوفي صفقة ابوكي بس علاقتنا انتهت.

تارا :هه اوكي بس انت الخسران كنت هاتكسب كتيرمن ورا الصفقة دي.

************************************

في اليوم التالي.

اسلام:سامر انت فين المفروض معادكوا دلوقتي مع منصور عشان تتقدم ابنته.

سامر:ياعم مانت عارف الى فيها وبعدين مش رايح انا مش هاتدبس في احدة ماعرفهاش.

اسلام :على فكرة ابوك قالي اخلص على روان لو الجوازة دي باظت.

سامربغضب: نعم تخلص عل مين انت بتستعبط.

اسلام:ماقلت لو الجوازة باظت يعني انت تسمع الكلام وتتجوز تارا ,روان هاتفضل معاك هاتعند انا مش هاقدر اوقف ابوك ولو انا مانفذتش غيري هاينفذ.

سامربضيق:طيب جاي.

مرتضى بغضب:انا بقلك نخلص منها خالص ايه الى انت عملته دا.

اسلام:يبشا ماينفعش دلوقتي لو خلصنا منها ابقى قابلني لو نفذ الى انت عايزه.

مرتضى بضيق:امال امتى.

اسلام :بعد مايتجوز تارا وبعدين انا هابعدها هي عنه مش هابعده هو عنها .

مرتضى: ازاي ؟!

اسلام:مش مهم بقى يبشا المهم انها تبعد.

مرضي:ماشي هو فين دلوقتي.

اسلام:هو هايقابلنا هناك .

مرتضى:تمام يلا.

امام فيلا منصور.

اسلام:اتاخرت ليه.

سامر ببرود:الطريق اعمل ايه.

اسلام:طيب يلا.

دخلوا واستقبلهم منصور.

مرتضى :شرف ليا طبعا ان ابني يتجوز بنتك .

منصور:والله الشرف لينا احنا .

اه ياكدابييين يامنافقيين.

مرتضى :امال فين تارا عشان نقرء الفاتحة .

منصور:زمانها جاية.

سامربضيق:هي كمان مش موجودة.

منصور:اه مع اصحابها على طول.

سامر بسخرية:وانت بقى تعرف مين اصحابها دول.

منصور بلا مبالاة: امممم مابركزش .

دخلت تارا :هاي سوري داد انا اتاخرت كتير.

مرتضى : لءلء مش كتير ولا حاجة.

سامربهمس: شكلها جوازة زفت دانا هاطلع عين اهلك.

جلست تارا وتم تحديد الخطوبة بعد اسبوع والفرح بعد شهر.

تارا: داد انا خارجة بقى عشان اصحابي مستنيني.

سامر:هو انتي بتخرجي بليل كدة على طول.

تارا: اه يلا Good by.

نظر سامر لاسلام :بقى عايزني اسيب روان عشان دي .

اسلام :مش انا دا ابوك .

************************************

في منزل سامر كانت روان تجلس على الاريكة وسامر ينام على قدمها .

روان بحزن:هاتسيبني .

سامر:ماقدرش اسيبك هاتقدم لابوكي تاني ولو رفض هاقوله اننا متجوزين واحطة اقدام امر واقع بس مش هاسيبك.

روان: وابوك؟

سامر:عادي هادبسه برضوا بس بعد ماخلص الجوازة المهببة دي ثم اكمل بغضب بيهددني بيكي فلازم اهاوده عشان اعرف احميكي .

روان بحزن :يعني برضوا هاتتجوزها.

سامربابتسامة:عارف انك زعلانة وغيرانة بس اعمل ايه حياتك عندي اهم.

روان ببكاء:وانا الموت عندي ارحم.

احتضنها سامر: بعد الشر.

************************************

بعد اسبوع يوم الخطوبة .

اسلام :انت جبت الشبكة.

سامر:لء.

اسلام :كنت متاكد عشان كدة جبتها انا....لازم تهتم شوية عشان ابوك قلبته وحشة وانت مجرب.

سامر: اهتم بمين انت ماشفتش اسلوبها ولالبسها ثم اكمل بحزن روان احسن منها ميت مرة.

اسلام :روان مين الى احسن منها الى اتجوزتك من ورا اهلها.

سامربندم: انا الى عملت فيها كدة انا الى استغليت حبها وضحكت عليا اناغبي  ثم اكمل باصراربس برضوا مش هاسيبها.

اسلام :طيب قوم اجهز عشان مانتاخرش .

سامربضيق:طيب.

************************************

في فيلا منصور كانت تجهيزات الحفل قائمة الى ان حضر المدعوون  وخرجت تارا كانت ترتدي فستان بيبي بلو قصير يصل الى قبل الركبة ومنفوش وتضع تاجا على شعرها .

سامربضيق:هو انت لبسك كله قصير كدة.

تارا:اهاا.

سامر:امممم لو هانكمل مع بعض فلبسك دا لازم يتغير خالص.

تارا :هانشوف الموضوع دا بعدين.

نظر لها سامر بضيق ولم يتحدث.

جلسوا وبدا الحفل وجاء موعيد الشبكة فاحضرها اسلام وذهب اليهم وبعد ما راها سامر.

سامر جذب اسلام بغضب وصدمة: الماظ دي تجيبلها الماظ.

اسلام :امال اجبلها اية واهدى كدة نتكلم بعدين.

سامر لبسها الشبكة بغضب وبعد الحفلة.

تارا:على فكرة الجوازة مش بمذاجي زي ماهي مش بمذاجك فتتعامل معايا كويس واه لبسي مش هاغيره انا ماحدش بيامرني ودا استايلي ومش هايتغير.

سامربغضب: لء اتعامل معاكي بالاسلوب الى انا عايزة ولبسك هايتغير بمذاجك اوغصب عنك انا مش بقرون عشان مراتي تمشي بالمنظر دا.

تارا بلا مبالاة:اوكي وكل دا هايوصل ل داد ويبوظلكوا بقى كل الشغل.

نظر لها سامربصدمة وغضب وتركها وذهب بدون كلام.

************************************

في اليوم التالي رن هاتف روان برقم غريب .

روان : الو مين.

اسلام :مش لازم تعرفي المهم تجيلي في نادي *** ضروري ياما ابوكي سامر هايتقتل .

روان بصدمة: اية يعنى ايه وانت مين اصلا .

اسلام: قلت مش لازم تعرفي تكوني عندي بعد ساعة ولو كلمتيه انا هاعرف.

بعد ساعة كانت روان تجلس بالكافيتريا في النادي بقلق الى ان جاء اسلام وجلس امامها .

روان:انت مين عايزاية وليه سامر هايتقتل.

اسلام بابتسامة:لء ماهو مش سامر الى هايتقتل انتي الى هاتوتي لو مابعدتيش عنه سامر مش بتاع هايتجوزك ولاهايروح لابوكي هو خلاص هايتجوز ف احسنلك تبعدي عن سكته.

روان: ومين بقى الى قالك تقولي كدة.

اسلام :مش لازم تعرفي المهم تنفذي .

روان:مش هاعمل الى بتقولة لاني عارفة انوا مش هايسيبني وانا مستحيل اسيبه.

اسلام بابتسامة:طب اسمعي كدة .

اسلام :يعني انت هاتتجوزها بجد.

سامر: ياعم اتجوز ايه مانت عارف انا مش بتاع جواز والى مابتجيش كدة تيجي بالعرفي شوية ونقطع الورقة وخلصت الحكاية.

اسلام :اصلي افتكرتك عقلت وهاتبطل الى بتعملة.

سامر بضحك:عيب برضوا انت تعرف عني كدة.

اسلام بضحك:لء طبعا.

(ملحوظة :دا كان تسجيل قديم عاملة عشان يخلص من اي بنت سامر متعلق بيها)

اسلام: لسه شايفة انو مش هايسيبك.

روان بثقة: اه انا واثقه فيه وواثقه انه مش هايسيبني زي ماقال.ثم تركته وغادرت المكان.

اسلام : ايوة يبشا البت سمعت التسجيل وماصدقتش شكله مفهمها كل حاجة.

مرتضى: يبقى مش قدامك غير الحل التاني .

اسلام : تمام هاخلص عليها بس بعد الفرح .

مرتضى :تمام.

***********************************

روان حكت لسامر الى حصل من اول المكالمة ومقابلة النادي والتسجيل .

سامر بغضب:وانتي ازاي تروحيلة من غير ماعرف.

روان:ماهو هددني انو هايئذيك فخفت .

سامر: اي حاجة تحصل لازم اعرف انتي الى في خطر مش انا .

روان :حاضر.

سامر:وماتقابليش اي حد ايا كان مين اي مكالمة هاتجيلك هما بيستدرجوكي وماتضمنيش ممكن يعملوا فيكي ايه.

روان:ماشي.

************************************

مر شهر بدون احداث كثير سامر دائما مع روان ,تارا مع اصحابها ,اسلام ومرتضى بيخططو ازاي يخلصوا من روان بعد ماسامر عين ليها حراسة تحميها.

في يوم الفرح.

روان بحزن : انا خايفة .

سامر:ماتخافيش مش هاسيبك.

روان: قلبي مقبوض حاسة في حاجة غلط هاتحصل.

سامر:المهم تفضلي في البيت ماتنزليش خالص ومفيش حاجة هاتحصل .

روان: تمام حاضر.

في المساء بعد بداية الحفل كان سامر في شدة الحزن والغضب ومن ناحية اخرى كان اسلام قد سجل مقابلته هو وروان فارسلها الي والدها.

اسلام:بنتك غفلتك واتجوزت من وراك.

سمع والد روان التسجيل واعترافها بانها متزوجة من سامر ودخل اليها بغضب.

والد روان: يافاجرة يارخيصة بتتجوزي من ورايا فضحتينا وجبتيلنا العار.

روان بخوف وبكاء:بابا والله هايتجوزني بس .

والد روان بغضب: بس ايه اخرسي انتي مش بنتي ومش عايز اشوفك تاني .

نزلت روان تبكي بعدما ضربها والدها وطردها واتبرى منها.

(خلفه عار)

حاولت الاتصال بسامر ولكنه لم يرد فكان الهاتف مع اسلام فتعمد ذلك سمر ارسل لها رسالة ^تعالي على العنوان دا بسرعة انا عارف حاجة^.

قرأت روان الرسالة واتجهت الى المكان وكان مكان الفرح اول ماشافها اسلام خدها وخرج بسرعة .

اسلام : شاطرة انك بتسمعي الكلام .

روان : ايه دا في ايه .

اسلام ولا حاجة بس انا قلتلك قبل كدة لومابعدتيش عنه هاتموتي وانتي ماسمعتيش ثم نظر الى الحراس واكمل نفذوا.

اخذها الحراس بعيدا وضربوها الى ان فقدت الوعي وكانت تقريبا تنذف من كل مكان ثم تركوها.

وفي نفس الوقت كان احمد يخرج من مكان الفرح ف رأها ملقاة على الارض تنزف فاتجها اليها وحاول ان يفيقها لكن لم تستجيب فحملها وذهب الى المستشفى.

في المستشفى .

فحصها الطبيب وخرج اليه :انت ازاي تعمل فيها كدة هو مفيش رحمة ابدا دي حتى حامل .

احمد :انا ااا انا والله ماعرف انا لقيتها مرمية في الشارع كدة انا ماعرفهاش .

الطبيب:طيب هي فاقت عمتا تقدر تخرج في اي وقت بس عندها كسور في اماكن كتير حاول توصل لحد من اهلها.

احمد :تمام شكرا.

ودخل لها احمد: انتي مين الى عمل فيكي كدة .

روان ببكاء: حيوانات عايزين يموتوني .

احمد باستغراب : ليه .

حكت له روان ماحدث وربط احمد انها تتحدث عن الشخص الذي تزوج زوجته.

احمد: طب انتي هاتعملي ايه دلوقتي ولا هاتروحي فين .

روان ببكاء : مش عارفة انا خايفة كمان ارجع بيت سامر تاني .

احمد: طب انتي عارفة انك حامل.

روان بصدمة : ايه كمان.

احمد:طب انا ممكن اساعدك.

روان:ازاي .

احمد: اقعدي عندي لحد ما تعرفي توصلي لجوزك.

روان :مش عارفة ...... بس مش قدامي حل تاني.

************************************

في مكان اخر كان سامر سوف يجن يتصل بها لم ترد ويتصل بالحارس ايضا لم يرد.وفجأه وصلته رسالة من والده بها صورتها وهي ملقاه تنزف .

مرتضى: قلتلك ابعد عنها بالزوق انا محدش بيقف قصادي .

ثار سامر : ازاي ازاي قلتلها ماتنزلش ليه .

جائت تارا : مالك بتزعق ليه.

نظر اليها سامر بغضب وانهال عليها بالضرب الى ان تعب تركها وذهب الى غرفة اخرى.

تارا بغضب : والله لاوريك انا تعمل فيا كدة.

************************************

مر اسبوع روان واحمد يحاولون الوصول لسامر وسامر يفرغ غضبه وحزنه في تارا الى ان وصلت سامر رسالة من اسلام : روان لسة عايشة ماماتتش بس عشان تفضل عايشه لازم تكلمها تقولها انك نسيتها وعايش حياتك خلاص وبرضوا لازم تعيش حياة طبيعية مع تارا لانك لو فضلت بتعاملها كدة كتير ابوها مش هايسكت لازم تنسى روان.

جلس سامر يفكر بحزن ثم قررتنفيذ ماطلبه منه خوفا عليها وايضا هو ظن ان هناك امل ان ينفصل عن تارا ويعود لها .

فاتصل سامر علي روان وما ان رات روان رقمة حتى اجابت بلهفه :سامر انت فين الحقني انا .

قاطعها سامر:مفيش سامر انا عارف كل حاجة حصل انا الى عملت كدة عشان تبعدي انا خلاص مبسوط مع مراتي ومش عايزك في حياتي تاني .

روان بصدمة:انت انت بتقول ايه يعني ايه.

سامر: يعني خلاص مفيش سامرتاني.

روان ببكاء : بس انا حامل.

سامر بحزن ووجع:نزليه. ثم اغلق الهاتف وظل يبكي ويكسر كل شيئ امامه الى ان نام من التعب.

************************************

روان ببكاء: ازاي يعمل كدة ازاي يسيبني كدة طب انا هاعمل ايه ولاهاروح فين .

احمد :اهدي طيب هانفكر.

روان: اهلي طردوني وهو باعني انا عايزة اموت انا تعبت خلاص ماينفعش اعيش هاعيش لمين ولامع مين.

احمد: هاتعيشي للي في بطنك دا وعشانه وبس .

روان بحزن : والى في بطنى هايبقى باسم مين فين ابوه.

احمد:انا هاتجوزك .

روان : ازاي وليه .

احمد: مش عارف بس حاسس اني لازم اساعدك صح هي وقة جوازكوا فين.

روان :في شقتة وطبعا مستحيل لو رحت هلاقيها.

احمد : اه طيب حاولي تنسيه فترة وهاننتقم منهم بعدين .

روان باستغراب : منهم ؟

احمد: اه ماهو الى اتجوزها دي كانت مراتي حبتها بس باعتني عشان الفلوس .

روان بحزن: اه كلهم كدة.

************************************

مر شهر روان اتجوزت احمد وسامر بيتجاهل تارا وطول الوقت برا البيت وفي يوم بعد مارجع .

تارا :انا حامل.

سامربغضب: نعم احنا ماتفقناش على كدة.

تارا بسخرية:هو احنا اتفقنا على حاجة اصلا انا ماباشوفكش غير اخر الليل ومابنتكلم غير في الخناق هانتفق امتى بقى .

سامر بضيق:مش عايزه نزليه.

تارا: بس انا عايزاه هو مش ابنك لوحدك.

سامر بغضب: اوووووف انا ماشي.

خرج سامر بغضب يقود سيارته وتذكر اخر مكالمة له مع روان وانها قالت له انها حامل ظل يبكي ويفكر .

سامر: ياترا نزلته ولا لء عايشة فين ومع مين وحشتيني اوي .

اما عند روان فقد تزوجت احمد واعتادت على العيش معه ولكنها لم تنسى سامر فيه لازالت تحبه وايضا تحمل جزء منه.

************************************

وبعد مرور فترة الحمل على كل من روان وتارا كان احمد يهتم بروان وكانت هي الاخرى تهتم به كثيرا ولكنها لم تنسى حبها لسامر ولكن قد خلق بينهم حب العشرة  اما سامر فكانت حياته مع تارا ممله فهو دائما يعمل او يسهر وهي دائما مع اصدقائها .

كان كل منهن يلد بنفس اليوم .

عند روان كان احمد بالعمل فاتصلت به وهي تصرخ: احمد الحقني هموووووت .

احمد بخضه : ايه مالك في اية.

روان بصراخ : الحقني باولد هاموووووت بسرعة.

احمد :حاضر حاضر جاي اهو عشردقايق هاكون عندك.

روان : بسرعة مش قاااااادرة.

وفي اقل من عشر دقائق كان احمد ذهب اليها اخذها وذهب بها الى المستشفى ودخلت الى العمليات وظل هو واقفا بالخارج ينتظر خروجها بقلق الى ان وجد الممرضة تخرج له بعد فترة وهي تحمل بيدها طفل .

الممرضة: مبروك بنت زي القمر.

احمد: الله يبارك فيكي هي كويسة .

الممرضة : اه الحمد لله هاننقلها الاوضة عادية دلوقتي.

احمد:تمام شكرا.

عند تارا كان في النادي مع اصدقائها كالعادة حين شعرت بالام الولادة فاخذوها اصدقائها الى المستشفى واتصلوا بسامر فذهب اليها وجدها ولدت بالفعل .

تارا بتعب : ابنك اهو.

فنظر اليه سامر: ولد .

تارا:اه .

سامر:تمام انتي كويسه.

تارا بسخريه: هه اه.

سامر: تمام يلا نمشي واخذ الطفل وخرج .

تارا بصدمة وغضب: يااااااارب.

ثم نزلت بمساعدة صديقتها لها وركبت السيارة بجواره.

تارا بغضب: نفسي اعرف عملتلك اية عشان تعاملني كدة.

سامر بحزن :خدتيني من روحي وبعدتيني عنها.

صمتت تارا وتحرك سامر الى المنزل تركها وذهب مرة اخرى.

عند روان انتقلت الى الغرفة ووجدت احمد يدخل وهو يحمل طفلتها فابتسمت ونظرت له .

احمد: بنت هاتسميها ايه.

روان:هوانت مبسوط كدة ازاي يعني .

احمد بابتسامة:مش عارف بس حاسس انها بنتي .

روان بسعادة : ربنا يخليك لينا انت احسن حد قابلته في حياتي .

احمد بابتسامة:ويخليكي ليا.

************************************

نجري الاحداث شوية.

بعد مرور اربعة وعشرين سنة على ابطالنا كان نفس الحال بين سامر وتارا ولكن سامر كان يهتم بابنه كثيرا وكان يسعى لتعليمه القيم والمبادئ الصحيحة حتى لا يصبح مثله اما روان فكانت تحاول بشتى الطرق ان تكسب ثقة ابنتها وتعلمها انه ليس كل من نحبهم يستحقون ثقتنا بهم .

كانت سما تجلس باحد المطاعم تقرأ كتابا حين جلس امامها شابا طويل وسيم ذو بشره قمحية وعيون بنية وشعر اسود.

سما باستغراب:نعم في حاجة.

مالك بابتسامة:ممكن اشوف الكتاب الى معاكي بس انتي مركزه فيه اوي والفضل هايقتلني اعرف انتي بتقرئي ايه.

سما : بص بصراحة كدة الداخلة دي قديمة اوي وسوري مش باعتة جو الصحوبية والحاجات دي.

مالك بابتسامة: طب بس دي حاجة حلوة ممكن بقى نتعرف عشان اتقدملك دغري من غير صحوبية انا باشوفك هنا بقالى فترة وبصراحة معجب بيكي .

سما بحيرة: بس مش عارفة.

مالك : طيب يستي انا مالك سامر مرتضى متخرج من سياسة واقتصاد وبابا رجل اعمال عنده شركات مقاولة كبيرة.....انتي بقى اسمك ايه.

سما : انا سما احمد متخرجة من صيدلة وبحب القراية جدا.

مالك: عقبال ماتحبيني زي القراية كدة.

سما :ها .

مالك بضحك: لء ولا حاجة ممكن نتكلم شوية طيب.

سما بتفكير: اممممم ممكن.

وجلسوا يتحدثون ويمزحون لوقت طويل الى ان استاذنت سما ان تذهب لانها تاخرت.

عادت سما الى المنزل وهي سعيدة جدا بمقابلتها وكلامها مع مالك.

روان : مالك كدة مبسوطة ليه.

سما: عارفة يماما في واحد النهاردة كلمنى في المطعم الى باروح اقعد فيه  قالى انو معجب بيا وعايز يتعرف عليا.

روان بتركيز:طب وحصل ايه .

سما : ولا حاجة اتكلمنا شوية وبعدين سيبته ومشيت عشان ماتاخرش .

روان:بس لازم يبقى عارف انوا طلاما معجب بيكي يبقى.

قاطعتها سما: قالى هايجي يتقدملي بس نتعرف الاول .

روان : ماشي ربنا يهديكي ياحبيبتي .

عند مالك ذهب الى والده ليحكي له عن سما .

مالك : فاضي يبابا.

سامر بابتسامة: ولو مش فاضي افضالك هو انا ليا غيرك.

مالك بسعادة: ربنا يخليك ليا ياحبيبي.

سامر:ويخليك ليا ها كنت محتاج ايه.

مالك: فاكر في بنت قلتلك اني معجب بيها وكدة .

سامر: اه اه بتاعة المطعم.

مالك : ايوة هي .

سامر:طيب مالها .

مالك: كلمتها النهاردة .

سامر بابتسامة: كويس بس انت لو فعلا معجب بيها لازم تتقدملها ثم اكمل بحزن وندم:ماينفعش تلعب بيها وتسيبها .

مالك:طبعا يبابا بس انت زعلان ليه .

سامر: مفيش يحبيبي لا زعلان ولا حاجة .
************************************ مر شهر وكان سما ومالك يلتقيان بالمطعم كل يوم تقريبا وتعلقا ببعض كثيرا .

مالك: عايز رقم ابوكي.

سما باستعباط :ليه.

مالك : باعمل فريق كورة وعايزه معايا.

سما:نعم.

مالك :ماتخلصي يبنتي احنا هانهزر.

سما بضحك:طيب طيب خلاص خد اهو.

مالك : قوليله بقى اني جايلكوا بكرة عشان اقرأ الفاتحة .

سما بخجل : ماشي انا هامشي بقى .

************************************ وفي اليوم التالي كان مالك قد اخبر سامر بانه يريد الذهاب لخطبة سما ووافق وكان سعيد للغاية اما تارا فكانت لا تبالى بذلك ولكنها سوف تذهب معه بناء على اصراره عليا بذلك.

وفي المساء ذهب مالك مع والديه الى منزل سما وما ان دخلوا حتى صدم كل من الاربعة سامر وتارا واحمد وروان وسقطت روان فاقده الوعي واندهش مالك وسما مما حدث ولم يفهموا .

وبعد افاقة روان حاولت ان تتمالك اعصابها  جلسوا جميعا ولكن سامر لم يبعد عينه عنها كان ينظر لها بحب فهي حبه الاول والاخر.

احمد بتوتر: هو احنا اسفين على الى حصل اتفضلوا .

سامر: لء مفيش حاجة  تستدعي الاسف ....... طيب ندخل في الموضع على طول.

احمد : اتفضل.

سامر: كنا جايين نقرأ فاتحة مالك ابني وسما بنتك.

نظرت روان له والدموع في عينيها :ماينفعش .

سامربحزن:ليه.

روان: عشان سما بنتك انت مش بنت احمد.

نظر اليها الجميع بصدمة ماعدا احمد.

سما بصدمة: ازاي يعني ايه.

روان ببكاء: كنت متجوزه سامر قبل احمد وكنت حامل فيكي اما اتجوزتوا.

مالك بصدمة: يعني ايه يعني انا حبيت وكنت هاتجوز اختي.

سامر بصدمة : انتي مانزلتيهاش .

روان ببكاء : لء ماقدرتش اموتها زي مانت قدرت ترمينا .

سامر بحزن وندم: كان غصب عني .

سما بصراخ وبكاء: انتوا جايين تندموا دلوقتي بعد ماضيعتونا وانا ليه اسم ابويا احمد لما هو مش ابويا فهموني ازاي.

حكت لها روان كل ماحدث معها زواجها من سامر وضربها وطردها وانقاذ احمد لها .

وكان احمد صامت يستمع لها وهو ينظر الى مالك فكان يشعر بشيئ غريب وظل ينظر اليه الى ان قامت تارا .

تارا بتوتر:لازم نمشي يلا يمالك.

خرجوا من منزل احمد ولكن مالك تركهم وذهب بسيارته.

مالك: معلش عايز ابقى لوحدي.

قاد مالك سيارته بسرعة كبيرة جدا كان يبكي فمن احبها هي اخته كيف هذا ولما قاد سيارته الى ان ظهرت امامه سيارة ضخمة ولم يستطع مالك التحكم في السيارة بسبب السرعة التى كان يقود بها واصطدم بها بشدة واجتمع حوله الناس ونقلوه الى المستشفى واتصل احد الاشخاص من هاتفه على اخر رقم قد اتصل به مالك والذي كان رقم سما .

سما ببكاء:الو .

الشخص: صاحب الرقم دا عمل حادثة وهو في المستشفى دلوقتي.

سما بخضة: طيب طيب هو كويس مستشفى ايه حصله ايه.

الشخص: اهدي بس هو في مستشفى *** بس للاسف الدكتور بيقول حالته خطر.

سما : طيب انا جاية دلوقتي.

خرجت سما لوالديها : مالك عمل حادثة ولازم اروحلة .

احمد:ماشي احنا جايين معاكي .

ذهبت سما مع روان واحمد ووجدوا سامر وتارا هناك .

روان : هو كويس.

سامر بحزن : لسه ماخرجش.

وبعد قليل خرج الطبيب فذهبوا اليه بلهفة.

سامر: هو كويس.

الطبيب: للاسف لء نزف دم كتير وفصيلته O+ نادرة جدا مش لقيينها.

صرخت سما بسرعة: انا نا نفس الفصيلة ممكن تاخدوا مني.

الطبيب:حلو جدا انت تقربيله.

سما بحزن وسخريه:هه اخته.

الطبيب: تمام اتفضلي معايا .

اخذ الطبيب من سما كمية كبيرة من الدم وتم اجراء العملية لمالك بنجاح وخرج الطبيب لهم .

الطبيب :الحمد لله المريض تخطى مرحلة الخطر وهايبقى كويس .

سامر:الحمد لله.

الطبيب بتوتر: بس في حاجة تانية يعني .

احمد بخوف: في ايه اتكلم.

الطبيب: اااا الانسة كانت قالت انها اخته.

احمد:اه .

الطبيب: بس هما مش اخوات.

سامر:ازاي يعني.

الطبيب: ماعرفش حضرتك بس التحليل بيقول انهم مش اخوات خالص.

سامر :ممكن لانهم اخوات من الاب بس .

الطبيب: حضرتك بقلك مش اخوات خاااالص.

سامر نظرلروان : يعني ايه كدة سما بنت احمد.

احمد: لء سما بنتك لاني اتجوزت روان وهي حامل  ومستحيل روان تخلف منى لاني مالمستهاش ثم نظر الى تارا واكمل بس يمكن مالك مش ابنك.

سامر:يعني ايه.

احمد: ماتنطقي مالك ابن مين.

تارا بتوتر:اااا ابن سامر يعني هايكون ابن مين يعني .

سامر بشك:هو انت بتكلمها كدة ليه.

احمد:عشان كانت مراتي قبل ماتتجوزك.

سامربصدمة :نعم. ثم نظر اليها واكل:ايه الى بيقوله دا.

تارا: ما ما عرفش حاجة انا اول مرة اشوفه.

احمد:حلو اوي بس انتي لو مانطقتيش اقدر احلل واتاكد انوا ابني .

سامر بحدة:ماتنطقي.

تارا بخوف:اه اه ابنك .

سامر: وانا بقى بتغفليني وتجوزيني وانتي حامل .

تارا:انا انا كنت فاكرة اننا هانتجوز كام شهر وهارجع لاحمد تاني عشان كدة ماقلتلكش واما لقيتك مش مهتم يبا واحمد اختفى اقلت مش مهم اقولك.

احمد بغل: واما شفتيني من شوية ماقلتيش ليه انو ابني واما قالوا انهم اخوات مارديتيش ليه واما حسيتي بنظراتي ليه ماقلتيش ليه .

تارا ببكاء: خفت .

نظر لها الجميع باسمئزاز ثم جلسوا ينتظرون مالك ان يفيق ثم دخلوا اليه واطمئنوا عليه وكان مالك مندهشا من معاملة احمد له فهو لايعلم ماسر كل هذا الحب الذي يعامله به .

وبعد ماخرج مالك من المستشفى طلب احمد انهم يتجمعوا عشان مالك يعرف الحقيقة .

واجتمعوا في منزل احمد وحكت تارا لمالك عن معرفتها باحمد ثم زواجها بسامر وصدم بعد سماعه لذلك .

مالك بغضب وحزن:يعني كل واحد فينا اتربي مع اب تاني وابوه عايش ليه عشان تفكيركوا الغلط منكوا لله .

وبعد فترة من معرفتهم بالحقيقة تزوج مالك من سما وطلق سامر تارا واحمد طلق روان .

احمد: عارف انك لسه بتحبيه ارجعيله هو برضوا بيحبك.

روان بسعادة وبكاء: انت ازاي كدة شكرا بجد.

احمد بابتسامة:مش محتاجة تشكريني بس انا بحب بنت الجزمة التانية دي رغم كل الى عملته وهارجعلها وهارجعلها.

وتزوج مالك من سما وعاد احمد الى تارا وعاد حب سامر وروان مرة اخرى .

وتمت.

#لؤة_وليد_عبدالقادر.

#للقدر_رأي_اخر.

https://www.facebook.com/107774898548747/posts/107810051878565/?sfnsn=scwspmo

https://www.facebook.com/ما-بين-الواقع-والخيال-107774898548747/

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

مسابقة شهر فبراير منصة اموالي

  • المركز الاول سيربح

    25$+عضوية Vip لمدة شهر

  • المركز الثاني سيربح

    15$+عضوية Vip لمدة شهر

  • المركز الثالث سيربح

    10$+عضوية pro لمدة شهر

ستنتهي المسابقة خلال : يوم من الآن

الأشخاص الذين حصلوا على أكبر عدد من النقاط في المنافسة حتي الان

Mohamed Mamdouh

عدد النقاط : 2753 نقطة

قصص وروايات ع كيفك

عدد النقاط : 2594 نقطة

ايمان خشاشنة

عدد النقاط : 2493 نقطة

Al-Fattany Beauty Channel

عدد النقاط : 2000 نقطة

محمود محمد

عدد النقاط : 1563 نقطة

مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.